fbpx
مطالبات بفتح تحقيق عاجل في قضية الديزل المغشوش بعدن 
شارك الخبر

 

يافع نيوز – عدن.
أثارت حادثة إدخال شحنة وقود ديزل ملوثة (مغشوشة) إلى ميناء الزيت بعدن، استياءً واسعاً في أوساط المواطنين، الذين اعتبروها جريمة بحق الوطن والمواطن، وطالبوا باتخاذ إجراءات صارمة ضد المتورطين.
ويتخوف نشطاء من أن يتم تفريغ شحنة الديزل الملوثة، تحت مبرر أنها مطابقة للمواصفات، رغم رفضها بحضرموت، وتوجيه الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بعدم استقبالها وتفريغها وإعادتها إلى بلد المنشأ.
وأكد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، ضرورة محاسبة المتورطين في هذه الحادثة، ووضع حد للفساد الذي يهدد أمن وسلامة الوطن والمواطن.
ودعا النشطاء إلى فتح تحقيق عاجل في الحادثة، وكشف ملابساتها، ومحاسبة كل من تسبب في دخول هذه الشحنة الملوثة إلى البلاد.
وشددوا على أن هذه الحادثة تعد جريمة في حق الوطن والمواطن، ولا بد من اتخاذ إجراءات صارمة ضد المتورطين فيها، ووضع حد للفساد الذي يضرب البلاد.
الجدير بالذكر ان التاجر المستورد المشتقات الموثة يشتريها بنصف قيمتها ويأتي الى اليمن ويدفع رشوة لبعض المسؤولين ضعاف النفوس ويتم ادخالها، وبيعها بنفس سعر الوقود غير المغشوشة،  غير ان نتائجها الكارثية ظهرت خلال الاشهر الماضية على محطات الكهرباء التي تعمل بوقود الديزل، والتلوث البيئة المصاحب لتلف محركات سيارات وشاحنات المواطنين.
أخبار ذات صله