fbpx
عاجل .. “الضالع” سقوط جرحى بينهم نساء واطفال في اوسع قصف لقوات اللواء 33 مدرع مساء اليوم
شارك الخبر
الجريح في القصف هشام المرشدي

الضالع – خاص
شنت مساء اليوم الاثنين قوات اللواء 33 مدرع بالضالع قصفاً عنيفا هو الاوسع منذ حرب 94م ، على مدينة الضالع والمناطق المجاورة لها .
واستخدمت قوات اللواء 33 مدرع مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ، ومن اغلب مواقعها المتمركزة في أنحاء متفرقة من الضالع ، حيث سمع دوي قصف الدبابات إلى ردفان ومناطق مجاورة بعيدة .
ويتركز القصف بشكل مباشر على منطقة الكبار ، التي تحاصر فيها قوات من اللواء 33 مدرع ابار مياة الشرب التي يتزود منها المواطنين ، وذلك عقب قيام مواطنين بحصار الاطقم المرابطة بجانب الابار وتمنع المواطنين من اخذ المياة .
وقال مواطنون في اتصالات هاتفية مع ” يافع نيوز” ان القصف المدفعي من قبل الجيش اليمني على الضالع ، هو الاوسع ، حيث سقطت قذائف الاسلحة المتوسطة والثقيلة على منازل كثيرة في المدينة والقرى المجاورة .الجريح هيثم المرشدي
وسقط حتى لحظة كتابة الخبر ، العديد من الجرحى من المواطنين بينهم نساء واطفال، في منطقتي نشام والكبار ، يدعى احد الجرحى ” هشام المرشدي ” واصابته خطيرة ، جرى نقله الى المستشفى للعلاج ، فيما هناك جرحى لم يتمكن الاهالي من اسعافهم جراء استمرار القصف عليهم من قبل قوات الجيش اليمني .

مراسل يافع نيوز قال ان اطقم ومصفحات خرجت بهدف السيطرة  على البئر الخاصة بقرية الكبار ومدينة الضالع بقوة السلاح مما دفع مواطني الضالع الى الخرو ج للتنديد بهذه الاعمال ومنع قوات الجيش  من السيطرة على هذه الآبار .

هذا وأدى أطلاق النار الذي حصل ظهر  اليوم إلى إصابة احد المواطنين  بطلقة نارية في رجلة الأيمن أصابه طفيفة

ويشهد الضالع تصعيدا ثوريا منذ 27 ديسمبر يوم ارتكاب قوات الجيش لمجزرة مخيم عزاء الشهيد فهمي بحيث يشهد الضالع إغلاق تام لكافة المؤسسات والمرافق ، أيضا وضع عليها حراسات من اللجان الأمنية والشعبية لمدينة الضالع وفرض حصار على معسكرات الجيش  ..

كما أكد ابنا الضالع على مواصلتهم للهبة الشعبية في أسبوع العزة والكرامة والتنديد بمجزرة سناح ولم تتوقف إلا بخروج الجيش من الضالع ورحيل الاحتلال من الجنوب

 

أخبار ذات صله