fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
هذه الأطعمة “خطيرة” لمرضى الغدة الدرقية
طب وصحة 14 أبريل 2020 0

يافع نيوز – طب وصحة

يلعب الإجهاد والسموم البيئية والنظام الغذائي دورا كبيرا في تفاقم أمراض الغدة الدرقية المختلفة، إذ إن هناك أطعمة تؤدي إلى تفاقم هذه الأمراض.

ومنها ما ذكره موقع “Health & Human Research”، وهي:

الأطعمة السريعة

تستخدم الغدة الدرقية اليود من وجباتنا الغذائية لإنشاء الهرمونات T3 و T4. وتعد الغدة الدرقية العضو الوحيد الذي يستخدم اليود، وهناك الكثير من الأسباب لتجنب الوجبات السريعة، ولكن عندما يتعلق الأمر بأمراض الغدة الدرقية، فإن هذا الطعام يحتوي على طن من الملح ولكن القليل جدا من اليود.

في المنزل، نحصل على الكثير من اليود اليومي من ملح الطعام المعالج باليود، ولكن لا توجد حاجة لمطاعم الوجبات السريعة لاستخدام الملح المعالج باليود في طعامهم إذ تؤكد الدراسات أن الوجبات السريعة تقدم لك القليل جدا من اليود المفيد لجميع الصوديوم الذي ستستهلكه.

الأغذية المصنعة

هي مثل الوجبات السريعة تماما، إذ تحتوي الأطعمة المجهزة والمعبأة أيضا على الكثير من الصوديوم ولكن نادرا ما تستخدم الملح المعالج باليود.

وتحتوي العديد من هذه المنتجات، حتى الحلوة منها، على أكثر من 20٪ من حصة الصوديوم اليومية في “حصة” واحدة من المحتمل أن تكون أقل مما تأكل عادة.

والنظام الغذائي الذي يحتوي على الكثير من الصوديوم يعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، ويضيف الحصول على الصوديوم من الأطعمة المجهزة القليل من اليود، لذلك من الأفضل دائما إعداد وجبات طازجة في المنزل وتمليحها باستخدام ملح الطعام المعالج باليود.

القمح

مرض “الداء الزلاقي” هو اضطراب لا يستطيع فيه الجسم معالجة الغلوتين في الحبوب مثل القمح والشعير والجاودار “الشوفان”.

ولسبب غير واضح تماما، فإن الأشخاص المصابين بهذا الداء لديهم أيضا خطر أعلى للإصابة باضطراب الغدة الدرقية.

لذلك إذا تم تشخيصك به، فإن تجنب الغلوتين سيكون مهما للعديد من الأسباب، إذ إنه لن يدعم فقط الهضم الصحي، بل سيقلل من خطر الإصابة باضطراب الغدة الدرقية أيضا.

من ناحية أخرى، إذا لم يكن لديك الاضطرابات الهضمية أو أي من عوامل الخطر لها (تاريخ وراثي في العائلة أو بعض اضطرابات المناعة الذاتية)، فليس من الأفضل تجنب الخبز، ولكن احصل على معظم الأصناف التي يكون الملح فيها معالجا باليود، وتأكد من الالتزام بإصدارات القمح الكامل.

الصويا

ظهرت أدلة في السنوات الأخيرة تشير إلى أن فول الصويا يمكن أن يكون له تأثير سلبي على وظيفة الغدة الدرقية، إذ يمكن أن يؤثر على قدرة الغدة الدرقية على امتصاص اليود، لذلك إذا كنت تعاني بالفعل من نقص، فيمكن أن يزيد ذلك بشكل كبير من خطر الإصابة بقصور الغدة الدرقية.

ومع ذلك، يقول العديد من الباحثين إنه طالما أنك لا تأكل الكثير من فول الصويا ولا تعاني من نقص اليود الموجود مسبقا، فأنت لست في خطر متزايد للإصابة بقصور الغدة الدرقية.

فالاعتدال مهم عندما يتعلق الأمر بفول الصويا، خاصة عند الرجال، حيث يمكن لفول الصويا أيضا أن يحاكي الإستروجين في الجسم.

لحوم الأحشاء

يمكن أن تكون لحوم الأعضاء أو الأحشاء الداخلية مثل الكبد والكلى والقلب جيدة جدا بالنسبة لك، إذ توفر الكثير من حمض الليبويك، المعروف بأنه يقلل الالتهاب ويدعم الوظيفة الإدراكية.

لكن لسوء الحظ، قد يؤثر حمض الليبويك أيضا على وظيفة الغدة الدرقية إذا حصلت على الكثير منه، كما أنه لا يُنصح به أيضًا للأشخاص الذين يتناولون بالفعل أدوية الغدة الدرقية، لأنه يمكن أن يغير وظيفة الدواء.

الخضراوات الصليبية

الخضراوات الصليبية، بما في ذلك البروكلي والملفوف والقرنبيط واللفت، صحية جدا لأنها توفر الكثير من الألياف والفيتامينات والمعادن المهمة، كما تعتبر الخضراوات الصليبية فريدة من نوعها لأنها تحتوي على مركبات كبريتية تسمى الجلوكوسينولات، وتشير الأبحاث إلى أن الجلوكوسينولات لديها القدرة على مكافحة السرطان.

ومع ذلك، إذا كان لديك نقص في اليود، فقد يكون من الأفضل الابتعاد عن الخضراوات الصليبية، إذ يُعتقد أن عملية الهضم لهذه الفئة المحددة من المنتجات تمنع قدرة الغدة الدرقية على استخدام اليود، لكن يمكنك تناول 5 أونصات في اليوم بأمان دون أي مشكلة، ويمكن للطهي تقليل تأثيرها على الغدة الدرقية.

السكريات المصنّعة

تعد السكريات المصنعة العدو رقم واحد عندما يتعلق الأمر بالصحة، ومعظمنا يأكل كثيرا منها، غالبا دون أن يدرك ذلك.

فالسكر لا يسبب زيادة الوزن فحسب، بل يتسبب في حدوث التهاب في جميع أنحاء الجسم ويزيد من خطر الإصابة بمشاكل مثل مرض السكري وأمراض القلب وتسوس الأسنان.

يؤدي قصور الغدة الدرقية إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي الخاصة بك، وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن حتى إذا كنت لا تستهلك الكثير من السكر، ولكن إذا كنت كذلك، فقد تجد نفسك بوزن هائل في أي وقت من الأوقات، وتقليل كمية السكر التي تتناولها هو الشيء الأول الذي يمكنك القيام به لتحسين صحتك وتقليل الآثار الضارة لاضطراب الغدة الدرقية.

وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق
ابحث في الموقع
حالة الطقس عدن
+28
°
C
H: +29°
L: +27°
Aden
الأربعاء, 28 تشرين الأول
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الخميس الجمعة السبت الأحد الاثنين الثلاثاء
+29° +29° +29° +29° +28° +28°
+27° +27° +28° +27° +27° +26°
تويتر
إعلان
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه:
window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');