نشطاء جنوبيون يطالبون بتعميم اي تحقيق ليطال الجرائم التي ارتكبت في الجنوب بما فيها مجزرة مخيم العزاء في الضالع

 

شهداء مجزرة سناح الضالع

يافع نيوز – خاص

طالب نشطاء جنوبيون، من الامم المتحدة، والمنظمات الحقوقية ان يشمل اي تحقيق كافة الجرائم التي تمت في اليمن ومنها الجرائم التي حدثت في جنوب اليمن والتي كانت مروعة ومشابهه لما حدث في القاعة الكبرى بصنعاء .

وقال ناشطون جنوبيون على صفحات مواقع التواصل، ان الدماء هي الدماء في الشمال او الجنوب، والجرائم لا تسقط بالتقادم، فما زالت مجزرة قصف مخيم العزاء في سناح والتي ذهب ضحيتها اكثر من 60 شهيدا ًوجريحاً في الذاكرة ولن تسقط بالتقادم، بالاضافة الى جرائم قصف النازحين في التواهي، ومجزرة دار سعد، ومجازر ابين وتهجير سكانها منها .

وقال الناشط الجنوبي احمد الصالح الموجود في الولايات المتحدة الامريكية في منشور على صفحته على الفيسبوك ” اي تحقيق أممي سيحصل يجب ان يشمل جميع الجرائم وعلى رأسها جريمة قوراب النازحين في التواهي وقصف المدنيين في المنصوره وجريمة بير باشا في تعز.
الانتقائية مرفوضة تماما.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: