محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
هذه نصائح الخبراء لتجنب الثرثرة المضرة في أماكن العمل
اختيار المحرر 30 أكتوبر 2019 0

يافع نيوز – منوع

على الرغم من أنه من اللطيف أن تدخل في مناقشة عفوية مع زملائك في العمل حول خطط نهاية الأسبوع أو أخبار الفرق الرياضية أو البرامج التلفزيونية، إلا أنه ليس من المستحب أن تجد نفسك في موقف يلاحظ فيه زملاؤك أنك تثرثر حول زملاء آخرين.

كما يمكن أن يكون لهذه الأحاديث الجانبية آثار مهنية أيضاً، حيث قد يصل لمسمع الإدارة أن الموظفين يستخفون بموظف آخر، مما قد يكون له عواقب على الطرفين.

ولذلك، أورد تقرير لموقع “يو. إس. توداي”، خطوات يمكن اتباعها لتجنب الخوض في “القيل والقال” الذي لا يتوقف وللحفاظ على سمعتك المهنية.

الخروج من الموقف المحرج

على الرغم من أنك لن تواجه مشكلة في العمل إذا ما وردتك أفكار سيئة عن زميل كسول، إلا أنك قد تواجه تداعيات جدية إذا شاركت في محادثة تغذي الشائعات حول مصدر كسل زميلك هذا.

ينصح الخبراء بعدم الخوض في مثل هذه المحادثات. وإذا سأل زملاؤك عن السبب، اشرح لهم أن “القيل والقال”، رغم أنه ممارسة شائعة، إلا أنه يجعلك غير مرتاح. وكن صريحاً مع زملائك واعترف لهم أنك تخشى من الوقوع في مشكلة بسببه.

وبهذا النهج، فأنت لا تلوم زملاءك في العمل بسبب الانخراط في هذا السلوك، إلا أنك تختار فقط ألا تشارك فيه.

تغيير الموضوع

في بعض الأحيان، يكون كل ما يتطلبه الأمر لتفادي النميمة هو اتباع استراتيجية تغيير الموضوع لخنق الثرثرة في مهدها. على الرغم من أن هذا التكتيك ربما لا يصلح طوال الوقت، إلا أنه يمكنك أحياناً تجنب الثرثرة عن طريق أخذ المناقشة في اتجاه مختلف، حسبما تسمح به الظروف.

على سبيل المثال، إذا كان زملاؤك في خضم الثرثرة عن زميل آخر بسبب ملابسه، فيمكنك أن تتناغم مع شيء مثل “بمناسبة الحديث عن الملابس، كان هناك هذا الأسبوع حسومات كبيرة على الملابس دعوني أشرح لكم التفاصيل”. من المحتمل أن هذه المداخلة ستشغل الزملاء، على الأقل لبعض الوقت.

متى تتخذ موقفاً؟

في بعض الأحيان، يمكن أن تصل الثرثرة إلى نقطة تنتهك سياسة الشركة. إذا كنت لا ترغب في أن يجرك زملاؤك في العمل على الثرثرة معهم، فعليك أن تبلغ مديرك أو مدير الموارد البشرية بهذا الأمر. إذا كان بإمكانك القيام بذلك دون الكشف عن هويتك، يكون ذلك مثالياً.

وإذا كانت الشائعات المنتشرة حول الأشخاص الذين تعمل معهم مهينة بشكل خطير، فمن الضروري أن تحمي نفسك من خلال توضيح أنك لست جزءاً من تلك المناقشات.

يذكر أنه، وفقاً لإحصائيات موقع LinkedIn، يقع 21% من الموظفين في محادثات القيل والقال بانتظام في وقت العمل.

وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق
إعلان
إعلان
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
26°
Clear
05:5417:32 +03
WedThuFri
31/25°C
31/25°C
31/26°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');