شرطان روسيان للحوار.. هل تعبر واشنطن “الخطوط الحمراء”
شارك الخبر

 

يافع نيوز – وكالات
“شريك مناسب وخطوط حمراء”.. شرطان روسيان من أجل حوار مع الولايات المتحدة حول الاستقرار الاستراتيجي.

هذا ما أعلنته وزارة الخارجية الروسية على لسان مدير إدارة منع الانتشار والحد من التسلح، فلاديمير يرماكوف، ردا على تصريحات أمريكية بشأن فرص استئناف الحوار.

وفي تصريح صحفي اليوم الأربعاء، أوردته وسائل إعلام روسية، قال يرماكوف: “من حيث المبدأ، لم نرفض قط الحوار”.

لكنه استدرك بالقول: “في الوقت نفسه، لا يمكن إجراء حوار حقيقي إلا إذا كان هناك شريك مناسب على الجانب الآخر”.

ومن أجل ذلك الحوار، اعتبر المسؤول الروسي أن الولايات المتحدة “تحتاج إلى النضج لمحادثة جادة انطلاقا من مبدأ المساواة، والاحترام لمصالحنا وعدم تجاوز الخطوط الحمراء (لروسيا) في مجال الأمن”.

تصريحات يرماكوف جاءت بعدما أعلنت القائمة بأعمال السفير الأمريكي في موسكو، إليزابيث رود، أن بلادها ملتزمة بالحد من التسلح وتنتظر فرصة لاستئناف الحوار مع روسيا حول الاستقرار الاستراتيجي.

ووفق رود، فإن الحوار حول الاستقرار الاستراتيجي بين روسيا والولايات المتحدة توقف على خلفية الوضع في أوكرانيا، بعد الحرب التي اندلعت في الرابع والعشرين من فبراير/شباط الماضي.
ويأتي الحديث عن فرص الحوار بين البلدين غداة إعلان روسيا تأجيل محادثات بشأن نزع السلاح النووي مع أمريكا كان من المقرر عقدها هذا الأسبوع بالقاهرة.

يُذكر أن العلاقات الروسية الأمريكية تمر بأسوأ الأزمات الدبلوماسية في تاريخها، على خلفية العملية الروسية في أوكرانيا التي تدعمها واشنطن بالأسلحة والمساعدات المالية.

أخبار ذات صله