ملتقى ابناء الجنوب في ماليزيا يقيم إحتفالية بذكرى ال 14 من أكتوبر 2016م في العاصمة الماليزية كوالالمبور | يافع نيوز
أخر تحديث : 11/12/2016 - 01:56 توقيت مكة - 04:56 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ملتقى ابناء الجنوب في ماليزيا يقيم إحتفالية بذكرى ال 14 من أكتوبر 2016م في العاصمة الماليزية كوالالمبور
ملتقى ابناء الجنوب في ماليزيا يقيم إحتفالية بذكرى ال 14 من أكتوبر 2016م في العاصمة الماليزية كوالالمبور

يافع نيوز – خاص

احيا ملتقى ابناء الجنوب في ماليزيا فعالية الذكرى ال53 لثورة 14 أكتوبر المجيدة في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم ال14من اكتوبر، بمهرجان خطابي وحفل ساهر، حيث توافد عدد كبير من ابناء الجنوب من مختلف الولايات الماليزية لإحياء هذه المناسبة العظيمة  والغالية على كل أبناء الجنوب.

وخير ما بدأت به مراسيم الإحتفال مساء يوم الجمعة آيات من القرآن الكريم تلاها القارئ /ماجد عبدالله النخعي.

ومن ثم كانت الكلمة الإفتتاحية الترحيبية لرئيس الملتقى الدكتور/ سمير أحمد بوست، حيث رحب بالحضور الكرام جميعا، كما تقدم بالتهنئة والتبريكات للشعب الجنوبي داخل وخارج الوطن بهذه الذكرى العظيمة، وأكدعلى أهمية الحفاظ على التلاحم بتعميق مبادئ التصالح والتسامح والتي جسدت معانيها السامية المقاومة الجنوبية الذي انتفضت ضد الظلم والاستبداد.

وبعد ذلك كانت الكلمة للمجلس الإستشاري لملتقى ابناء الجنوب وقد القاها عنهم الشيخ/ حكيم الحسني، حيث كرر التهاني والتبريكات بثورة أكتوبر المجيدة، ودعى جميع ابناء الجنوب للتلاحم والتعاون والحوار الجنوبي-الجنوبي ودعم دعوة تكوين الكيان السياسي الواحد التي دعى إليها محافظ العاصمة عدن اللواء عيدروس الزبيدي كما دعى جميع ابناء الجنوب لنبذ كل ما يؤدي إلى التفرقة والشتات وشق الصف الجنوبي.

وتلى ذلك فقرة مواهب جنوبية والتي عرضت خلالها لوحات للرسامة التشكيلة المبدعة /تراجي عبدالله، و تحدثت مع عرض رسوماتها عن الفن التشكيلي وعن لحظات تاريخية للجنوب الحبيب ومن ضمنها ثورة أكتوبر المجيدة، وبعدها كانت موهبة الطفلة الرائعة /مريم سعيد السعيدي.

وفي ختام الحفل الخطابي تلى نائب رئيس الملتقى الدكتور/ حسن عبدالمطلب مقيبل بيان الملتقى وإليكم نصه:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان ملتقى ابناء الجنوب في ماليزيا بمناسبة الذكرى 53 لثورة 14 أكتوبر المجيدة

ياجماهير شعبنا الجنوبي العظيم

أيها الأخوة والأخوات، يا ابناء الجنوب في ماليزيا .

هاهي  تمر 53 عاما على إعلان ثورة 14 اكتوبر 1963م المجيدة والتي كانت تتويجا لنضال شعبنا العظيم ضد الاستعمار البريطاني حتى تحقق الانتصار وأعلن الاستقلال الوطني الناجز في 30 نوفمبر 1967م وولادة دولتنا الحرة المستقلة وإننا بهذه المناسبة العظيمة  نتقدم إليكم بأطيب وأصدق التهاني والتبريكات متمنيين للجميع الرخاء والتقدم والتحرير والإستقلال المنشودين.

