وظهر نيمار غاضبا عند عبور فريقه للمنصة لاستلام ميداليات المركز الثاني، بعد هزيمة فريقه في نهائيكأس فرنسا أمام فريق رين، السبت، بعد اللجوء إلى ركلات الترجيح، حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 2-2.

ورغم تسجيله في المباراة، فإن أحد المشجعين استفز نيمار على ما يبدو خلال مروره بالمدرجات لاستلام الميدالية الفضية، وفق الفيديو الذي انتشر على “تويتر”، وظهر فيه النجم البرازيلي وهو يمسك بهاتف الرجل ويوجه له لكمة.

فيديو مُضمّن

وفيما يبدو ردا على الانتقادات التي طالته وتبريرا لما فعله مع المشجع، كتب نيمار على حسابه الرسمي في “إنستغرام” قال فيه: “لا أحد يحب الخسارة وأنا منهم. من يعرفني يعي تماما حبي للمنافسة وتأثري بالهزيمة”.

وأضاف: “الخسارة جزء من حياة أي رياضي وهي عامل يجعلنا ننمو ونفكر ونتطور”.

وتابع: “يسرني أن أكون قادرا على اللعب مرة أخرى، وأن أسجل مجددا وأشعر بالرضا على أرض الملعب، إلا أن الشعور الأبرز اليوم هو الحزن”.

وتوج رين بلقب كأس فرنسا للمرة الأولى منذ 1971، بينما اكتفى باريس سان جرمان بإحراز لقب الدوري المحلي فقط في موسم شهد الخروج من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، وفقدان لقب كأس الرابطة.