fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
تعرف على أول طبيبة صينية تبلغ السلطات عن فيروس «كورونا»

يافع نيوز – متابعات

شادت السلطات الصينية بطبيبة من مدينة ووهان، قالت إنها أول من اكتشف فيروس كورونا المستجد وقام بالإبلاغ عنه في شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن الطبيبة زانغ جيشيان (54 سنة)، الاختصاصية في أمراض الجهاز التنفسي في مستشفى الطب الصيني والغربي المتكامل بمقاطعة هوبي أرسلت تقريراً عاجلاً إلى مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في منطقتها في 27 ديسمبر (كانون الأول) بعد فحص ثلاثة مرضى – زوجين مسنين وابنهما – قالت إنهم يعانون من «التهاب رئوي غامض».

وقالت جيشيان إن العاملين في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها جاءوا إلى المستشفى لإجراء بحث في نفس اليوم، مشيرة إلى أن رد فعلهم «جاء في الوقت المناسب». وأضافت أنها لم تكن تتوقع أن تنتشر العدوى على نطاق واسع.

وتحدثت جيشيان بالتفصيل عن كيفية اكتشافها عدوى المرض قبل شهر تقريباً من فرض الحجر الصحي على ووهان. وأوضحت قائلة: «لقد اكتشفت انتقال العدوى من إنسان إلى إنسان في ذلك الوقت، ولكن الأمر لم يكن واضحاً للغاية في ذلك الوقت». وأضافت: «بدأت القصة حين جاء زوجان مسنان وابنهما إلى المستشفى التي أعمل بها، وكانوا جميعاً يعانون من التهاب رئوي غامض. الأمر الذي لفت انتباهي وقتها هو أن الابن كان لا يعيش مع والديه، وأنه ذهب إليهما بعد أن علم بمرضهما ليعتني بهما، ليصاب هو الآخر بالمرض. وقد عانوا جميعاً من نفس الأعراض تقريباً. ومن هنا أصبح لدي يقين من أن المرض مُعدٍ». وتابعت: «كنت متأكدة إلى حد ما في ذلك الوقت من أن المرض هو نوع من الالتهاب الرئوي الفيروسي، لكن لم أكن أعرف ما هو الفيروس بالضبط».

وأشارت الطبيبة الصينية إلى أن الأسرة لم تقم بزيارة سوق هوانان سيئ السمعة، والذي يعتقد البعض أن الفيروس نشأ بداخله.

وفي الأيام التالية، استقبلت جيشيان وزملاؤها أربعة مرضى آخرين على الأقل يعانون من أعراض مشابهة. فقررت وضعهم في غرف منفصلة عن باقي المرضى واشترت معدات وقاية شخصية عبر الإنترنت لموظفي المستشفى.

وقد دافعت جيشيان عن طريقة تعامل بكين مع الفيروس في الأيام الأولى من ظهوره وتفشيه، مدعية أنه لم يكن ينبغي على المسؤولين إبلاغ الجمهور عن ظهور مرضٍ معدٍ حتى يتم التوصل إلى تفاصيل علمية ودقيقة عنه. وأوضحت قائلة: «عندما تكون الأمور غير مفهومة بالكامل، لا يمكنك قول الكثير. وفي حال دراسة العلماء لفيروس أو مرض ما فليس من الجيد أن يخبروا الجمهور بأي شيء قبل التوصل إلى نتائج وتفاصيل عن هذا المرض».

وأعلنت الصين قابلية انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسان في 20 يناير (كانون الثاني)، أي بعد أكثر من ثلاثة أسابيع من إبلاغ جيشيان عنه.

وأكدت جيشيان أنها لا تعتقد أنه من المهم أن يتم الاعتراف بها رسمياً كأول شخص يدق ناقوس الخطر بشأن الفيروس، مضيفة: «بصفتي طبيبة كل ما يهمني هو أن أقوم بعملي وأعالج مرضاي جيداً وأخفف آلامهم».

يذكر أن الراحل الدكتور لي وينليانغ، الذي وصف بأنه «المبلغ عن فيروس كورونا»، كان من بين أول الأشخاص الذين حذروا على مواقع التواصل الاجتماعي من ظهور فيروس شبيه بالسارس. وقد هددته الشرطة ليصمت، حيث اضطر للتوقيع على وثيقة تقول إنه «أخل بالنظام الاجتماعي بشكل خطير وخرق القانون»، قبل أن يعود إلى العمل في مستشفى ووهان المركزي، حيث توفي يوم 7 فبراير (شباط) الماضي، مما أثار الحزن والغضب في جميع أنحاء الصين.

وبخصوص تهديد الشرطة له، علقت جيشيان بقولها إن وينليانغ لم يكن على علم بـ«البروتوكولات المتعارف عليها لإبلاغ الناس عن الأمراض المعدية»، لذلك فقد قام بمشاركة المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو تصرف غير سليم، حسب قولها.

وتدافع بكين باستماتة عن تعاملها مع أزمة فيروس كورونا وسط دعوات أطلقتها بعض الدول لبدء تحقيق مستقل بشأن الفيروس ومصدره.

وسجلت الصين 82 ألفاً و862 إصابة بـ«كورونا» و4633 وفاة.

شاركنا الخبر

أترك تعليق
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
26°
Clear
05:5417:32 +03
WedThuFri
31/25°C
31/25°C
31/26°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');