fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
سياسة “ذات وجهين”.. كيف تهدد قطر استقرار الخليج؟

يافع نيوز – سكاي نيوز.
في الوقت الذي تسعى فيه الدول العربية إلى الوصول إلى السلام والاستقرار في المنطقة، وتقريب وجهات النظر فيما بينها، يبرز اسم قطر باعتبارها الدولة التي تطبق منهج المعايير المزدوجة، من خلال سياسات متناقضة في السر والعلن لزعزعة استقرار المنطقة بالتعاون مع إيران، والابتعاد أكثر فأكثر عن الهوية العربية.
وتناول مقال للكاتب إيدي كوهين في صحيفة “إسرائيل اليوم”، تبعات السياسات القطرية على جيرانها في الخليج، والمنطقة العربية ككل، مع ارتمائها في أحضان إيران.
كما أكد أنه في الوقت الذي تدعي فيه معارضتها لعملية السلام مع إسرائيل، فإنها كانت من أول دول المنطقة في إقامة علاقات مع الدولة العبرية.
واعتبر كوهين في مقاله، أن العالم العربي أصبح “أقل انقساما بكثير مما كان عليه في السنوات الأخيرة، وأنه يسير في اتجاه إيجابي نحو المصالحة والوحدة”، لافتا إلى أن اسم قطر يبرز هنا باعتبارها العنصر الذي ينغص هذا الإجماع العربي، من خلال دعمها لتنظيم الإخوان وتمويل المنظمات الإرهابية.
وشدد الكاتب على أن السبب في المعارضة “العلنية” التي تزعمها قطر ضد السلام مع إسرائيل، يعود إلى “اللعبة المزدوجة التي تمارسها ضد جيرانها، ودعمها للإخوان وإيران”.
وأشار إلى أن قطر سخرت قناة “الجزيرة” لخدمة أجنداتها، وأنها توقفت منذ زمن بعيد عن بث الأخبار بموضوعية، مضيفا: “لكن افتقارها لتغطية الاحتجاجات في إيران، أو مدحها لمن قتل مئات الآلاف من العرب مثل قاسم سليماني، يثبت بوضوح أن قطر فقدت هويتها العربية في دائرة النفوذ الإيراني”.
وأعاد كوهين التذكير في مقاله، بأن قطر “كانت في الواقع أول من فتح أبوابه لكبار المسؤولين الإسرائيليين”. وتابع: “كلنا نتذكر زيارة شمعون بيرس وافتتاح المكتب التجاري الإسرائيلي هناك (في قطر) عام 1996. فما الذي تغير؟”.
علاقات سرية
وأجاب الكاتب عن هذا التساؤل، بالقول إن قطر تعتمد الآن على علاقات “سرية” مع إسرائيل، مضيفا: “بمجرد أن سلم أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني، حكم البلاد لابنه تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، في يونيو 2013، أصبحت العلاقات مع إسرائيل سرية”.
وتابع: “تمت الإشارة إلى الاتصالات بين البلدين على أنها جهود وساطة بين حماس وإسرائيل، والسبب في ذلك اعتمادها (قطر) على إيران وتركيا، بسبب عزلتها”.
وجاء هذا المقال بمثابة تأكيد لتقرير سابق في موقع “إنتلجنس أونلاين”، كشف أن الدوحة “تلجأ سرا إلى خدمات التقنية والأمن المقدمة من قبل شركات إسرائيلية”.
وفي أغسطس الماضي، اتهم عضو الكنيست الإسرائيلي إيلي أفيدار، في حديث لسكاي نيوز عربية، قطر بانتهاج أسلوب الخداع في التصريح بعلاقاتها مع إسرائيل التي امتدت على مدار سنوات.
وأوضح أفيدار أن “لقطر علاقات مع إسرائيل من قبل 1995″، لافتا إلى أنه يذكر أنه في عام 2000، احتضنت قطر مؤتمر القمة الإسلامية، مشيرا إلى أن الدوحة كذبت خلاله على الدول قائلة إنها أقفلت مكتب العلاقات التجارية الإسرائيلي.
وأضاف: “لكنني كنت هناك، طلبوا مني أن أصمت وألا أغادر البيت وأن تبقى السفارة مغلقة.. هذا أسلوب قطر، أسلوب الخدع والكذب”.
وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
26°
Clear
05:5417:32 +03
WedThuFri
31/25°C
31/25°C
31/26°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');