محرك البحث
أخر الأخبار
إعلان
إعلان
تفاصيل لقاء جمع قيادة الهيئة العسكرية للجيش والأمن الجنوبي بوزير العدل

يافع نيوز – خاص.
أصدرت قيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي بيان حول تفاصيل لقاء جمعها ، الخميس الماضي ، مع معالي وزير العدل المحامي على هيثم الغريب.
واردت في البيان اخر مستجدات قضية أنصاف منتسبي الجيش والأمن الجنوبي من المتقاعدين والمسرحين ، ونقلت تأكيدات معالي وزير العدل واهتمامه بمتابعة قضيتهم.
وفيما يلي تنشر يافع نيوز نص البيان …
           بسم الله الرحمن الرحيم
             *أنشطة ولقاءات*
استمرارا لمساعي وجهود رئاسة وقيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي في التواصل واللقاءات المباشرة مع الحكومة والجهات المختصة وذات العلاقه لتنفيذ كافة المطالب ورفع المظالم التي يعاني منها كافة منتسبي الجيش والأمن الجنوبي والتي تضمنها البيان الختامي للوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها ونفذتها قيادة الهيئة العسكريه يوم 10 نوفمبر 2018 والتي على إثرها وجه رئيس الحكومه د.معين عبدالملك بتشكيل اللجنة الخاصة والمستعجلة للمعالجات والتي نرى اليوم وبعد مضي اكثر من شهرين، بأنها كسابقاتها اتخذت من المماطلة والتسويف طريق سلفهم المقال بن دغر.
وفي سياق متصل واستمرارا لاشهار المظالم والتظلمات والمعاناة ولكشف زيف تعهدات الحكومه المتكرره ، فقد عقد عصر هذا اليوم الخميس ٢١فبراير ٢٠١٩م لقاء بين معالي الاخ المحامي على هيثم الغريب وزير العدل وقيادة الهيئة العسكرية العليا للجيش والأمن الجنوبي برئاسة اللواء الركن صالح علي زنقل رئيس الهيئة والعميد الركن صالح القاضي نائب رئيس الهيئة والعميد ناجي العربي النائب للشؤون السياسية والإعلامية وبحضور الأخوه اعضاء قيادة الهيئه وهم:-
  العقيد/علي ثابت ابن الركيه
  العقيد/هشام الجاروني
   العقيد/سعيد العيسائي
    العقيد/ فيصل النجار
   العقيد/احمد سالم الهيثمي
  العقيد/محمد حسين جارالله
  العقيد/عبدرحمن علي يحيى
  العقيد/عبدالله ناصر السعيدي
  العقيد/مهدي سالم الباني
  كما كان حاضرا اللواء عبداللاه الكميتي. .
حيث استهل اللقاء معالي الأخ الوزير مرحبا وسعيدا بأن يلتقي بأشخاص جمعتهم سويا ميادين النضال وقادة لهم من التجارب والخبرات والمواقف الوطنية الصادقه. .مثمنا الدور الملموس لقيادة الهيئة العسكريه على مدى سنوات تأسيسها.
وبعدها تحدث اللواء الركن صالح علي زنقل رئيس الهيئة مهنئا معالى الوزير على نيل ثقة القياده السياسيه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وتعيينه وزيرا للعدل.
   مبتدءً حديثه بالمقوله:-
           إذا دام العدل عمر
          وإذا دام الظلم دمر
مبينا لمعالي الوزير المظالم والتظلمات الجائرة التي يعانيها الجيش والأمن الجنوبي منذو العام 1994 وحتى اليوم والتي تأسست الهيئة كأطار عسكري أمني شامل يعنى بالمتابعة والمطالبة برفع ذلك الظلم وعودة واحقاق  الحقوق العادلة المكتسبة والمحتسبة. . موضحا كافة الخطوات والإجراءات والمذكرات والأنشطة واللقاءات والوقفات الاحتجاجية والبيانات الصادرة عنها والبلاغات وغيرها والتي نفذتها قيادة الهيئة منذو التأسيس وحتى اليوم.
موضحًا بأن اللجنة الخاصة للمعالجات برئاسة الاخ د. سالم الخنبشي نائب رئيس الوزراء معطلة الالية وفي حكم الغائبه وها نحن في 21 فبراير 2019 ولازالت المرتبات لشهر يناير تلفظ أنفاسها.
مطالبا في الختام معالي وزير العدل بحكم موقعه ليكون معينا للمظلومين في إحقاق الحق ورفع الظلم من خلال التواصل مع فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي وكذا دولة رئيس الحكومه والجهات ذات العلاقة لتنفيذ كافة القرارات الرئاسية بشأن العودة والتسويات للمتقاعدين والمسرحين قسرا ، والتي وقفت الحكومة حجر عثرة أمامها ومعرقلة لتنفيذها حتى الآن ..
وبسبب هذا التلاعب والمماطله من قبل الحكومة وفسادها المالي والإداري لجاء  ضباط الأمن السياسي ال٥٣٣ للقضاء ومعهم مجاميع من ضباط وزاره الداخليه لمقاضاه الحكومه وجهاتها المختصة التي استهدفت عدم تنفيذ القرارات الرئاسيه بشانهم وصدرت عن تلك المقاضاة أحكام قضائية قطعية ملزمة  بالتنفيذ والنفاذ المعجل وتسوية المرتبات للمشمولين بالقرارات الرئاسيه والقضائية الا ان هذه الأحكام لم تنفذ بسبب فيتو الفساد المعرقل في هذه الحكومه
 ونرى  الميزانيه العامة للدولة لعام ٢٠١٩م متعمده تغييب الاعتمادات المالية المغطية  لتلك التسويات ،، وهذا نتيجة عدم قيام الوزراء المختصين كلا في مجال اختصاصه في الدفاع والداخليه والامن السياسي بمتابعة تنفيذ قرارات الرئيس وإقرار التغطية الماليه ضمن موازنة العام 2019. .لتستمر معاناة المتقاعدين والمبعدين حيث يعانون أصعب الظروف المعيشه جراء ذلك التسويف المتعمد.
 ومن جانبه أكد الأخ وزير العدل بانه سيعمل جاهدا بنقل كل تلك المطالب الى رئاسة الحكومة والجلوس مع اللجنة الرئاسية القضائية للمعالحات بقيادة القاضي سهل حمزه للاطلاع على ما انجزته من قرارات والتي لم تنفذ على وجه الخصوص وتسهيل ايصال القرارات التي بيدها الى فخامة الأخ رئيس الجمهورية.
وتؤكد رئاسة وقيادة الهيئة العسكرية العليا بأنها مستمرة وستستمر في جهودها وسعيها لخدمة كافة منتسبي القوات المسلحة والأمن انطلاقا من مسؤولياتها ومهامها الطوعية المناطة بها.
                  والله الموفق
                     قيادة
        الهيئة العسكرية العليا
        للجيش والأمن الجنوبي
               *العاصمة عدن*
              21 فبراير 2019
وسوم :
شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
إعلان
إعلان
ابحث في الموقع
الطقس في عدن
الطقس في عدن
33°
Sunny
05:4818:15 +03
SunMonTue
min 29°C
33/28°C
34/27°C
تويتر
فيسبوك
أعلى المواضيع
إعلان
%d مدونون معجبون بهذه:
https://www.googletagmanager.com/gtag/js?id=UA-34464396-2 window.dataLayer = window.dataLayer || []; function gtag(){dataLayer.push(arguments);} gtag('js', new Date()); gtag('config', 'UA-34464396-2');