fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
قوى معارضة في مصر تخرج على استحياء من عزوفها السياسي

يافع نيوز – متابعات

استثمرت بعض الأحزاب السياسية في مصر نجاح الرئيس الأميركي جو بايدن في الانتخابات، وبدأت تمارس نشاطا تدريجيا، حيث تدرك أن القاهرة مضطرة لفتح نوافذ في الفضاء العام، لذلك تستعد قوى حزبية لتقوية شوكتها والاستعانة بشخصيات قيادية ضمن قوام حزبي مترهل، بحكم الشعبية النسبية التي يتمتعون بها في الشارع.

وجرى اختيار البرلماني الشاب أحمد الطنطاوي، الجمعة، رئيسا لحزب الكرامة الناصري، والمعروف بأنه من أبرز معارضي الحكومة، واعتاد التفتيش وراء قراراتها، ودخل في صدامات معها طول خمس سنوات مضت، كان فيها عضو بائتلاف “25 – 30” المعارض تحت قبة البرلمان.

واستعان حزب التحالف الشعبي الاشتراكي بالنائب السابق هيثم الحريري، زميل الطنطاوي في الائتلاف البرلماني المعارض، ليكون عضوا فاعلا وذا تأثير في هياكل الحزب، وله دور في رسم الخارطة التي يسير عليها الحزب الفترة المقبلة.

يحمل توقيت هذه النوعية من التغييرات التي جرت في حزبين حتى الآن دلالة على وجود نية لدى قوى سياسية أخرى توظيف التحولات المرتقبة في السياسة الأميركية، التي لن تهمل ملف الحريات والتعددية في المنطقة، على غرار إدارة دونالد ترامب.

 

فريد زهران: فتح المجال أمام المعارضة يبدأ بالإفراج عن قيادات حزبية

وقال طنطاوي، إن المناخ الحالي لا يسمح بممارسة العمل العام دون حصانة برلمانية، وما تحقق من المعارضة يتطلب الحفاظ عليه مع سد الحكومة أيّ منفذ لحرية الرأي، لذلك كان الخيار أن تكون الأحزاب بديلة عن الإقصاء من مجلس النواب، والانتقال من الحياة الفردية لأخرى أوسع في التأثير وتحقيق رغبات الناس.

خسر الطنطاوي والحريري في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، لكن هناك توقعات بأنّ بعض أحزاب المعارضة سوف تتّجه لتوسيع دائرة استقطاب مناوئين للحكومة، مستفيدين من حاجة القاهرة لتوصيل رسائل للخارج توحي بأنها منفتحة سياسيا.

ويعيد هذا الاتجاه تشكيل المشهد في مصر، لأن الأحزاب التي يتجاوز عددها المئة حزب لم تكن لها أصداء أو تأثيرات، واعتادت الصمت والخوف، بينما انخرط آخرون في دعم سياسات الحكومة لتجنب الاستهداف، وصارت الأحزاب فاقدة للمصداقية.

وتدرك بعض الأحزاب أن الحكومة لن تتغافل عن التغيرات الدولية المنتظرة في ملف الديمقراطية، ما يدفعها للتعاطي بمرونة مع المعارضة، في ظل تقارير غربية متلاحقة تنتقد ملف الحريات وحقوق الإنسان في مصر.

وأكد محمد سامي رئيس حزب الكرامة المنتهية ولايته، وعضو الهيئة العليا حاليا، أن “الحكومة مطالبة بتغيير أسلوب دفاعها السياسي عن نفسها أمام الضغوط الخارجية فيما يخص ملف الحريات الشخصية والسياسية والحزبية”.

وأضاف لـ “العرب”، أن “مصر لديها من الزخم والكوادر والعقول السياسية ما يكفي لتكون دولة متحررة وخالية من العنف والمعارضة السرية، لكنها بحاجة لقرارات جريئة تسمح لها بالظهور على الساحة وممارسة عملها دون قيود”، لافتا إلى أن “المكابرة” والشعور بأن كل ما تفعله الحكومة هو الصحيح مؤشر خطر وسوف يحمل تداعيات سلبية على الدولة.

 

محمد سامي: مصر لديها عقول سياسية تجعلها خالية من المعارضة السرية

ويرى مراقبون أنه على الدوائر الرسمية في مصر الاقتناع بأن الظرف الاستثنائي الذي استخدمه النظام الحاكم لتبرير عدم الانفتاح، مثل الإرهاب، لن تستمر طويلا، لأن لذلك فترة صلاحية، وعلى الأحزاب أن تبادر من تلقاء نفسها بصناعة حالة سياسية تدفع الحكومة للقبول بالأمر الواقع.

وتوحي مشاركة قيادات بارزة في العمل الحزبي، بعد إخفاقها في دخول البرلمان، أنهم أصبحوا على قناعة بصعوبة استهدافهم وهم يحملون صفة حزبية رسمية، أو تطالهم اتهامات بالخيانة والعمالة كما حدث مع بعض الشخصيات التي قامت بالدور نفسه بشكل فردي، مثل النشطاء والسياسيين الذي مارسوا المعارضة بعيدا عن الغطاء الحزبي المحصّن بقوة الدستور.

وقد نالت بعض أجهزة الأمن من بعض الرموز الحزبية في الماضي القريب، لكن الحكومة تدرك الآن صعوبة تكرار المشهد في ظل متغيرات متسارعة.

وأعلن رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي، لأول مرة قبل أيام، عن توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي له بضرورة التحول إلى دولة ديمقراطية مدنية حديثة، وهو التصريح الذي حمل بين ثناياه بداية إقرار بضرورة الانفتاح في المجال العام.

ويقول متابعون، إن وصول برلمانيين معارضين من الشباب ليكونوا ضمن القيادات في قوى حزبية ربما تكون مقدمة لإصلاحات قريبة في المشهد العام، لأن الكوادر الشبابية كانت محطّ ملاحقات وانتقادات من بعض وسائل الإعلام الحكومية، وهو ما تراجع مؤخرا، بل تعتزم الحكومة الإفراج عن مزيد من المعتقلين لأسباب سياسية.

وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس عدن
+28
°
C
H: +29°
L: +27°
Aden
الأربعاء, 28 تشرين الأول
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين الثلاثاء
+29° +29° +29° +29° +28° +28°
+27° +27° +28° +27° +27° +26°
تويتر
إعلان
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: