مواطنون في عدن يتهمون السلطات المحلية، وادارة الأمن بالعجز عن اصدار قرار يمنع إطلاق الاعيرة النارية في الاعراس والمناسبات | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 11:35 توقيت مكة - 02:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مواطنون في عدن يتهمون السلطات المحلية، وادارة الأمن بالعجز عن اصدار قرار يمنع إطلاق الاعيرة النارية في الاعراس والمناسبات
مواطنون في عدن يتهمون السلطات المحلية، وادارة الأمن بالعجز عن اصدار قرار يمنع إطلاق الاعيرة النارية في الاعراس والمناسبات

يافع نيوز – خاص

دعا خطباء مساجد اليوم الجمعة، السلطات المحلية في العاصمة عدن، وادارة الأمن، الى اتخاذ قرار، يقضي بمنع اطلاق الاعيرة النارية في الاعراس والمناسبات، وذلك حفاظاً على ارواح المواطنين.

امام مسجد ” الشافعي ” في مديرية المنصورة الشيخ ” عمر البيتي” خصص خطبته اليوم، للحديث عن، هذه الظاهرة التي باتت خطر يهدد حياة المواطنين في العاصمة عدن، وذكر بعض المواقف ولشواهد التي تسببت في ازهاق ارواح ابرياء، وقال ان من يطلق النار في الاعراس، والمناسبات هو قاتل، وان من يتسبب بمقتل شخص بالرصاص الراجع، جرمه اكبر من جرم القتل الخطأ، كونه يضيع حق الضحية واولياء الدم، وكذلك الحق العام، وحق الله .

ودعا في خطبته المواطنين، ان يستشعروا حجم الخطر، وان يوقفوا عبث اطلاق الاعيرة النارية التي تسببت في سقوط الكثير من الضحايا .

بدوره وجه رئيس تحرير ” يافع نيوز ” ياسر اليافعي في منشور على صفحته على الفيسبوك، دعوة الى قيادة السلطة المحلية وقيادة الامن والحزام الأمني بضرورة اتخاذ قرار شجاع ينهي هذه الظاهرة وقال في منشوره :

الاخوة في قيادة السلطة المحلية ومدير الأمن وقيادة الحزام الأمني في العاصمة عدن ..
قد نعذركم بخصوص مشكلة الكهرباء، لعلمنا بإمكانياتكم، وظروفكم، والتراكمات السابقة .
لكن لن نعذركم في الاستهتار بأرواح الناس، من خلال صمتكم وتخاذلكم عن اتخاذ قرارات جريئة وشجاعة للحد من الظواهر السلبية التي انتشرت مؤخراً ومنها :
– عدم اصدار اي قرا من قبلكم او عقوبة تهدف الى وقف اطلاق النار في الاعراس، هذه الظاهرة باتت خطر يهدد حياة الناس، وتسببت في ازهاق ارواح بريئه، حتى باتت الناس تخاف من الطلوع الى اسطح المنازل هروباً من الحر، الذي تشهده المدينة، صدور توجيه بفرض عقوبات على مطلقي النار في الاعراس والمناسبات لا يحتاج الى امكانيات، الحزام الامني وقوات والامن والجيش منتشره في كل مديريات عدن وهي بحاجة الى توجيه صريح وواضح .
– النقطة الهامة هي انتشار السيارات الغير مرقمة، حتى اصبحت تنافس السيارات المرقمة، وهو ما تسبب في حدوث زحمة واختناق مروري حاد جداً، في ظل عدم وجود توسعة للشوارع والخطوط بل انهيار كثير من الطرقات والجولات والمداخل، بالاضافة الى تكدس السوق بسيارات، لا يعلم مدى وفترة صلاحيتها، وهو ما قد يتسبب في حدوث حوادت مرورية، بالاضافة الى استخدام هذه السيارات في تنفيذ عمليات خطرة كما حدث خلال الفترة الماضية .
صحيح هذه الاشياء ليست اولويات، ولكنها تهم حياة الناس بشكل كبير وباتت تهدد حياتهم .

يشار الى ان حوادث الوفيات بالرصاص راجع، تزايد في العاصمة عدن خلال الفترة الماضية، وهو ما تسبب في قلق لدى السكان والاهالي من انتشار هذه الظاهره، في ظل صمت السلطات المحلية .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.