محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
إعلان
احداث الجنوب الأخيرة تفضح مخططات علي محسن الأحمر

يافع نيوز – شبوة.
علي محسن الأحمر الجنرال العجوز، يعود الى الواجهة مجدداً في الاحداث التي تشهدها المحافظات الجنوبية، حيث سبق وان كان حديث وسائل الاعلام المحلية والدولية في الجنوب ايضاً قبل 20 عام، واليوم يعود الى الواجهة لنفس السبب وهو ارتباطه بالإرهاب الدولي وتهديده مصالح العالم .
ففي   12 أكتوبر 2000 تم تنفيذ إحدى العمليات الأنتحارية على ناقلة عسكرية أمريكية بحرية USS Cole في ميناء عدن في اليمن وكانت الناقلة راسية في المياه اليمنية لغرض التزويد بالوقود .
الحادثة التي كانت مؤشر على تنامي الإرهاب في اليمن، بسبب تساهل القوات الحكومية مع هذه الجماعات عقب تسليمها عدد من المحافظات الجنوبية بعد حرب 194، حيث لفتت الانتباه تجاه الخطر الذي يهدد اليمن والعالم .
تاريخ الجنرال علي محسن الأحمر مع القاعدة والجنوب حافل، فهو من قام بجلبهم من أفغانستان لقتال أبناء الجنوب في العام 1994 بحجة القضاء على الشيوعية، وسلمهم محافظات كاملة هدية بمناسبة مشاركتهم في الحرب .
ساهم الأحمر منذ ذلك التاريخ بدعم التشدد في الجنوب، من خلال دعم وانشاء معسكرات تدريب للقاعدة، ومعاهد تعليمية متشددة، بالإضافة الى منح الرتب العسكرية والرواتب لهذه العناصر، وهو ما سهل تمددها وتوسعها حتى أعلنت عن السيطرة على مدينة زنجبار عاصمة ابين في العام 2012 ومن ثم السيطرة على مدينة المكلا عام 2015 .
عاصفة الحزم والقضاء على طموح الأحمر
ساهمت دول التحالف العربي بشكل كبير في تأمين المحافظات المحررة من مليشيا الحوثي، اذ كان تدخلها في اليمن إيجابي ودعمت قوات الأمن واشرفت دولة الامارات بشكل مباشر على تدريب قوات مكافحة الإرهاب والنخب الشبوانية والحضرمية والتي حققت نجاحات مذهلة في مكافحة الإرهاب .
خلال اقل من عامين تم تطهير كافة المحافظات الجنوبية، وهو ما ساهم في الحد من اعمال التنظيمات الإرهابية وتهديدها الامن القومي العربي والعالمي. هذه الانتصارات حظت بإشادات إقليمية ودولية وعربية، وعادت الثقة للمواطن في المحافظات الجنوبية بالأجهزة الأمنية بعد سنوات من فقدان الثقة بينهم .
ولكن هذا النجاح الكبير في مكافحة الإرهاب، لم يعجب الجنرال العجوز على محسن الأحمر لإدراكه بحجم الخسارة الكبيرة التي سيخسرها جراء الحد من نفوذ السيطرة في الجنوب لنهب الثروات في وادي حضرموت ومحافظة شبوة، لذلك لجأ الى اعلان الحرب على الأجهزة الأمنية الوليدة صاحبت الإنجاز الكبرى في الجنوب، وكانت في بدايتها حرب إعلامية طالبت النخب الحضرمية والشبوانية والاحزمة الأمنية .
ولكن بعد فشل الحملة الإعلامية انتقل الجنرال العجوز الى مربع اخر، وهي حشد عناصره الإرهابية لاجتياح الجنوب تحت اسم الدفاع عن الشرعية والرئيس هادي .
انكشاف المخطط
الحرب الأخيرة التي شنها الجنرال العجوز على الجنوب تحت غطاء شرعية هادي كشفت المخطط الخطير لعودة الإرهاب الى المحافظات الجنوبية .
حيث أظهرت الاحداث الأخيرة في شبوة وعدن ولحج وابين ان هدف الحملة التي دعمها على محسن الأحمر والاخوان المسلمين المسيطرين على الحكومة ان هدفهم الأجهزة الأمنية التي تحارب الإرهاب .
وكانت البداية من شبوة واسقاط النخبة ثم الانتقال الى ابين لإسقاط الحزام الأمني وعدن ولحج كذلك .
دفع الجنرال علي محسن الأحمر بالمئات من عناصر القاعدة المتواجدين في مأرب والبيضاء وجبال ابين للمشاركة في هذه القوات، لعلمه ان هناك حقد من هذه العناصر على الأجهزة الأمنية .
وسائل اعلام دولية وعربية ومحلية وشهود عيان اكدوا ان عناصر القاعدة قاتلت الى جوار قوات علي محسن الأحمر وهو ما يعني ان الهدف الحقيقي كان السيطرة من قبل هذه القوات على الجنوب مجدداً .
افشال المخطط
تمكنت القوات الجنوبية من افشال مخطط الأحمر مجدداً، وذلك من خلال التصدي للزحف القادم من مأرب والذي جل عناصره من الجماعات المتشددة، حيث كان للقوات الجنوبية صاحبت الانتصارات على الإرهاب دور محوري وبارز في كسر هذا الحشد وعودة الأمور الى نصابها .
ويرى مراقبون ان قوات المجلس الانتقالي باتت قوة لا يستهان بها وشريك ثقة للعالم في مكافحة الإرهاب، وبالتالي يجب دعمها للحفاظ على ما تحقق في هذا الملف الهام، وعدم السماح لعلي محسن الأحمر صاحب التاريخ السيء بالعودة مجدداً الى الجنوب لنشر الفوضى .
وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
إعلان
إعلان
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
29°
Fair
05:4817:56 +03
SatSunMon
min 28°C
33/28°C
33/29°C
تويتر
فيسبوك
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');