قواعد المجاملة والتعزية عبر مواقع التواصل الاجتماعي | يافع نيوز
أخر تحديث : 07/12/2016 - 08:49 توقيت مكة - 23:49 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قواعد المجاملة والتعزية عبر مواقع التواصل الاجتماعي
قواعد المجاملة والتعزية عبر مواقع التواصل الاجتماعي

يافع نيوز – سيدتي نت

لم تعد مواقع التواصل الاجتماعي صفحات لقراءة الأخبار وتناول آخر المستجدات العالمية والمالية، بل أصبحت واجهة لحياتنا الاجتماعية، فأصبح كل ما يدور في المنزل والعمل والتنزه يتم نشره ومشاركته مع الآخرين، فهناك من تشارك صور مولودها الأول، وأخرى تقوم بنشر صور الزفاف، وثالثة تقوم بنشر رحلاتها، لذلك يجب علينا التعرف على كيفية التعبير في تلك المناسبات، فبالطبع حالة الوفاة لا يمكن التعبير عنها كما يتم التعبير في حالات الأفراح، وفي السطور التالية يقدم “سيِّدتي” بعض تلك القواعد المتعارف عليها للمجاملة والتعزية عبر مواقع التواصل الاجتماعي:
قواعد للمجاملة في وسائل التواصل الاجتماعي:
– تجنب نشر أخبار الآخرين: قد تظن بعض الفتيات أن من المجاملة القيام بنشر بعض اللقطات الحية من المناسبة التي يحضرنها، مثل: الأفراح، وأعياد الميلاد، والمناسبات الخاصة لأصدقائهن، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن الحقيقة قد يسبب ذلك بعض الضيق للآخرين، فلعلهم يريدون أن يكونوا هم أول من يقوم بنشر صور مناسباتهم، لذلك عليك الاستئذان أولاً قبل النشر.

– كوني لطيفة: عليك الحذر في التهنئة التي سوف تقومين بكتابتها لصديقاتك، ولا داعي للكلمات التي قد تثير ضيقهن، فعلى سبيل المثال: إذا قامت صديقتك بنشر صور مولودها ولم يعجبك مظهره، فليس هناك داعٍ لعرض وجهة نظرك، فقط جامليها ببعض الكلمات اللطيفة، فنحن لسنا في مسابقة جمال.

– خير الكلام ما قلّ ودل: لعل أكثر ما يضايق النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي التعليقات الطويلة التي تمتد لعدة أسطر وكأن كاتبتها تستعرض مهاراتها ومفرداتها اللغوية، لذلك قومي بالتعبير بكلمات قصيرة ومعبرة.

– لا داعي إلى الاستعراض: بعض الفتيات يتعاملن مع المنشورات كأنها مسابقة للتنافس، فمثلاً: إذا قامت فتاة بنشر صورة لفستانها الجديد، تقوم صديقتها على الفور بنشر فستان آخر لها للفت الانتباه إليها، ولكن عزيزتي صديقتك لم تطلب رؤية ما تمتلكين، فقط أظهري إعجابك أو التزمي الصمت.

قوانين وسائل التواصل الاجتماعي في حالة الوفاة والحزن:
– البقاء صامتة خلال المأساة: المأساة قد وقعت بالفعل، فلا داعي لزيادة حزن صاحبها، فعلى سبيل المثال: إذا وقع حادث عام، وكان لصديقتك قريب هناك، لا يوجد داعٍ لنشر تلك الأخبار وتذكيرها بما حدث، فالصمت في المصائب قد يكون من ذهب.

– احذري التأخر في التعزية: في حالة وفاة شخص قريب لإحدى صديقاتك المقربات، فهي تتوقع أنك ستكونين أول المعزين حتى وإن لم تكن لذلك الشخص أهمية لديك، لذلك لا تتجاهلي كتابة بعض الكلمات للمواساة.

– لا داعي للمزاح: تظن بعض الفتيات أن من الجيد المزاح في أوقات المصائب أو الوفاة ليقمن بالترفيه وإزالة حالة الحزن، ولكن ذلك قد يولد ضيقاً لدى الآخرين، بل يمكن أن يفهم ذلك المزاح بأنك شخصية بليدة الإحساس.

– التأكد قبل نشر الأخبار السيئة: بالطبع لن تكوني سعيدة إذا تصفحتِ موقع التواصل ووجدتِ أحد أصدقائك يخبر الجميع بوقوع حادث لك وأن حالتك الصحية غير جيدة، فكذلك أيضاً الآخرون، لذا عليك التأكد من أي خبر سوف تعملين على نشره أو مشاركته.

فوائد الرموز التعبيرية لحالات الحزن والأفراح: تستخدم تلك الرموز للتعبير عن المشاعر، فهي وسيلة رائعة لإبراز حالة الحزن والسعادة، وقد تختصر الكثير من الكلمات في رمز واحد يعبر عن كل ما في داخلك، فتلك الرموز تتضمن العديد من الحالات النفسية البشرية التي يمكنها مساعدتك على اختيار ما تشعرين به الآن، وهي خيار جيد للمجاملات والتعزية، ولكن ارفقي معها بعض الكلمات الرقيقة.
وسائل التواصل الاجتماعي اليوم أصبحت كصحفية خاصة بالفرد يقوم هو بإداراتها وتحريرها وطباعتها واختيار ما تتضمنه من مواد، فهي نافذة حرة لما نعيشه من أحداث يومية، ولكن عليك الحذر جيداً، فما سوف تقومين بنشره سيشاهده الكثيرون وسيقومون بمشاركته في لحظات وثوانٍ قليلة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.