غارات مكثفة على شرق حلب بالتزامن مع “محادثات لوزان”

People dig in the rubble in an ongoing search for survivors at a site hit previously by an airstrike in the rebel-held Tariq al-Bab neighborhood of Aleppo, Syria, September 26, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail/File Photo

يافع نيوز – سكاي نيوز عربية

تعرضت أحياء عدة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب، السبت، لغارات كثيفة تزامنت مع استمرار الاشتباكات على محاور عدة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن غارات جوية استهدفت أحياء مساكن هنانو والميسر وضهرة عواد والإنذارات ومناطق أخرى تحت سيطرة الفصائل في مدينة حلب، تزامنت مع استمرار الاشتباكات على محاور عدة وتحديدا في حي الشيخ سعيد جنوبا وحي بعيدين شمالا، ومنطقة حلب القديمة.

ويأتي استمرار المعارك والقصف، غداة إحراز القوات الحكومية تقدما جديدا في الأطراف الشمالية للأحياء الشرقية، ما جعل أحياء عدة في الجهة الشمالية والشمالية الشرقية بمرمى نيرانها.

وقتل 8 مدنيين على الأقل، الجمعة، جراء الغارات على أحياء القاطرجي والشعار وطريق الباب، وفق حصيلة للمرصد.

وبدأ الجيش السوري في 22 سبتمبر هجوما للسيطرة على الأحياء الشرقية ترافق مع غارات روسية وأخرى سورية كثيفة تسببت بمقتل نحو 400 شخص.

وأعلن الجيش الروسي، الخميس، استعداده لضمان “انسحاب آمن” للمسلحين المعارضين من الأحياء الشرقية مع أسلحتهم، في خطوة سبقت استئناف الولايات المتحدة وروسيا، السبت، في مدينة لوزان السويسرية لقاءاتهما حول سوريا، بمشاركة وزراء خارجية السعودية وقطر وتركيا ومصر والعراق وإيران.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: