تعرف على الأسباب الحقيقة للحملة التي يقودها نشطاء حزب الإصلاح ضد دور الامارات في سقطرى

هدفها تقليص الدور الاماراتي لصالح تركيا وقطر

يافع نيوز – خاص

أكدت مصادر جنوبية في الرياض لـ ” يافع نيوز ”  ان هناك مساعي لحزب الإصلاح لتغيير محافظ محافظة سقطرى الحالي “احمد بن حمدون”  وذلك بهدف السيطرة على المحافظة ضمن مساعي الحزب للسيطرة على عدد من المحافظات الجنوبية .

وقالت المصادر ان حزب الإصلاح سعى في بداية الأمر الى تغيير مدير أمن المحافظة ومدير الأمن السياسي حيث وجه مدير مكتب الرئيس الإصلاحي عبدالله العليمي رسالة مباشرة الى محافظ سقطرى لتغيير مدير الأمن، وهو الأمر الذي رفضه وبشكل قاطع محافظ المحافظة .

وأكدت المصادر ان الصراع هو بين حمدون ألمؤتمري وحزب الإصلاح المدعوم من دولة قطر .

وتحدث المصدر ان حزب الإصلاح يريد تغيير محافظ موالي له في جزيرة سقطرى ضمن مخطط تركي قطري للسيطرة على المحافظة وتقليص دور الامارات فيها .

وتوقع المصدر صدور قرار بإقالة محافظ سقطرى خلال الأيام القادمة بعد الحملة التي شنتها اذرع إعلامية تتبع حزب الإصلاح والرئاسة اليمنية .

ونشر ناشطون توجيهات صادرة عن الرئاسة اليمنية ووزير الداخلية تطالب بإقالة مدير أمن محافظة سقطرى، ومدير الأمن السياسي وهو ما رفضه محافظ المحافظة بقوة، لتلجأ الرئاسة الى شن حملة إعلامية ممولة ضد الامارات ودورها في سقطرى تمهيداً لإقالة المحافظ واستبداله بمحافظ إصلاحي .

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: