قلق يسود الانقلابيين من تظاهرة احتجاج شعبية في صنعاء | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 05:27 توقيت مكة - 20:27 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قلق يسود الانقلابيين من تظاهرة احتجاج شعبية في صنعاء
قلق يسود الانقلابيين من تظاهرة احتجاج شعبية في صنعاء

يافع نيوز – الخليج:

أثار إطلاق ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي دعوة عامة للنزول الشعبي إلى الشارع بصنعاء اليوم الأحد حالة من القلق والترقب في صفوف الانقلابيين، الأمر الذي دفع بمصدر مسؤول في حزب مؤتمر المخلوع صالح إلى التحذير من أي تحرك احتجاجي، فيما يعد الانقلابيون لتحريك مسيرة مضادة بزعم لمساندة البنك المركزي، من دون أن تحدد مكانها.

وأكدت مصادر مطلعة بصنعاء ل«الخليج» أن توجيهات أصدرها رئيس ما يسمى «المجلس السياسي الأعلى» القيادي الحوثي صالح الصماد للواء جلال الرويشان وزير الداخلية المقال من الرئيس عبد ربه منصور هادي بنشر قوات أمنية تابعة لوحدات الأمن الخاص في شوارع العاصمة لتعزيز قدرات ما تسمى ب«اللجان الشعبية» في مواجهة أي تصعيد طارئ.

وتضمنت توجيهات الصماد تعزيز إجراءات الأمن المفروضة على حرم «جامعة صنعاء» ومحيطها ومنع أي مظاهر احتشاد للطلاب وإغلاق الطرق المؤدية إلى مقر القصر الجمهوري بوسط صنعاء الذي يعد مقراً لقيادات الحوثيين وأعضاء ما يسمى «المجلس السياسي» الانقلابي.

وأشارت المصادر إلى أن المخلوع عزز من أعداد حراسته الشخصية وأنه حذر الحوثيين من مغبة التعاطي باستخفاف مع التصعيد المرتقب اليوم الأحد، كما بادر صالح إلى استدعاء قوات موالية له من منطقة «بني حشيش» لتعزيز إجراءات الحماية المفروضة على شوارع العاصمة.
في غضون ذلك، نشرت وكالة «سبأ» التي يديرها الانقلابيون في صنعاء دعوة ما تسمى «اللجنة العليا للفعاليات الجماهيرية»، «للخروج في المسيرة الشعبية الحاشدة لمساندة البنك المركزي، الأحد، استجابة لدعوة المجلس السياسي الأعلى».

وأوضحت في بلاغ صحفي أن هذه المسيرة تأتي للتأكيد على ما أسمته مساندة البنك المركزي ورفض الخطوات المتخذة بشأنه، والتي من شأنها تأخير صرف المرتبات والأضرار بالعملية الاقتصادية، بحسب وصف البلاغ.

ولم تحدد اللجنة المسيرة ، وقالت «إنه سيتم تحديد مكان المسيرة لاحقاً»، ما يعني أن الانقلابيين يعدّون لمسيرة لمواجهة تظاهرة احتجاجية هي الأولى من نوعها ضد سيطرة الميليشيات الانقلابية وممارستها لكل أشكال القمع والتنكيل بحق المعارضين لها وتسببها في حرمان المواطنين لمرتباتهم الشهرية، وسوء الأوضاع المعيشية وتردي الخدمات. ورجح متابعون للوضع في صنعاء أن إجراءات الميليشيات الانقلابية قد تعرقل المسيرة الشعبية الاحتجاجية ضدها.

 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.