fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
قادة وسياسيون : مليشيا الإخوان انتحرت وتلقت هزيمة موجعة في أبين والقوات الجنوبية أكدت ثباتها وتفوقها

يافع نيوز – خاص.
أكد قادة وسياسيون جنوبيون على أن ما حدث اليوم في أبين من خرق لوقف إطلاق النار من قبل مليشيا الإخوان التي هاجمت القوات الجنوبية، كان هجوم انتحاري من قبل المليشيا التي تلقت هزيمة موجعة تيكبدت فيها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، كما أثبت ذلك تفوق القوات الجنوبية وصمودها في الدفاع عن الجنوب وافشال مخطط اجتياح عدن والجنوب.
وقال القيادي الجنوبي أحمد الربيزي: “هكذا جرت الأمور خلال الساعات الماضية في جبهات الشرف، نفذوا هجوم يائس، يعتبر انتحار جماعي.. مني بانكسار مخجل، وفرار عشوائي مرتبك، أحدث فوضى عارمة في صفوف هؤلاء الإخونجية، هذا الهجوم لن يقدروا حشد مماثل له  مستقبلاً، ومع ذلك انكسر وهربت فلول الإخونجية مذعورة تجر أذيال الهزيمة”.
من جانبه قال المحلل السياسي والعسكري، العميد خالد النسي، أن: “القرار السياسي والعسكري للشرعية بيد علي محسن وعبدالله العليمي وحزب الاصلاح، الرئيس هادي لا يملك من الامر شي وهذا حال الجنوبيين منذوا قيام الوحدة يتم استخدامهم واجهة دون سلطة والشرعية اليوم على تنسيق مع قطر وتركيا اكثر من السعودية والامارات وتخدم مصالحهم على حساب اليمن والمنطقة”.
وأضاف : “معركة اليوم في ابين حشد لها حزب الاصلاح كل امكانياته الماديه والعسكريه وفشل وتعرضت قواته لابشع هزيمه منذوا بدأت هذه المعركة وهذا طبيعي في ظل القدرات العسكرية التي اكتسبتها القوات الجنوبية والتي اصبح لديها القدره ان تخوض معارك في عشر جبهات في وقت واحد، اطمئنوا وساندوا قواتكم”.
بدوره قال المحامي يحيى غالب الشعيبي أن : ‏”تحدي الشرعية للتحالف بخرق وقف اطلاق النار بجبهة أبين تحدي صارخ ويدل على حقد وعدم احترام، والتعامل مع السعودية والتحالف بإنتقام نفسي تؤكده الحشود والقوات التي تم الزج بها بمعركة مابعد قرار وقف اطلاق النار والمستمرة من بعدصدور القرار أمس حتى اللحظة، اما الهزيمة حليفهم كعادتهم”.
وأضاف: ‏”الهزيمة المزدوجة صعبة ومغامرة الغلمان والتعامل مع الشباب والصحراء كحقل تجارب، جبهة ابين الهزيمة المزدوجة تحققت اليوم بكل معانيها  سياسية خرق وقف اطلاق النار وتحدي صارخ لقرار التحالف، وهزيمة عسكرية بدروس قاسية جدا وانكسار اقوى زخف مليشيات الشرعية مدعمة بالارهاب جيش وقادة مارب”.
إلى ذلك قال المتحدث الإعلامي لمحور أبين محمد النقيب : ‏”كان هجوم المليشيات الاخوانية الارهابية صباح اليوم إنتحار بالغ الخسارة والخسران جددت فيه إنكسارهها وتقهقرها وضاعفت من خسائرها في الارواح والعتاد ولم تحافظ إلا على ديدنها في تسويق الكذب والوهم الاعلامي المألوف في كل هجوم فاشل، مؤكدا نحن لها بالمرصاد”.
وقال رئيس تحرير صحيفة وموقع يافع نيوز ياسر اليافعي، ما حدث في أبين يؤكد على العديد من الدلائل اوجزها في النقاط التالية :
 – مليشيا الاخوان وقوى النفوذ خططوا واستعدوا لهذه المعركة من فترة بعد استدعاء ضباط كبار من المنطقة العسكرية الثالثة للتخطيط وقيادة الحرب.
– القوات التي تقاتل في شقرة قرارها بيد قيادات اخوانية وقوى نفوذ تعمل بعيدا عن حكومة الشرعية والتحالف.
 – اثبتت القيادات الجنوبية التي تقاتل في صفوف الاخوان انها مجرد اداة تستخدم من قبل حزب الاصلاح والمتنفذين .
– هزيمة مليشيا الاخوان وفقدانها ورقة التهديد بدخول عدن خلال ساعات .
– ضعف موقف هذه المليشيا واظهار انها غير قادرة على حسم الامور عسكريا وانها تمر في اضعف حالاتها.
وفي المقابل – تمكن المقاتل الجنوبي من الصمود والثبات وافشال مساعي الاخوان افشال اتفاق الرياض وجر الجنوب الى فوضى شاملة
–  اثبت الانتقالي انه يملك قيادة سياسية وعسكرية من طراز رفيع تستطيع المناورة سياسيا وعسكريا وباحترافية كبيرة .
– اثبت المقاتل الجنوبي انه يقاتل من اجل قضية وهوية يُؤْمِن بها ويقدسها.
وأضاف : “وفي الاخير بعد فشل تحقيق اي نصر لهذه المليشيا وادواتها في ابين رغم محاولاتهم المتكررة وخسائرهم الكبيرة لم يعد امامها خيار غير السماع لأصوات العقل وحقن الدماء والتزام بدعوة التحالف لوقف التصعيد والحرب”.
وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
26°
Clear
05:5417:32 +03
WedThuFri
31/25°C
31/25°C
31/26°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');