نحن إذ نحتفل بهذه المناسبة فإننا في الوقت ذاته إنما نجدد العهد والوفاء للشهداء في المضي قدما في طريق الحرية التي نعشقها ولا نتخيل الحياة بدونها وهذا ما أثبتته الأيام ومسيرة نضالنا المتجدد الرافض لكل إشكال الاستبداد والاحتلال والعبودية .

إننا ونحن نحتفل اليوم فانه لا يمكن لنا ان نواصل نضالنا الوطني دون ان نتذكر بكل الفخر والاعتزاز جميع شهداء الجنوب .. فلهم كل الوفاء والتقدير والعرفان كما أنه لا يمكن فصل نضال الشعوب  .. فإننا ايضا نحيي بكل فخر واعتزاز كل المناضلين والجرحى والمعتقلين طوال فترة المقاومة الجنوبية الظافرة .

فقد تجذرت فينا قيم الحرية والعدالة والمساواة وهذا استدعى ان نؤمن وندعو إلى الحرية والتقدم والسلام في العالم اجمع ونؤمن بذلك كمنظومة سلوكيات وقناعات راسخة لا تتزعزع  .

يابناء الجنوب داخل وخارج الوطن:

تابعنا باهتمام بالغ ونتابع الدعوة لتكوين حامل سياسي جنوبي واحد .

وأننا في ملتقى ابناء الجنوب في ماليزيا نبارك ونؤيد هذه الدعوة الموفقة والهامة بنفس الوقت.

ونذكر إن ما حدث من انتصارات للمقاومة االجنوبية لم يكن لها إن تتحقق دون دعمكم ورعايتكم الملموسة كما أنه في الوقت نفسه لم يكن لكم إن تحققوا ذلك النصر دون إرادة الله ثم تكاتف وتعاون الجميع لذلك ندعوا الجميع إلى السعي لإنجاح هذه الدعوة وترجمتها على أرض الواقع، كما نتمنى أن يكون كياناً سياسياً يمثل كافة شرائح المجتمع الجنوبي في جميع محافظاته.

كما لا ننسى مساندة الاشقاء فى دول التحالف العربي وعلى راسها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة الذين لم يتوانوا فى تدعيم الانتصار الكبير بل قدموا من اجله من دماء شبابهم التى سالت على ارضنا مسطرة ملحمة حقيقية واسطورة فى التعاضد الاخوي والمساندة الصادقة ولذلك نتقدم إليهم بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان وندعوهم للوقوف مع ابناء الجنوب لإيجاد الحل العادل لقضيتهم العادلة.

ابناء الجنوب في ماليزيا:

ان الاحتفاء بذكرى ثورة اكتوبر المظفرة التى تكللت بالنصر وقيام الدولة الجنوبية كاملة السيادة والتى نعم المواطنون فى ظلها بالعدالة والمساواة وحكم القانون يجعلنا اكثر تمسكاً بهذا الارث النبيل ، وكذلك نأخذ منها دروس بأنها لم تقم ولم يكتب لها النجاح إلا بتظافر الجهود والتعاون والتكاتف بين الجميع، حيث قال تعالى : ( وتعاونوا على البر والتقوى) ونحن هنا ندعوا الجميع إلى التعاون مع الملتقى لمافيه خير ومصلحة الجميع هنا في ماليزيا وفي أرضنا الحبيبة فبالتعاون تصنع المعجزات وتجتاز الصعوبات.

المجد والخلود للشهداء الشفاء العاجل الجرحى والحرية للمعتقلين والإسراء

والنصر للإرادة الحرة لشعبنا العظيم والمقاومة الجنوبية الباسلة

وإنها لثورة حتى بناء الدولة الجنوبية الحديثة

صادر عن ملتقى ابناء الجنوب في ماليزيا

 

وأخُتتم الحفل باحياء الحفل الفني الساهر الذي أحياه الفنان/ حسن العمودي وفرقته الموسيقية .

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.