أخر تحديث : 10/12/2016 - 02:41 توقيت مكة - 17:41 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
الخطوات والعوامل الاجرائية للسير في اتجاه استقلال الجنوب :..
  • منذ 4 شهور
  • 7:42 م

1. لابد من ظهور حامل سياسي لملء الفراغ الإداري والسياسي في كل محافظات الجنوب ، بشكل جبهة أو مجلس وطني انتقالي ، أو أي تسمية يتفق عليها ، يواكب تطورات المرحلة الراهنة ، ويواصل مسيرة الحراك بصورة أكثر احترافية ويعتمد على المقاومة والحراك معا ، ويخلق مقاربة سياسية مع كل القوى الجنوبية التي تحمل توجه الاستقلال .

ويتعامل مع جنوبيين السلطة من الناحية التكتيكية لتقليد ادوارهم المطلوبة  حاليا, والتعامل مع الاطراف الخارجية باسم هذا المجلس وهم مضطرين التعامل مع ذلك ، فضلا عن العمل السياسي مع المعارضة في الشمال، وان يستوعبوا نتائج هذه الحرب بوصفها تجربة قربتهم إلى القوى الخارجية ووضعتهم في مكانة بارزة أظهرت أهمية تكوين جبهة موحدة في الجنوب ضد خصومهم في صنعاء واذا ما احكموا سيطرتهم على المناطق الجنوبية المحررة، سيضعهم في مكانة أفضل من السابق ، ويكّون لديهم خبرة في الإدارة العامة للدولة،  يقتنع بها الخارج ليدعم  فكرة قدرة الجنوب  على ادارة دولته القادمة .

 2 –  الاعتراف الكامل بقضية الجنوب من قبل الكل وقد ورد هذا الاعتراف بعدد من الشهادات والتقارير وقرارات المجتمع الاقليمي والدولي ومؤتمر الحوار خلال الفترة الماضية .

3. اتباع استراتيجية واضحة للسلطات المحلية في الجنوب تركز على الجوانب الامنية والاقتصادية والسياسية ففي الجانب الاقتصادي ممكن التركيز على مجال الاستثمارات الاقتصادية  والوظائف الاقتصادية وجذب الرسمال الجنوبي من الخارج للاستثمار في الجنوب مقابل تراجع الاستثمارات الشمالية في الجنوب بعد الحرب الدائرة حاليا ، والتركيز على  مجال النفط والغاز والمقاولات ، والذي من شأنه أن يعطي مؤشر القدرة على أن يكون الجنوب دولة مستقلة عن حكومة صنعاء . ويتم وضع ذلك من خلال خطة  واضحة تجذب و تشجع الاستثمار المحلي  والأجنبي المباشر في الجنوب مع مختلف الدول بما في ذلك الخليج العربي بعيداً عن سيطرة نظام صنعاء والفاسد ين.

 4 – تطابق المصالح الوطنية والأمنية للجنوب  مع دول الخليج  العربي،  خصوصاً مع تبلور سياسات واضحة على أسس طائفية للدول السنية في المنطقة العربية.

5. اعداد وتنفيذ برنامج واضح يستهدف تطوير الكفاءات في الجنوب في المجالات التي حرم منها خلال 25 عام ، في مجال الاعلام والعلاقات  وفي المجال الامني والعسكري .

وعليه فان  إرجاع نجاح الجنوب في الاستقلال لا يستند إلى عامل واحد فقط ، بل إلى جميع العوامل لما لذلك من اهمية في تنمية قدرات الجنوب على حق تقرير المصير، فوضع الجنوب يحتاج إلى الإلمام بالظروف المعقدة التي أثرت على المنطقة العربية ، منذ أوائل التسعينات، بالإضافة إلى فهم الأوضاع الداخلية في اليمن ، ان تفاعل عوامل عدة هنا سوف تساهم في استقلال الجنوب .

6.  لابد ان تتحمل  القيادات الجنوبية المسؤولية التاريخية  وان تستفيد من هذه الفرصة الثمينة  بعد تطهير المحافظات الجنوبية وانسحاب المسئولين الشماليين منها ووقفهم إلى جانب مليشيات الحوثي وصالح ضمن مشروعا اقليميا يستهدف امن المنطقة بشكل عام .

7.  ان تتولى القيادة الجنوبية السابقة المتواجدة في الخارج دورها في الخروج من دائرة الجمود و كسر حاجز الراتبة والتباعد فيما بينهم والتقارب للعمل بروح المسؤولية الوطنية واستغلال الفرصة التاريخية ليقوموا بدورهم في الخارج من خلال كونهم معارضين للحوثي والمخلوع صالح، هذا سيمكنهم من التعامل مع العواصم العربية الملتزمة بإسقاط هذه المليشيات، وهو ما قد يمكنهم  من إنشاء علاقات جديدة  كانوا ينتظرونها من السابق وايجاد ممثلين لهم في هذه الدوائر، والاتجاه نحو ارساء تعامل في نشاطهم القادم الذي يختص  بموضوع استقلال الجنوب والذي سوف يمكنهم من ادراك اليات النظام الدولي، وأهمية العوامل الاقتصادية والسياسية للعلاقات الدولية. وخلق علاقات مع صانعي القرار السياسي في هذه البلدان والاستفادة منها بدعم استقلال الجنوب.

*      إن العوامل اعلاه التي تشرح الخطوات الاجرائية  لتحول الجنوب إلى كيان مستقل ، هي عوامل مترابطة تعتمد على بعضها البعض، ويمثل العامل الأول حجر الزاوية  في نجاح الجنوبيون في توحيدهم ضمن مرجعية سياسية واحده ، تعبر عن شعب في منطقة محددة جغرافياً ومعروفه دوليا بانها كانت دولة مستقلة ، يمكنها من  الدخول في علاقات وطيدة مع الدول الأخرى ,ومن ثم فإن كيان يمتلك كافة المقومات اللازمة الداخلية مثل الشعور الجمعي بهوية الانتماء للجنوب كهوية وطنية تعمل على تماسك المجتمع ، بالإضافة إلى الكفاءة الادارية ، والتقدم الذي أحرزه الحراك الجنوبي والتضحيات التي قدمها شعب الجنوب، فضلاً عن التحالفات الإقليمية التي افرزتها وتفرزها الحرب الدائرة حالياً باليمن ، وأبرزها محور     ( الامارات – السعودية – مصر )، وهو ما سوف يساعد على التحول إلى دولة مستقلة ، ولم تحدث مثل هذه التطورات فجأة، ولكن هذا الوضع سوف يسير ويتطور مستقبلاً.

شاركـنـا !

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.