fbpx
صراخهم … المودع نموذجا

 

كتب – صالح علي الدويل باراس.

*ان يصرخ عبدالملك الحوثي جراء الاجراءات المالية التي اتخذها البنك المركزي فهذا حقه ، فالاجراءات قاصمة اقتصاديا وماليا ستضعه في حجمه الحقيقي وستحرمه من مليارات الدولارات كانت بمثابة العصب الرئيسي لانقلابه وتداعياتها ستكون اكثر مرارة من صراخهم ، مليارات ولا يقدّم اي التزامات مقابلها للمواطن الشمالي من خدمات ورواتب وغيرها بل يسخّرها لتاسيس “مشروع المهدي المنتظر” الذي اغرق حاملة الطائرات “ايزنهاور”  وسيفتح “واشنطن” !!!!!!*.

*وليس مكان تناولنا هنا ، فموقف الحوثي طبيعي لانه المعنيّ بالقرار  انما طريقة تناول “نخبهم” التي “هندست” نظام الوحدة بعد 94 وهندست افقار الجنوب سياسيا وماليا وتجاريا …الخ الذين شتّتهم الحوثي وأخرجهم من بيوتهم هربا وادّعوا خلال فترة الحرب انه عدوهم اللدود لكن صراخهم ملا الافاق رفضا وادانة لاجراءات البنك وانها دعماً وتقوية لمشروع الانفصال عبر تعزيز مؤسسات الدولة في الجنوب وهم كانوا يصطرخون اعلاميا بان عدن عاصمة ثانية وانها منطلق تحرير صنعاء ، وعمليا كانوا يدمّرون كل بنية الخدمات في الجنوب ومن كان يقول : انهم يحاربون الجنوب بالخدمات ، ينبري من يدافع عنهم!! ، وهاهم “يتقيأون” ويكتبون بكل صراحة ان ذلك القرار يعزز المؤسسات في الجنوب..اين !؟ ..في الجنوب!! اي انهم كانوا يدمرون اي بنية مؤسسية في الجنوب وهذا يؤكد ان استهداف المؤسسات في الجنوب كان من القضايا المجمع عليها شمالياً!!!!*

*قالوا ان قرار البنك اذلال وافقار للمحافظات الشمالية ، وهذا يؤكد ايضا انهم كانوا ينفذون سياسة افقار المحافظات الجنوبية وانها كانت سياسة ممنهجة منذ حرب 94 فان كانوا صمموا نظاما وحدويا فلن يتغيّر الحال بقرارات البنك!!*

*صرخ “مودعهم” ان قرار البنك يعني انشاء “منطقة اقتصادية في الجنوب” !!!! ..اين !!؟ .. في الجنوب ، وانها ستخنق الاقتصاد في الشمال وتجعله معتمدا على المؤسسات في الجنوب ..ماذا يعني ذلك !!!؟ يعني ان “الخبره في الشمال التي تمثّل الشعب اليمني كله!! ” صمموا بعد حرب 94 نظام مالي يخنق الجنوب ويجعله تابعا لمؤسسات الشمال لا شراكة فيه وانهم كانوا يمنعون انشاء منطقة اقتصادية في الجنوب وهم يدّعون ان اليمن واحد والشعب اليمني واحد!!!*

*هل البنك المركزي امام اجراءات ضد “الانقلاب” ام اجراءات شمال /جنوب . “المودع ومن على شاكلته” يرونها ويؤكدون انها شمالية / جنوبية ، وهذه الرؤية تؤكد ان ماكان يجري عمليا في النظام المالي منذ 94 هي شمال يملك / جنوب لايملك ، ولكي يسوقون نزعتهم “لادارة الجنوب بالاستعمار ” اظهر “مودعهم وخبرته” نغمة “افقار سكان المحافظات الشمالية” وانه خنق للاقتصاد في الشمال… اين كانوا – وهم الوحدويون – من سياسة افقار الجنوب وخنق شعبه اليس اليمن واحدا سواء كان البنك في صنعاء ام في عدن!!!!؟*

*القرار صدر مهما كان الصراخ وهو بداية لحرب اقتصادية ستحجم موارد المليشيات وعلى الحكومة ان تدعم القرار باجراءات سيادية تتعلق بالاتصالات ورسوم الطيران الدولي والتحويلات الدولية الخاصة والاستيراد ونقل المقار الرئيسية للوكالات الى عدن ومنع الاستيراد الا عبر ميناء عدن وغيرها من الاجراءات التي تحد من تحكّم الحوثي على الجانب الاقتصادي والمالي*

*2 يوليو 2024م*