فصائل سورية تطلق “غزوة عاشوراء” بريف اللاذقية

Members of the Syrian pro-government forces stand in a road in the town of Rabia in Syria's coastal Latakia province on January 27, 2016.  Pro-government forces overran the last major rebel-held town in Syria's Latakia province on January 24, as the United Nations prepares to host talks on ending the country's nearly five-year war. Syrian state television said the army, working with pro-regime militia, took control of Rabia after heavy fighting with rebels. It was the second strategic victory for pro-regime forces in Latakia in less than two weeks, after they seized the town of Salma on January 12. The army would now use Rabia as a launching point for ground operations against rebel-held towns to the east in adjacent Idlib province, according to an army commander.   / AFP / STR        (Photo credit should read STR/AFP/Getty Images)

يافع نيوز – سكاي نيوز عربية

أعلنت فصائل في المعارضة السورية المسلحة، الثلاثاء، بدء ما أطلقوا عليها “غزوة عاشوراء”، بهدف استعادة السيطرة على القرى والبلدات التي سيطرت عليها القوات الحكومية في منطقة جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وذكرت مصادر “سكاي نيوز عربية” أن فصائل المعارضة تمكنت بالفعل من السيطرة على تلال الملك والجنزرلي والبركان والدبابات والمقنص في جبل الأكراد، وذلك بعد ساعات من إطلاق المعركة.

ويشارك في هذا العملية العسكرية فصائل عدة، أبرزها جبهة فتح الشام وفيلق الشام وحركة أحرار الشام وأنصار الدين وحركة شام الإسلام، بالإضافة إلى فصائل أخرى من بينها الحزب الإسلامي التركستاني.

وتسعى المعارضة السورية من وراء هذه العملية إلى استعادة السيطرة على جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي من القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها التي تسيطر عليه.

وذكرت المصادر أن المعركة بدأت بقصف مكثف بقذائف المدفعية والهاون والصواريخ على مواقع تمركز الجيش السوري، حيث تم تدمير دبابة على الأقل وأسر جنديين خلال اقتحام تلة الكنيسة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: