” تحليل خاص”.. ما هي تداعيات استهداف أمن وسلم الممر الدولي في باب المندب من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع..؟ | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 05:02 توقيت مكة - 20:02 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
” تحليل خاص”.. ما هي تداعيات استهداف أمن وسلم الممر الدولي في باب المندب من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع..؟

يافع نيوز – عدن( خاص):

لا شك أن تكرار مليشيات الحوثي والمخلوع صالح، في استهداف أمن وسلم الممر الدولي المائي ” باب المندب” وفي البحر الأحمر، له تداعياته الخطيرة، في مسار الاحداث والتطورات التي تجري في اليمن، وحتى في المنطقة بشكل عام.

تلك التطورات في باب المندب والبحر الاحمر، تشكل تهديدات على الامن والسلم الدوليين، وهما الأمرين اللذين بسببهما نك وضع اليمن منذ سنوات تحت الفصل السابع بقرار مجلس الامن، في حين ان المغامرة باستهداف الحوثي والمخلوع للسفن في باب المندب والبحر الاحمر، يراد منه إغلاق الامن الدولي، لغرض ” تدويل ما يجري في اليمن” أكثر مما هو مدول الان.

* لماذا يسعى الحوثي والمخلوع لتدويل ما يجري باليمن..؟

لقد وجدت مليشيات الحوثي والمخلوع، نفسها في ورطة كبيرة، وباتت تشعر بالانهيار الكبير، حاصة بعد خطوة نقل ” البنك المركزي الى عدن” واعتراف ما يسمى المجلس السياسي للمليشيات، بالتأثر الكبير من تلك الخطوة، بالتزامن مع انهيار وضعف في جبهاتهم، وفقدانهم كثير من القوة التي ظلوا يملكونها خلال عام ونصف من الحرب.

وهذا ما دفع، الحوثي والمخلوع، إلى اتخاذ خطوة عدائية جديدة، ولكن هذه المرة، ليس داخل اليمن، بل في خارجه، وهو تصرف احمق، يأتي من منطق المليشيات القائل ” علي وعلى أعدائي “، كما انها في نفس الوقت مغامرة ستؤدي الى تطورين…

  • الأول: إما ان هذه المغامرة ستنقذ المليشيات من خلال شعور المجتمع الدولي بقلق، على مصالحهم وسفنهم في باب المندب، ويجعلهم يضغطون على التحالف العربي لإيقاف الغارات على المليشيات، وهو ما بدى واضحا من طلب امريكا وبريطانيا اليوم، بايقاف فوري للحرب دون شرط، وبالتالي تحافظ المليشيات على وجودها في المحافظات الشمالية، بعد ان بات ذلك الوجود مهدداً، مع اقتراب القوات الشرعية من معقلهم في صعدة.

 

  • الثاني: أن الامر سيؤدي الى مزيد من القصف والاستهداف لمليشيا الحوثي والمخلوع، بعد تجرؤها على المصالح الدولية، وسيزيد من فرصة التحالف العربي في الحصول على موافقة دولية لضرب المليشيات، لصوابية تدخل التحالف في اليمن، واعتبارها منذ البداية ان المليشيات الموالية لإيران تسعى لاستهداف أمن وسلم باب المندب، وبالتالي تتقلص فرصة المليشيات في السيطرة، ويبدأ تضاؤل تواجدها في المحافظات الشمالية، وإن لم يحدث ذلك، على الاقل، سيشكل التحالف خطوط نارية جوية وبرية لمنع اي محاولات للمليشيا في التقدم نحو الجنوب او باب المندب، في حال استمرت القوات الموالية للشرعية في الشمال على تخاذلها تجاه التقدم ميدانيا في جبهات المواجهة.

 

 * تحولات خطيرة:

ما يحدث في باب المندب، قد لا يكون محصورا على استهداف الحوثيين والمخلوع لسفن دولية، بصواريخ موجهة، بل ربما ياتي الامر وفق صراع دولي بين قطبي الصراع، الممتد على خارطة الشرق الاوسط.

لتداعيات التصعيد البحري، تأثيرات خطيرة، وتحولات قد على المستوى الدولي، خاصة في ظل تصاعد الخلاف في سوريا، وبداية انحدار الامور، نحو مواجهات ” امريكية روسية ” ساحتها سوريا،  كما لا يستبعد تكرار السيناريوا السوري في اليمن، إذا ما حدث التدخل ” الامريكي الروسي” في العمليات العسكرية تحت حجج سيختلقها كلا الطرفين، غير أن الأمر في باب المندب، يبقى نقطة التقاء مصالح، قد تقود اي مواجهات فيه، الى تضرر المصالح الدولية.

وفي هذا الشأن، كشف المتحدث بأسم الخارجية الأمريكية ” ناثان تك” ان وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أقرت تنفيذ حزمة اجراءات وتدابير حازمة لتأمين سلامة الملاحة في منطقة مضيق “باب المندب” .

وأكد ناثان ان الإجراءات ستردع اي محاولات للحوثيين لزعزعة أمن الملاحة في مضيق باب المندب معتبرا انه لاء يمكن الكشف عن هذه الإجراءات كونها محاطة بالسرية حاليا لكنها ستكون فاعلة.

 

 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.