مجلس تنسيق أبناء يافع في عدن يقف امام الاعتداءات التي يتعرض لها مصنع اسمنت الوحدة بباتيس ويعد بالتدخل لرفع الضر | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 09:56 توقيت مكة - 12:56 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
مجلس تنسيق أبناء يافع في عدن يقف امام الاعتداءات التي يتعرض لها مصنع اسمنت الوحدة بباتيس ويعد بالتدخل لرفع الضر
مجلس تنسيق أبناء يافع في عدن يقف امام الاعتداءات التي يتعرض لها مصنع اسمنت الوحدة بباتيس ويعد بالتدخل لرفع الضر

يافع نيوز – صلاح القعشمي

وقف مجلس تنسيق أبناء يافع في عدن مساء أمس تجاه عدد من القضايا الهامة على الصعيد التنظيمي الداخلي للمجلس والمستجدات الراهنة التي تخص أبناء يافع في عدن ،،   منها الاعتداءات السافرة على ممتلكاتهم الخاصة من قبل بعض الأفراد  والجماعات الخارجة عن القانون والأعراف السائدة ،دون وجه حق أو بعض حق.

وكان الاجتماع الذي ترأسه الدكتور يوسف القعيطي نائب رئيس مجلس تنسيق  أبناء يافع بعدن قد كرس نقاشه باستفاضة ومسؤولية واهتمام كبير تجاه المستجدات الخطيرة التي برزت والتي كان أخرها الأعمال العدوانية التي تعرضت لها شركة اسمنت الوحدة  ومصنع اسمنت الوحدة بباتيس التابع للشركة ، الواقع في منطقة باتيس بمحافظة أبين ، وهذه الشركة هي إحدى شركات رجل الأعمال الفاضل ، الراحل الكبير ” *علي عبدالله العيسائي*” ، ويتولى رئاسة مجلس إدارتها ولده الشيخ” *محمد علي العيسائي*” الذي يقتفي أثر والده في مجال الأعمال الإنسانية والاغاثية والخيرية عامة ، إلى جانب دعمه اللامحدود لعاصمة محافظة أبين والمناطق المجاورة لها ، ويسهم إسهاماً كبيراً بمساعدة سلطات المحافظة بتقديم الدعم السخي للعديد من مجالات عملها ، إلى جانب دعمه لمواطني تلك المناطق بصورة دائمة وبكل ما يتصل باحتياجاتهم ……

كل ذلك الدعم ، يبدو انه لم يكن كاف لأصحاب النفوس المريضة ، الحاقدة كي يخجلوا من أنفسهم ويكفوا أذاهم وتعرضهم الدائم لممتلكات المصنع من معدات وسيارات نقل الاسمنت ، والاسمنت ،، والمواد الخاصة بالمصنع ، والباصات الخاصة بنقل موظفي المصنع والعاملين فيه ، وغيرها من ممتلكات المصنع والشركة .

ووصلت اعتداءات تلك المجاميع حد إطلاق الرصاص على المصنع وتهديد  الإداريين والمهندسين والموظفين فيه ، وتكررت تلك الأعمال كثيرا ، وجميعها كان الهدف منها ابتزاز إدارة المصنع والشركة للحصول على المال ، ومع تمادي تلك المجاميع في استهداف المصنع ، بعد أن لم تجد من يردعها ويحاسبها على  أعمالها الإجرامية التي تستهدف من خلالها الأضرار بالمصنع وشركة العيسائي ، فإنه قد بلغ الأمر بمجاميع الإجرام تلك أن قامت بإغلاق بوابات مصنع الأسمنت ، وتوقيف العمل فيه ،،، في تصرف خارج على القانون والأعراف والأخلاق ، لم يستدعي ذلك ردود أفعال من قبل من كان يُعولُ عليهم قيادة المحافظة وقيادة أمنها ، وكل من تقع عليهم مسئولية توفير الأمن ، وحماية الرأسمال الوطني وحماية الممتلكات الخاصة ، بل وحماية النفس البشرية للمشتغلين بالمصنع من اعتداءات وتهديدات عصابات ومجاميع الإجرام في المحافظة ….

فما يحدث اليوم لمصنع اسمنت الوحدة بباتيس من قبل مجاميع البلطجة شيئ لا يمكن اعتباره إلا أنه وصمة عار في جبين كل من وقف يشاهد ويسمع بما يتعرض له مصنع اسمنت الوحدة في باتيس من اعتداءات دون أن يتحرك لمنعها ، ومحاسبة مرتكبيها  ، ونعني بذلك ، من يقع المصنع تحت مسئوليتهم أكان في قيادة المحافظة أو أمنها بأجهزته المختلفة ، وقيادات المديريات ، ومختلف مكونات المجتمع المدني في باتيس وجعار وزنجبار وبقية المناطق المحيطة بالمصنع ……

هذا وقد اتخذ المجلس عدد من الإجراءات والخطوات العملية التي تمكن من إعادة الأمور إلى نصابها سواء أكان ذلك عن طريق مخاطبة السلطات المسئولة بالمحافظة للقيام بدورها المناط بها تجاه تلك الأفعال التي يقوم بها المجاميع المسلحة بحق المصنع دون وجه حق يذكر سوى أنهم يمارسون البلطجة بغرض الابتزاز أو عرقلة إنتاج مصنع الوحدة للاسمنت ..أو بالطرق المناسبة الأخرى متى ما افرز التخاطب ردود سلبية من قبل تلك الجهات ..

ولهذا فقد كلف  المجلس عدد من أعضاءه للقيام بتنفيذ آلية الخطوات العملية ودون تردد أو تلكؤ ..

وبناءا على ذلك فقد عقد أعضاء اللجنة اجتماعا استثنائيا لتدارس سبل تنفيذ المهام الموكلة لهم ، وخرجوا إلى ضرورة عقد لقاء عام مع المشايخ  والوجهاء والشخصيات الاجتماعية لقبائل يافع لاطلاعهم على موضوع الاعتداء وكذا جملة المخارج العملية المناسبة وتدارسها معهم ..هذا وفي إطار الخطوة اللاحقة لبرنامج وخطوات العمل عقدت اللجنة صباح  اليوم لقاءا مع قيادة مصنع الوحدة للاسمنت ممثلة بالشيخ ناصر الكلدي المدير العام ، تم فيه تدارس خطة والية الإجراءات والخطوات العملية المناسبة وأفضى اللقاء إلى إقرار البرنامج العملي المعد بهدف تحقيق الهدف وحماية حقوق وأملاك أبناء يافع وفي مقدمتهم المستثمر العيسائي بالطرق القانونية أو غيرها دون تردد أو تخاذل …

 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.