محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
الهيئة العسكرية للجيش والأمن الجنوبي توجه رسالة عاجل للرئيس هادي وتطالبه بإيقاف عبث قوى الفساد وانتظام صرف المرتبات

يافع نيوز – خاص.
أصدرت قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي اليوم بيان هام تضمن رسالة منها للرئيس هادي حول العديد من المطالب أبرزها إيقاف عبث قوى الفساد في المؤسسة العسكرية  والتي أنفقت الكثير من الأموال لشراء الذمم وكسب الولائات والتجنيد العشوائي والوهمي البعيد عن المعايير الوطنيه بقصد التربح والاسترزاق.
كما طالبت في رسالتها بإيقاف العبث والفساد في بند المرتبات والتوجيه الملزم لصرف المرتبات بانتظام شهري وصرف كافة المتأخرات أو جدولة صرف واضحة لها.
وفيما يلي نص الرسالة الموجهة للرئيس هادي …
              بسم الله الرحمن الرحيم
 *فخامة الأخ / المشير الركن عبدربه منصور هادي*
 *رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة*
             حياكم  الله
 *الموضوع / المظالم والتظلمات التي يعانيها جيش وأمن الجنوب*
في البدايه بإسم قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي نهديكم عاطر تحياتنا، متمنيين لكم التوفيق والنجاح في مهامكم الوطنية الجسيمة والعظيمه والمتعاظمه في هذه المرحلة المفصليه من حياة شعبنا.
وأشارة للموضوع أعلاه فإننا نلفت عنايتكم الكريمه بأن المظالم والمعاناة التي يعانيها الجيش والأمن الجنوبي كبيرة وعظيمه وتراكميه منذو فجر الوحدة المشؤومه بدءً من الإغتيالات للقيادات العليا ومادونها والإحالة الى التقاعد المبكر وتهميش وإقصاء وتسريح قسري واجتثاث ومصادرة كافة الحقوق المكتسبة والمحتسبه من قبل منظومة نظام صنعاء  كنتاج لثقافة ونشوة المنتصر بعد غزو وعدوان 1994م على الجنوب ، وكل ذلك يا فخامة الرئيس ليس بخاف على سيادتكم.
   ليأتي الغزو والعدوان الثاني الحوثي-العفاشي على الجنوب عام 2015  امتداداً لذلك النهج والتوجه العدواني الانتقامي العنصري الذي كان فيه إستهداف سيادتكم كرئيس شرعي في صنعاء حيث لم تشفع لكم كل خدماتكم الجليله وادواركم الوطنيه في سدة الرئاسة، لتصبحوا مطاردين ملاحقين من قبل جيشهم وطيرانهم حتى العاصمة عدن، وكان الوجه الثاني للعدوان يهدف للقضاء على الثورة السلمية الجنوبيه والمسلحه وإركاع الجنوبيين وكسر روح الممانعة والمقاومة لديهم.
لقد كانت المقاومة الجنوبية الأسطورة مجتمعة شعباً وجيشا وامنا ومقاومة بمثابة السد المنيع والحصين التي حطمت غرور الغزاة التتار لتنتصر إرادة الجنوبيين بفضل من الله والمواقف المشهودة لإخواننا الكرام في دول التحالف بقيادة المملكه العربيه السعوديه وبمشاركه فاعله لدولة الإمارات العربيه المتحده.
فخامة الأخ الرئيس
لانريد الخوض في تفاصيل أنتم تعرفونها عز المعرفه، ولكن ورغم تضحيات وبسالة قواتنا المسلحة ضلت المعاناة تلاحقها والمظالم تتراكم في ظل عدة حكومات تعاقبت على حكم البلاد.
وكان تأسيسنا للهيئة العسكرية العليا لعودة وإعادة تأهيل الجيش والأمن الجنوبي في 31 أغسطس 2016 كهيئة طوعية ومنصة نضال وجودية وحقوقية لاحقاق الحقوق العادلة لكافة منتسبي الجيش والأمن الجنوبي ورفع المعاناة والمظالم، في حين تخلت عن ذلك وزارات ودوائر معنية باحقاق الحقوق والتي هي من صلب مهامها.
ومنذو ذلك التأسيس فقد قامت قيادة الهيئة بالكثير من التواصلات واللقاءات والزيارات لكافة الجهات المسؤولة وذات العلاقه ابتداء من رؤساء الحكومات والوزراء والمحافظين وغيرهم في العاصمة عدن وكذلك اصدار المناشدات والبيانات والوقفات الاحتجاجية والاعتصامات لإيصال صوت جيش الشعب المسرح المظلوم، الذي صال وجال وحمى السيادة والمنجزات وارسى دعائم الأمن والأمان، وبدلاً من إعلاء شأنه وتكريمه عرفانا لادواره المجيده،، يشرع اعداء الخير للتنكيل به وإبعاده واستهداف تاريخه وامجاده العظيمه، ليطال في آخر المطاف تجويعه ومصادرة كافة حقوقه ومستحقاته من الرتب  والمرتبات والعلاوات وغيرها.
كل تحركاتنا السلمية مع حكومات الشرعيه، مخرجاتها وعود يتبعها نكث العهود وأولها عدم تنفيذ القرارات الرئاسية بالعودة والتسويات لآلاف المتقاعدين المسرحين قسراً والمنقطعين لأسباب قاهره مختلفه بحجة عدم توفر التعزيز أو الغطاء المالي لذلك، في حين يستمر التجنيد والترقيم والتوظيف ومنح الرتب وغير ذلك،  وكذا العبث بالمال العام بإسراف مفرط تجاوز كل اشكال والوان الفساد.
