رسالة إلى مشاورات الرياض
شارك الخبر

كتب – محمد مساعد صالح.
أحببت أن تكون رسالتي إلى محور الإعلام  في مشاورات الرياض انطلاقا من أنه الجانب الذي ننتمي  إليه تخصصا وعملا، فالرسالة الأولى حول وسائل الإعلام الرسمية أرجو أن يكون إعادة الإعلام الرسمي إلى العاصمة عدن المتمثل بقناة عدن وإذاعة عدن ووكالة الأنباء سبأ وتشغيل مؤسسة 14 أكتوبر، ونأمل أن هذا الموضوع كان من الأولويات ويكون من مخرجات المحور المتفق عليها والقابلة للتنفيذ الفوري وبعيدا عن أي مماطلة وتأجيل وحجج وأعذار .
والرسالة الثانية حول المؤسسات الإعلامية التعليمية يجب أن تأخذ عدن حقها فهي مدينة سباقة ورائدة في الصحافة والتلفزيون وتعليميا كان لعدن قسم الصحافة والإعلام ضمن كلية الآداب وبعد 22 سنة جاء قرار تحويل القسم إلى كلية الإعلام ومازالت الكلية هي القسم من حيث المباني بغض النظر عن الجهود المبذولة من العمادة ودعم رئاسة الجامعة الذي مهما كان فهي  بحاجة إلى لفتت نظر حقيقة وإلى دعم رسمي وكبير يثمر عن بناء كلية للاعلام وفقا لما يحتاجه الإعلام اليوم وبمواصفات تلبي احتياجات العمل الإعلامي البناءة وتعالج القصور والاشكاليات التي نعيشها في مجال الإعلام والتي لن تحل ولا تعالج إلى بوجود أساس وقاعدة سليمة وصحيحة وخلاصة الرسالة أن تطوير  المؤسسات التعليمية الإعلامية في عدن وغيرها يمكنه أن يصحح مسار العمل الإعلامي ويؤدي إلى مخرجات فاعلة وإعلام مسؤول يخدم المجتمع ويبني ولا يهدم .
#محمد مساعد صالح
أخبار ذات صله