انتقالي الضالع : الخطوات القادمة ستكون حاسمة وخطاب مرتقب للرئيس الزُبيدي سيضع النقاط على الحروف

يافع نيوز – الضالع – رائد علي شايف
عقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية في المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع صباح اليوم الجمعة اجتماعا لها برئاسة العميد عبدالله مهدي سعيد رئيس المجلس خصص لمناقشة المستجدات الراهنة على الساحة المحلية الجنوبية وبالذات فيما يتعلق بالتصعيد الشعبي الجنوبي ضد الحكومة الفاسدة.
وفي مستهل الاجتماع نقلت القيادة المحلية لجماهير الجنوب تهاني وتبريكات القيادة العليا للمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة القائد عيدروس الزُبيدي بمناسبة حلول الذكرى الخامسة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة،مبشرة في ذات الوقت أبناء  الجنوب بأن أكتوبر لهذا العام سيكون مختلفا عن سابقه وسيكون مفصليا وحاسما لتطلعات وآمال أبناء الجنوب.
وعلقت القيادة المحلية لانتقالي الضالع في اجتماعها المنعقد اليوم على قرار إلغاء الاحتشاد الجماهيري بأن هنالك  خطوات قادمة ستكون أهم وأكثر زخما سيكشف عنها الخطاب المرتقب مساء غدا السبت  للسيد الرئيس عيدروس الزُبيدي بمناسبة ذكرى العيد الوطني لثورة أكتوبر المجيدة بإذن الله.
ووصفت القيادة المحلية لانتقالي الضالع الخطاب الذي من المقرر أن يلقيه الرئيس غدا بالخطاب الهام والتاريخي الذي سيضع النقاط على الحروف ويكشف عن برنامج التصعيد الشعبي الحاسم استنادا إلى اجتماع هيئة قيادة المجلس الأعلى.
وأهابت قيادة الانتقالي  بأحرار الضالع خاصة والجنوب على وجه العموم أن يكونوا على أهبة الاستعداد لما من شأنه الاسهام في إنجاح برنامج التصعيد الشعبي على الوجه المطلوب وبطريقة حضارية بعيدة عن أعمال الفوضى التي يسعى أعداء شعبنا لجرنا إليها.
وأثنى الاجتماع على صمود وصلابة أحرار الجنوب في وجه كل المؤامرات التي يحيكها الأعداء ضدهم،مؤكدا أن المجلس الانتقالي أهلا للثقة التي منحها أياه جماهير شعبنا الجبار ولن يخذلهم أبدا، كما ولن يتراجع عن تنفيذ ما ورد في بنود البيان السابق.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: