بالصور: دورتموند يُسقط بايرن ميونخ ويهرب بالصدارة

 

يافع نيوز / وكالات

 

تمكن بوروسيا دورتموند من قلب الطاولة، على ضيفه بايرن ميونخ، ليهزمه (3-2)، اليوم السبت، في قمة الجولة الـ11 من الدوري الألماني، على ملعب سيجنال إيدونا بارك.

وسجل أهداف دورتموند، ماركو رويس في الدقيقتين 48، و67، وباكو ألكاسير في الدقيقة 73، بينما أحرز روبرت ليفاندوفسكي هدفي بايرن، في الدقيقتين 26 و53.

واستطاع دورتموند مواصلة سلسلة اللا هزيمة في البوندسليجا، وتعزيز صدارته بوصوله إلى 27 نقطة، ليُبقي بايرن في المركز الثالث، متوقفًا عند 20 نقطة.

وشهدت بداية المباراة سيطرة واضحة من بايرن، الذي أظهر رغبة في مباغتة أصحاب الأرض، بينما تراجع دورتموند لمناطقه الدفاعية، معتمدًا على المرتدات.

واستغل ماركو رويس تمريرة خاطئة في منتصف الملعب، ليخطف الكرة وينطلق نحو مرمى مانويل نوير، لكنه أضاع فرصة هدف محقق من انفراد صريح، بتسديدة أمسكها حارس بايرن بسهولة.

وجاءت أولى تسديدات بايرن، بعد مرور 17 دقيقة على بداية المباراة، بعدما أرسل كيميتش عرضية داخل منطقة الجزاء، قابلها ريبيري بتسديدة على الطائر، مرت بجوار القائم.

ونجح بايرن في مباغتة مضيفه بهدف التقدم، في الدقيقة 26، بعدما أرسل جنابري كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، وجهها ليفاندوفسكي برأسية متقنة إلى داخل الشباك.

ولم يظهر دورتموند ردة فعل بعد التأخر بهدف، وهو ما سمح لبايرن بمعاودة تهديد مرماه، بتسديدة قوية من ريبيري، تصدي لها الحارس السويسري، مارفين هيتز.

وقرر لوسيان فافر، مدرب أصحاب الأرض، إجراء تبديل مبكر مع بداية الشوط الثاني، بإقحام محمود داوود، بدلًا من جوليان فايجل، في محاولة للسيطرة على وسط الملعب.

ولم تمر سوى دقيقتين على بداية الشوط الثاني، حتى نجح رويس في الحصول بذكاء على ركلة جزاء، بداعي إعاقته من مانويل نوير، لينبري لها، ويضعها بإتقان داخل الشباك، في الدقيقة 48.

وجاء الرد سريعًا من بايرن، بهدف ثانٍ وقع عليه ليفاندوفسكي، بعدما ترجم جملة فنية رائعة، برأسية جديدة داخل الشباك، بعد 5 دقائق فقط من تعادل دورتموند.

وأهدر رويس فرصة معادلة النتيجة من جديد، بعدما أضاع هدفًا محققًا، بتسديدة أبعدها هوميلز من على خط المرمى.

وكاد بايرن أن يعاقب دورتموند، على إهدار الفرص المتتالية، بهدف ثالث عبر ليفاندوفسكي، لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل.

ورفض البديل باكو ألكاسير فرصة تعديل النتيجة، بعدما تسلم تمريرة حريرية داخل منطقة الجزاء، وتعامل معها برعونة، ليبعدها الدفاع البافاري.

وفشل رويس مجددًا، في ترجمة تمريرة حكيمي إلى هدف، بتسديدة بعيدة عن مرمى نوير، قبل أن يصلح أخطاءه المتكررة بهدف التعادل، في الدقيقة 67، بعدما قابل عرضية بيتشيك بتسديدة قوية سكنت الشباك.

ومن هجمة مرتدة متقنة وصلت إلى ألكاسير، نجح المهاجم الإسباني في إسقاط نوير أرضًا، ووضع الكرة بلمسة جمالية داخل الشباك، ليتقدم دورتموند بالهدف الثالث، في الدقيقة 73.

واضطر بايرن للتقدم، لمحاولة تعديل النتيجة، حيث ترك مساحات شاسعة في الخط الخلفي، مكنت دورتموند من شن مرتدات عديدة، كادت تسفر عن هدف رابع.

وكاد بايرن أيضًا أن يخطف تعادلًا قاتلًا، في اللحظات الأخيرة، عن طريق ليفاندوفسكي، الذي وضع الكرة بكعبه في الشباك.

لكن هذا الهدف أُلغي أيضًا بداعي التسلل، ليحافظ أصحاب الأرض على التقدم (3-2)، حتى صافرة النهاية.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: