ولم تكشف المصادر عن الأسباب التي أدت إلى تأجيل التنفيذ الذي كان مقررا، الأحد، في ظل تعنت ميليشيات الحوثي الإيرانية في تنفيذ اتفاق السويد منذ ديسمبر الماضي.

وكان اليمنيون يترقبون بحذر تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في ميناءي الصليف ورأس عيسى في مدينة الحديدة على البحر الأحمر غربي البلاد.

وفي وقت سابق الأحد، قالت مصادر في لجنة التنسيق الخاصة في مدينة الحديدة إن المرحلة الأولى من إعادة انتشار القوات في المدينة ستبدأ اليوم.

وتقضي المرحلة الأولى بانسحاب المتمردين الحوثيين من ميناءي الصليف ورأس عيسى لمسافة 5 كيلومترات، بينما تنسحب القوات الحكومية لمسافة كيلومتر، وكذلك فتح طريق إلى مطاحن البحر الأحمرلإخراج القمح منها وتوزيعه على مدار 11 يوما.

مجلس الأمن يطالب أطراف الصراع بتطبيق اتفاق السويد
مجلس الأمن يطالب أطراف الصراع بتطبيق اتفاق السويد

وكان مجلس الأمن الدولي قد شدد في بيان صدر السبت على أهمية تنفيذ اتفاق السويد الذي أبرم في ديسمبر الماضي.

وتحاول الأمم المتحدة الدفع باتجاه تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار بعد التأخر في تنفيذه، نظرا لتعنت مليشيات الحوثي الانقلابية.