فخامة الأخ الرئيس
لقد ضلت قواتنا المسلحة والأمن هدفاً للحكومات المتعاقبة من خلال أساليب العقاب الجماعي بقطع المرتبات التي لايجوز المساس بها وتسيسها واستخدامها كسلاح رخيص ،
لقد طالبنا مراراً وتكراراً بضرورة الانتظام الشهري لصرف كافة المرتبات الشهريه وصرف كافة المرتبات المتأخرة من الأعوام 2015 /2017  دفعة واحدة أو إعلان جدولة واضحة وصادقة لصرفها على دفع وكل ذلك أتى  نتاجا لوقفات الاحتجاج التي نفذتها قيادة الهيئة العسكرية العليا أمام بوابة الرئاسة والحكومة في معاشيق ، اخيراً وبتوجيه رئيس الوزراء تم تشكيل اللجنة الحكومية المستعجله الخاصة المشتركه من الحكومة وقيادة الهيئة لمعالجة ماتضمنته بيانات الهيئه وفي مقدمتها سرعة صرف المرتبات وتم الاتفاق على كل ما اسلفنا ذكره ولكن كل تلك الوعود والعهود تبخرت في اول شهر ، وكان النكوث وعدم الوفاء مصير كل شي.
   فخامة الأخ الرئيس
لقد سعينا في قيادة الهيئة لأكثر من مرة للظفر بلقائكم وكانت بيدنا مذكرات موجهة لسيادتكم تحمل جملة المظالم والتظلمات والمطالبات برفع الظلم ، ولكن الجهات المسؤولة التي وعدتنا وتوعدنا بتسهيل اللقاء بسيادتكم ما أن تكونوا في العاصمة عدن إلا وخلفوا وعدهم وعهدهم معنا وماطلوا وغير ذلك إلى أن تغادروا.  مع العلم ان جهات كثيره سلمناها تلك المذكرات لايصالها لسيادتكم. .
   فخامة الأخ الرئيس
 المرتبات هي مصدر العيش الوحيد لكافة منتسبي القوات المسلحة والأمن ولا مصادر أخرى لديهم ، وها نحن للشهر الثاني على التوالي أغسطس انقضى وسبتمبر يتلاشى ولا خبر عن صرف المرتبات ، مع العلم ان المعلومات تفيد بأن  الشيكات موقعه والاشعار البنكي كذلك وما تبقى إلا القرار بالصرف .
   فخامة الأخ  الرئيس
أن منتسبي القوات المسلحة والأمن والمقاومة يدفعونا دفعا للتصعيد الاحتجاجي الغاضب لاستعادة الحقوق المصادرة المغتصبة ظلماً ، ولكننا حرصاً وادراكاً لتعقيدات الأوضاع التي تعيشها البلاد التي لا تستحمل المزيد نقدر ذلك،، لكن بالمقابل لا يمكن القبول باستمرار ذلك الحال ولايجوز باي حال من الأحوال مصادرة الحقوق وتأخير صرف المرتبات وفق رغبات وامزجه سياسية انتقاميه تقود حتماً في المحصلة إلى أوضاع تصعب السيطرة عليها.
وعليه فاننا في قيادة الهيئة العسكرية العليا نتوجه لسيادتكم مطالبين بما يلي :
1.. إيقاف العبث والفساد في بند المرتبات والتوجيه الملزم لصرف المرتبات بانتظام شهري وصرف كافة المتأخرات أو جدولة صرف واضحة لها.
2.. التوجيه الملزم لتنفيذ القرارات الرئاسيه بالعودة والتسويات لمن شملتهم تلك القرارات وتسوية أوضاع من لم تشملهم القرارات السابقه للجنة الرئاسية المشكله بموجب قراركم الحكيم رقم (2) لعام 2013م برئاسة فضيلة القاضي سهل محمد حمزه للنظر في تظلمات  المبعدين.
3..عودة كافة المسرحين قسراً وتسوية أوضاعهم بالرتب والمرتبات وفق هيكل الأجور الحالي .
4.. زيادة المرتبات وبما يوازي ارتفاع الاسعار التي تضاعفت بنسب كبيره ، بحيث اصبحت القيمه الشرائيه للمرتبات لا تفي بابسط متطلبات المعيشه.
5..إعادة تنظيم وبناء وهيكلة الجيش والأمن على أسس وطنية ومهنية .
6..الاستفادة من كبار القادة العسكريين والامنيين ذوي الخبرة والكفآءات العلميه والمهنية والاقدمية في قيادة وزارتي الدفاع والداخلية .
7..الاهتمام بأسر الشهداء نظير تضحياتهم ومنحهم التكريم اللائق ، وتقديم كافة اوجه الرعاية الصحية للجرحى في الداخل والخارج.
8..أن ما انفقته واهدرته قوى الفساد من اموال لشراء الذمم وكسب.الولائات ومن خلال التجنيد العشوائي والوهمي البعيد عن المعايير الوطنيه بقصد التربح والاسترزاق فقد شكل ثقلاً وعبئا مالياً على المؤسسة العسكرية والأمنية والدوله بشكل عام.
9.. إعادة النظر في كافة قرارات التعيينات والعسكرية والأمنية التي ثبت  عدم اهليتها لتلك المناصب.
في الختام نتعشم من سيادتكم إيقاف هذه المهازل والعبث بمرتبات القوات المسلحة والأمن ومنع الاستقطاعات ومحاسبة كل المتسببين في ذلك.
   آملين اهتمامكم وتجاوبكم وتوجيهكم الحازم النافذ بشأن كل ما تقدم.
                    ودمتم  ..
                     قيادة
        الهيئة العسكرية العليا
        للجيش والأمن الجنوبي
           *العاصمة عدن*
           25 سبتمبر 2019م
وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
إعلان
إعلان
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
28°
Clear
05:5017:40 +03
WedThuFri
min 27°C
32/27°C
32/27°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');