fbpx
آخر التطورات في حضرموت والاشتباكات الدائرة في المنطقة العسكرية الثانية
شارك الخبر

يافع نيوز – حضرموت – خاص

اعلن بعد  مغرب اليوم الاثنين مصدر عسكري في قيادة المنطقة العسكرية الثانية تمكنهم من استعادة قيادة المنطقة ، وخوض اشتباكات مسلحة مع المقتحمين الذي وصفهم المصدر بعناصر الارهاب .

 واكدت المصدر العسكري ان القوة العسكرية اقتحمت مبنى المنطقة العسكرية الثانية وحررت جميع الجنود بما فيهم أركان حرب المنطقة ورئيس العمليات .

من جهته آخرى اكد مواطنون في منطقة خلف انهم يسمعون اشتباكات بين الحين والاخر  ، فيما ما تزال الدورين الثاني والثالث يسيطر عليها المسلحين من جنود القوات الخاصة التي تقول المصادر العسكرية انهم من تنظيم القاعدة ولكنهم يرتدون زي القوات الخاصة العسكرية ، مضيفين انه لا يزال بحوزة المسلحين عدد لا يعرف من الضباط والجنود  ، حيث يقومون بإطلاق النار ورمي القنابل بمجرد اقتراب أي قوة عسكرية منه .

وافادت الانباء ان المقتحمين لمقر قيادة المنطقة الثانية فجروا سيارة مفخخة عند مدخل المقر قبل ان يقتحم عشرات المسلحين بثياب القوات اليمنية الخاصة المقر ، وبحسب المعلومات فقد تزامن ذلك مع هجوم على نقطة بروم التابعة للجيش اليمني ذهب ضحيتها قتلى وجرحى من الجنود يقدر عددهم بحوالي ” 40 ” جندياً .

و تشهد مناطق عديدة في محافظة حضرموت انقطاعات كاملة للتيار الكهرباء وخدمات المياة والانترنت ، كما اعلنت اليوم عدد من محطات بيع المشتقات النفطية ، وجود ازمة ديزل خانقة بمديريات حضرموت الساحلية ، وشوهدت مئات السيارات في طوابير بالمحطات بانتظار التزود بالديزل  .

وتعيش حضرموت ومديراتها والمناطق القريبة لها ، حالة من الغلق والخوف الشعبي ، نتيجة تصاعد الاحداث العسكرية وتفاقم الوضع الامني ، ودخولها مرحلة الصراع العسكري بين اقطاب النظام اليمني ، حيث يتحدث المواطنين في حضرموت عن ان الصراع العسكري وكسر العنق الدائر بين وحدات الجيش اليمني ، تأتي على خلفية محاولة كل طرف السيطرة على منابع النفط التي تكمن فيها مصالح المتنفذين وقيادات النظام اليمني .

 

وبحسب ما اعتبرته وسائل اعلام انه بيان من وزارة الدفاع اليمنية ،صرح مصدر عسكري بوزارة الدفاع أن الجماعة الإرهابية التي هاجمت مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية بالمكلا قد حوصرت ويتم التعامل معها حالياً بعد أن تم اخلاء الموظفين والعسكريين من المبنى.

وأوضح المصدر أن العناصر الإرهابية استخدمت السيارة المفخخة الأولى والتي فجرتها في بوابة المعسكر بهدف إرباك الحراسة والدخول إلى المبنى بسيارة أخرى .. حيث تمكنت من الدخول والوصول إلى عدد من المكاتب واشتبكوا مع الحراسة وعدد من الموظفين.
وحسب وكالة( سبأ)قد قامت الوحدات المكلفة بمحاصرة الموقع من كل الاتجاهات وبعد إخلاء من بداخل المبنى بدأت الوحدة المكلفة بالتعامل مع الإرهابيين الذين وقعوا في كماشة الحصار من كل جانب وقد سقط عدد منهم بين قتيل وجريح.
وأكد المصدر بأنه سيتم قريباً جداً حسم الموقف والتخلص النهائي من الإرهابيين بالقبض عليهم أحياءً أو أمواتاً.
أخبار ذات صله