واشنطن تقدم “ذخائر دقيقة” لفنلندا ودعما “طارئا” لأوكرانيا
شارك الخبر

 

يافع نيوز – وكالات
بأسباب معلنة هي “تعزيز أمن شريك موثوق به”، كشفت الولايات المتّحدة الأمريكية، عن موافقتها على بيع ذخائر دقيقة التصويب لفنلندا.

يأتي هذا تزامنا مع استعداد هذه الدولة الإسكندنافية إلى الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، إن “الأسلحة التي وافقت واشنطن على بيعها لفنلندا ضمت 88 صاروخاً وقنبلة دقيقة التصويب، بتكلفة قدرها 323 مليون دولار”.

وأشارت إلى أنّ “حكومة فنلندا ترغب بشراء 40 صاروخاً تكتيكياً من طراز (إيم 9إكس بلوك تو) المعروف باسم (سايد ويندر)، وهو صاروخ جو-جو قصير المدى موجّه بالأشعة ما دون الحمراء تنتجه شركة رايثيون”.

وأضافت أن طلبت كذلك “48 قنبلة موجّهة، لتجهيز مقاتلاتها بها” من طراز “إيه جي إم-154 جيسو”، التي تصنعها شركة رايثيون الأمريكية نفسها، وهي قنبلة مجنّحة موجّهة دقيقة التصويب ومتوسّطة المدى ممّا يوفّر للمقاتلة التي تطلقها مسافة آمنة.

وقالت الوزارة في بيان إنّ “هذه الصفقة المقترحة ستعزّز الأمن القومي الأمريكي عبر شريك يؤدّي دورا مهمّاً بالاستقرار السياسي والتقدّم الاقتصادي في العالم”.

أخبار ذات صله