fbpx
وكيل الشهداء و الجرحى يطلع على مستوى الخدمات الصحية والعلاجية في مركز الأطراف الصناعية
شارك الخبر

 

يافع نيوز – عدن – وضاح الشليلي.

أطلع وكيل محافظة عدن لشؤون الشهداء والجرحى علوي النوبه ، اليوم ، على سير عمل المراحل المنفذة في مركز الاطراف الصناعية في مديرية المنصورة ، ومستوى الخدمات الصحية والعلاجية ، الذي يأتي بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة و الأعمال الإنسانية ، و بالشراكة مع وزارة الصحة والسكان والسلطة المحلية بالمحافظة .

واستمع النوبة إلى شرح مفصل من قبل القائمين على المركز حول الاعمال والخدمات التي يقدمها المركز للمستفيدين من محافظات (عدن ، لحج ، أبين ، الضالع، شبوة والساحل الغربي ) والتجهيزات الفنية والصحية ومتطلباته العلاجية للورش وغرف التدريب التي تأتي وفقاً للمعايير الفنية المطلوبة لذوي الاعاقة من جرحى الحرب والحالات الإنسانية ، حيث وصل عدد المستفيدين تقديم لحوالي ثلاثة الف مستفيد من مستوى خدمات علاجية طبيعية أو أطراف صناعية عالية الكفاءة .

واشاد النوبه ، بمستوى الاعمال المنفذة في مركز الأطراف ، وبجهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية التي تواصل تقديم الدعم اللازم للتخفيف من معاناة المواطنين عبر تزويد مركز الاطراف الصناعية بالمعدات والادوات اللازمة لتحسين مستوى خدماته و توفير أطراف صناعية ذات جودة عالية للمصابين، و تدريب الكوادر المحلية على تقنيات تصنيع الأطراف الصناعية، والتي وصلت إلى 80% من الكوادر المحلية في مركز الأطراف ، و توفير 48 وظيفة في المركز .

كما أكد النوبة ، اهتمام السلطة المحلية بالمحافظة ممثلة بوزير الدولة محافظ عدن أحمد لملس ، على دعم وتطوير مركز الاطراف الصناعية الذي يقدم خدمات كبيرة لأبناء المحافظات المستهدفة والتي تتواكب مع المتطلبات الحديثة في مجال التشخيص الصحي و العلاجي .

على هامش الزياره أشاد وكيل محافظة عدن لشؤون الشهداء والجرحى علوي النوبة بالجهود الكبيرة التي تبذلها الشابة السورية ديما امين التى تزور مدينة عدن لتقديم الدعم النفسى للجرحى الذين الذين يتعالجون في المركز ضمن مبادرة تقوم بها لإعادة ثقة الجريح بقدراته وتجاوزة واقع الإصابة .

وتعد ديما امين القادمة من مدينة حلب السورية المدينة التي فقدت فيها إحدى ساقيها بسبب الحرب ، من الفتيات الملهمان في الحياة ، حيث شاركت في عدد من المحافل الرياضية وحققت بطولات تم تكريمها من قبل منظمة بريطانية باعتبارها وحصلت على العديد من الجوائز ، وهي نموذج حي تعكس الوجة الآخر للجريح الذي تجاوز الألم بكثير من الأمل والعمل بالارادة والعزيمة والطموح.

أخبار ذات صله