fbpx
محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
رونالدينيو يتعلم مهنة ”النجارة“ في السجن
اختيار المحرر 20 مارس 2020 0

يافع نيوز – الرياضة

أشارت مصادر مقربة من السجن المحبوس فيها الأسطورة البرازيلي رونالدينيو في باراغواي إلى أنه يتعلم مهنة النجارة في محبسه إلى جوار لعب كرة القدم بشكل يومي.

واعتقل رونالدينيو، الذي لعب دورا بارزا في تتويج البرازيل بكأس العالم 2002 ومثل فريقي غريميو وباريس سان جيرمان، في السادس من مارس/ آذار الجاري برفقة شقيقه لمحاولة دخول باراغواي بجواز سفر مزيف رغم أن المواطنين البرازيليين ليسوا بحاجة إلى جوازات سفر للدخول إلى الدولة المجاورة.

واستمرا في الحبس منذ ذلك الحين ورفض قاض إطلاق سراحهما بكفالة خوفا من الهرب خارج البلاد فضلا عن توجيه اتهامات لهما بغسل الأموال.

وعلى الرغم من عدم اعتقالهما في البداية، إلا أنهما ظلا في جناح فندقهم في العاصمة أسونسيون بينما تحقق السلطات في الأمر وبعد ذلك بيومين، كانوا في السجن، حيث حرمهم القاضي من دفع كفالة ورفض إطلاق سراحهما مع الإقامة الجبرية.

وبالطبع لا يعتبر النجم السابق البالغ عمره 39 عاما نجم ميلان وبرشلونة السابق سجينا عاديا، ويعتبر رونالدينيو أحد اللاعبين العظماء على الإطلاق.

وقالت مصادر لشبكة ESPN التلفزيونية إنه ”محبوب“ من زملائه السجناء. على الرغم من أنه يقضي معظم وقته في زنزانته ولا تتجاوز أنشطته اليومية لعب كرة القدم مع السجناء والموظفين، بالإضافة إلى حضور دورة تدريبية على مهنة النجارة.

وأضافت المصادر أن رونالدينيو الذي سيبلغ الـ40 من عمره غدا السبت، ”مرتاح“ في السجن، على الرغم من أنه يفتقد أحد الركائز الأساسية في حياته مثل الموسيقى التي قضى الكثير من وقته بعد الاعتزال في العزف عليها.

وقال مصدر قريب من اللاعب لـ ESPN: ”لا يستطيع العزف على أي آلة داخل السجن، لكنني متأكد من أنه سيعود إليها بعد مغادرة السجن، إنه يلعب كرة القدم كل يوم ويعلم السجناء بعض المهارات وقد اندمج سريعا مع السجناء الآخرين وقد طلبوا منه التوقيع على القبعات والقمصان“.

تمت مشاركة الصور ومقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لأفضل لاعب في العالم في العالم مرتين، مرتدين شورت وقميص أبيض، يلعبون كرة القدم داخل السجن. حتى أنه شارك في مباراة كرة قدم داخل الصالات الأسبوع الماضي، حيث قدم مساهمة لكل هدف حيث فاز فريقه 11-2.

قبل بضعة أيام، كشف مدير السجن، بلاس فيرا، أن رونالدينيو وشقيقه ”يتمتعان بامتيازات معينة“. يتشاركان في الحمام مع بعض السجناء الآخرين ولكن لكل منهما زنزانته الخاصة مع تلفزيون وتكييف. (من غير الواضح عدد الخلايا الفردية التي تحتوي على هذه المرافق، ولكن جميع النزلاء الآخرين يشاركون الخلايا مع نزلاء آخرين.) بالإضافة إلى ذلك، تمكن رونالدينيو من تناول طعام الشواء بل إنه قادر على التحدث مع أصدقائه عبر WhatsApp. ومع ذلك، يحتفظ بمعظم وقت هاتفه للعائلة.

وقال مصدر آخر لشبكة ESPN: ”يتحدث مع والدته كل يوم في المساء“. ”إنها واحدة من مخاوف رونالدينيو الكبيرة.“

وعلى الرغم من عدم اعتقالهما في البداية، إلا أنهما ظلا في جناح فندقهم في العاصمة أسونسيون بينما تحقق السلطات في الأمر وبعد ذلك بيومين، كانوا في السجن، حيث حرمهم القاضي من دفع كفالة ورفض إطلاق سراحهما مع الإقامة الجبرية.

وبالطبع لا يعتبر النجم السابق البالغ عمره 39 عاما نجم ميلان وبرشلونة السابق سجينا عاديا، ويعتبر رونالدينيو أحد اللاعبين العظماء على الإطلاق.

وقالت مصادر لشبكة ESPN التلفزيونية إنه ”محبوب“ من زملائه السجناء. على الرغم من أنه يقضي معظم وقته في زنزانته ولا تتجاوز أنشطته اليومية لعب كرة القدم مع السجناء والموظفين، بالإضافة إلى حضور دورة تدريبية على مهنة النجارة.

وأضافت المصادر أن رونالدينيو الذي سيبلغ الـ40 من عمره غدا السبت، ”مرتاح“ في السجن، على الرغم من أنه يفتقد أحد الركائز الأساسية في حياته مثل الموسيقى التي قضى الكثير من وقته بعد الاعتزال في العزف عليها.

وقال مصدر قريب من اللاعب لـ ESPN: ”لا يستطيع العزف على أي آلة داخل السجن، لكنني متأكد من أنه سيعود إليها بعد مغادرة السجن، إنه يلعب كرة القدم كل يوم ويعلم السجناء بعض المهارات وقد اندمج سريعا مع السجناء الآخرين وقد طلبوا منه التوقيع على القبعات والقمصان“.

تمت مشاركة الصور ومقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لأفضل لاعب في العالم في العالم مرتين، مرتدين شورت وقميص أبيض، يلعبون كرة القدم داخل السجن. حتى أنه شارك في مباراة كرة قدم داخل الصالات الأسبوع الماضي، حيث قدم مساهمة لكل هدف حيث فاز فريقه 11-2.

قبل بضعة أيام، كشف مدير السجن، بلاس فيرا، أن رونالدينيو وشقيقه ”يتمتعان بامتيازات معينة“. يتشاركان في الحمام مع بعض السجناء الآخرين ولكن لكل منهما زنزانته الخاصة مع تلفزيون وتكييف. (من غير الواضح عدد الخلايا الفردية التي تحتوي على هذه المرافق، ولكن جميع النزلاء الآخرين يشاركون الخلايا مع نزلاء آخرين.) بالإضافة إلى ذلك، تمكن رونالدينيو من تناول طعام الشواء بل إنه قادر على التحدث مع أصدقائه عبر WhatsApp. ومع ذلك، يحتفظ بمعظم وقت هاتفه للعائلة.

وقال مصدر آخر لشبكة ESPN: ”يتحدث مع والدته كل يوم في المساء“. ”إنها واحدة من مخاوف رونالدينيو الكبيرة.“

 

 

وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
26°
Clear
05:5417:32 +03
WedThuFri
31/25°C
31/25°C
31/26°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');