رغم الأداء المشرف .. السعودية تخسر أمام بولندا وتؤجل حسم تأهلها إلى الجولة الثالثة
شارك الخبر

 

يافع نيوز – كووورة

سقط المنتخب السعودي في فخ الخسارة أمام بولندا 2_0، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت على ملعب المدينة التعليمية، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثالثة في كأس العالم قطر 2022.
وسجل ثنائية المنتخب البولندي في الشباك السعودية، بيوتر زيلينسكي وليفاندوفسكي بالدقيقتين 39 و82.
ليتوقف رصيد لأخضر عند ثلاث نقاط، في حين حققت بولندا فوزها الأول والثلاث نقاط الأولى لها في المجموعة الثالثة.

الشوط الأول:

البداية كانت سريعة وقوية من جانب المنتخب السعودي الذي سيطر على الكرة وحاول هجوميا بحثا عن تسجيل هدفا مبكرا ولكن دفاع بولندا تصدى لها.
وحضرت المحاولات الهجومية البولندي على استحياء وتعامل معها الدفاع والحارس محمد العويس كما يجب.
وتواصل الضغط الهجومي السعودي الخطير لكن الدفاع أبعدها من أمام حارسه تشيزني.
وكاد محمد كنو يضيف هدف سعودي أول بتسديدة صاروخية لكن الحارس تشيزني أبعدها ببراعة لضربة ركنية بالدقيقة 13.
ووضحت التدخلات القوية والخشنة من جانب لاعبو بولندا على أقدام السعوديين، حيث اشهر الحكم بطاقتين صفراوين للثنائي جاكوب كيويور وماتي كاش في الدقيقتين 15 و16.
وشهدت الدقيقة 23 هجمة خطيرة للمنتخب البولندي لكن محمد البريك تدخل وكان حاضرا بقوة ومنع وصول الكرة إلى ميليك الذي كان سينفرد بالعويس.
وفي الدقيقة 26، أبعد صالح الشهري رأسية بولندية خطيرة من بيليك داخل منطقة الجزاء برأسه ببسالة لضربة ركنية.
وسنحت فرصة مميزة للأخضر لتسجيل هدف أول بالدقيقة 33 بعد جملة من التمريرات وعرضية متقنة من كنو على رأس صالح الشهري ولكنها مرت من الأخير، وسيط سيطرة كبيرة للأخضر وحضور قوي منه داخل الملعب.
وحاول ليفاندوفسكي احداث خطورة للمنتخب البولندي ولكن علي البليهي كان في الموعد، قبل أن يحتسب الحكم خطأ على ليفاندوفسكي، ويسقط البليهي أرضا للإصابة في ذراعه الأيمن.
وعكس مجريات المباراة، سجل المنتخب البولندي هدف التقدم الأول بشباك السعودية في الدقيقة 39 عن طريق بيوتر زيلينسكي بعد تمريرة متقنة من ليفاندوفسكي وإنهاء بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لزيلينسكي سكنت شباك محمد العويس.
واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد العودة لتقنية الفار بعد اعاقة صالح الشهري من اللاعب البولندي داخل منطقة الجزاء بالدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، لينفذها سالم الدوسري بتسديدة أرضية زاحفة قوية لكن الحارس تشيزني أبعدها من أسفل يمين المرمى لترتد للبريك الذي تابعها بتسديدة لكن تشيزني تألق وابعدها لضربة ركنية.
ولم يحدث أي جديد بخصوص النتيجة رغم الضغط الهجومي السعودي، لينتهي الشوط الأول بتفوق بولندي على السعودية 1_0.

الشوط الثاني:

زج المدرب رينارد باللاعب نواف العابد وأخرج اللاعب سامي النجعي في محاولة لصناعة الفارق داخل الملعب.
حاول المنتخب السعودي هجوميا بشكل كبير لتعديل النتيجة لكن الدفاع والحارس كانوا في الموعد.
كاد سالم الدوسري يضيف هدف التعادل بالدقيقة 55 حينما وصلته كرة داخل منطقة الجزاء بعد ارتباك في الدفاع البولندي، وسدد الدوسري لكن الحارس تشيزني أبعدها.
وبعدها بأربعة دقائق تلقى فراس البريكان تمريرة متقنة من زميله داخل منطقة الجزاء لكنه سدد يسارية قوية علت العارضة.
وتبعها الأخضر بهجمة آخرى لكن محمد كنو سدد برعونة من داخل منطقة الجزاء، علت العارضة.
وكادت بولندا تضيف هدفا ثانيا بعدما تابع ميليك عرضية بضربة رأسية جميلة لكن ارتطمت بالعارضة، لتمر بسلام على المنتخب السعودي.
وأجرى رينارد التبديل الثاني للمنتخب السعودي بالدقيقة 65، بالزج باللاعب سلطان الغنام وخروج محمد البريك.
ووقف القائم الأيسر في وجه المهاجم ليفاندوفسكي بالدقيقة 66 بعدما تابع عرضية زميله ماتي كاش من الجانب الأيمن.
وفي الدقيقة 69، وصلت كرة للاعب الوسط عبدالإله المالكي ليطلق تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم الأيسر، وسط حسرة منه لعدم دخولها الشباك.
واستغل روبرت ليفاندوفسكي خطأ من عبدالإله المالكي واستخلص منه الكرة وانفرد بالحارس العويس ووضعها بمهارة بيسراه على يمين الحارس مضيفا الهدف الثاني لبولندا في الدقيقة 82.
وأجرى رينارد تبديلين بدخول عبدالرحمن العبود وناصر الدوسري وخروج عبدالإله المالكي وصالح الشهري.
واتيحت للمهاجم ليفاندوفسكي فرصة لتسجيل هدف ثاني له وثالث لبولندا ولكن العويس حاول معه قبل أن يتدخل سلطان الغنام من على خط المرمى وابعدها لضربة ركنية.
ورغم المحاولات الهجومية من الطرفين بالدقائق المتبقية لكن النتيجة ظلت كما هي حتى النهاية بفوز بولندا 2_0.

أخبار ذات صله