fbpx
خلال لقائه السفيرة الفرنسية .. الرئيس الزُبيدي يثمن دعم الحكومة الفرنسية لجهود إحلال السلام في بلادنا
شارك الخبر

 

يافع نيوز – الرياض.
التقى الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، اليوم الخميس، سعادة كاثرين قرم كمون سفيرة جمهورية فرنسا لدى بلادنا.
ورحُب الرئيس الزُبيدي، في مستهل اللقاء، بالسفيرة كمون، مشيدا بالجهود التي تبذلها الحكومة الفرنسية للدفع بالعملية السياسية الرامية لإحلال السلام في بلادنا، ومثمنا الدور الفرنسي الداعم لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة، والدعم الإنساني الذي تقدمه فرنسا لتخفيف المعاناة الإنسانية التي يعيشها شعبنا.
واستعرض الجانبان الجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى إنهاء الحرب وإحلال السلام في بلادنا، ومستجدات العملية السياسية التي يقودها الأشقاء في المملكة العربية السعودية لوقف الحرب في البلاد، وبدء عملية سياسية شاملة برعاية الأمم المتحدة.
وأطلع الرئيس الزُبيدي السفيرة الفرنسية على ما توصلت إليه الأطراف الشرعية المنضوية في إطار مجلس القيادة من تفاهمات، وأبرزها الإجماع على وضع إطار خاص لقضية شعب الجنوب يضمن حضورها في جميع مراحل العملية السياسية، لمحوريتها وأهميتها في إنهاء الصراع.
وجدد الرئيس الزُبيدي التأكيد على أن السلام في اليمن لن يتحقق، دون حل قضية شعب الجنوب حلا عادلا، بما يُلبي تطلعات شعب الجنوب وبما تقتضيه القوانين الدولية الضامنة لحق الشعوب في تقرير مصيرها.
ومن جانبها أعربت سفيرة جمهورية فرنسا عن دعم حكومة بلادها لكافة الجهود الإقليمية والدولية الهادفة لإحلال السلام، وإعادة الأمن والاستقرار إلى بلادنا، وكذا دعمها تماسك مجلس القيادة الرئاسي والحكومة الشرعية للمُضي قدما في مضمار العملية السياسية في مختلف مراحلها.
حضر اللقاء عماد محمد مدير مكتب نائب رئيس مجلس القيادة، وأنيس الشرفي نائب الإدارة العامة للشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي، وصالح القعيطي مستشار نائب رئيس مجلس القيادة، ومن الجانب الفرنسي إيميرك بوفيلان المستشار الأول في السفارة الفرنسية.
أخبار ذات صله