هل تساهم الرياضة في زيادة طول الفتيات؟ | يافع نيوز
أخر تحديث : 06/12/2016 - 02:44 توقيت مكة - 05:44 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
هل تساهم الرياضة في زيادة طول الفتيات؟
هل تساهم الرياضة في زيادة طول الفتيات؟

يافع نيوز – سيدتي نت

تعدُّ مرحلة المراهقة الفترة الأهم لمستقبل الفتاة من الناحية الصحيَّة والجسديَّة بدرجة عالية، ففي هذه السن تبدأ خلايا وعضلات الجسم بالنمو المتسارع، ما يشكل جسمها ويجعلها تستعد لمرحلة البلوغ وتكوين الشكل الأنثوي. لذلك لا بد للفتاة من الانتباه لنوعيَّة الطعام الذي تتناوله، ومزاولة الرياضة بانتظام حتى تستعد عضلاتها لأخذ الشكل المناسب.

“سيدتي” استعانت بمدربة الرياضة بأحد الأندية الرياضيَّة بجدَّة، الألمانيَّة الكساندرا، لتزويد المراهقة ببعض النصائح الرياضيَّة لتصبح أنثى بجسم لائق ومتناسق.

المعدل المناسب لممارسة الرياضة للمراهقات أسبوعياً:
بداية أوضحت الكابتن الكساندرا الملقبة بـ “ساندي”، أنَّ اهتمام الفتاة بالرياضة لا بد أن يبدأ منذ الطفولة، فعلى الأم أن تدرب أبناءها على الرياضة منذ عمر الثلاث والأربع سنوات، ومتى ما وصلت الفتاة إلى سن المراهقة، فعليها مزاولة الرياضة بمعدل خمس مرَّات في الأسبوع مع التنويع في الأنشطة، بحيث تعتمد بالدرجة الأولى على المشي وتبدل بين السباحة وألعاب الأيروبيك واليوغا والرقص والزومبا وركوب الدرَّاجات.

ركوب الخيل والتنس لا يعدان رياضة!
نبهت الكابتن ساندي إلى أنَّ ركوب الخيل والتنس لا تعدان من الرياضات، وإنَّما عبارة عن ألعاب تستطيع أن تمارسها الفتاة بجانب الرياضة اليوميَّة، لأنَّهما لا يعملان على لياقة الجسم ولا تخاطبان العضلات، بل هي مكملات فقط.
أما بالنسبة لحمل الأثقال فتحذر ساندي من استخدام الفتيات المراهقات لها، فهي تعيق نمو الجسم، وعلى الفتاة أن تعتمد على وزن جسمها الحقيقي، ولا تستعين بالأوزان الموجودة بالأندية الرياضيَّة، فهي تشغل التكوين الجسدي للفتاة ويكون اعتماد النمو على العضلات أكثر من العظام وبالتالي لا تتمتع الفتاة بجسم لائق من ناحية الشكل، ونصحت أن السن المناسبة للفتاة لحمل الأثقال يبدأ من 18 إلى 21 سنة، أما قبل ذلك فممنوع.

هل تساهم الرياضة في زيادة الطول؟
أما عن الاستطالة وما يعتقد البعض من أنَّ الرياضة تساعد على زيادة الطول للفتاة، فذكرت أنَّه غير صحيح، فما يتحكم في الطول هو العامل الجيني، لكن ممكن لبعض أنواع الرياضات مثل اليوغا أن تساعد على الليونة وتمديد العضلات بحيث يكون الجسم ممشوقاً ومظهره لائقاً.

أهمية التغذية السليمة بالإضافة إلى الرياضة:
وأخيراً تنصح ساندي الفتيات بجعل الرياضة من ضمن الروتين اليومي لحياتهنَّ، وعليهنَّ تناول وجبات متنوِّعة في طعام الإفطار خاصة، بحيث أن تأخذ الفتاة كل يوم حصصاً مختلفة على مدار الأسبوع، فمثلاً اليوم الأول تأخذ الكورن فليكس، واليوم الثاني البيض والحليب، واليوم الثالث زبدة اللوز مع الخبز، والرابع الفاكهة والخضراوات، والخامس الجبن والخبز، وتحذر ساندي الأمهات من منع بناتهنَّ عموماً من الطعام، خصوصاً الوجبات السريعة، فهي ضد المنع النهائي، لكن تنصح الفتيات بتخصيص يوم واحد بالأسبوع أسمته (open day) تأكل فيه الفتاة كل ما تشتهي مع المحافظة على الوجبات المتنوِّعة في بقيَّة الأسبوع، والتركيز على أكل كل ما لونه أخضر.

كيف تجعلين الرياضة عادة في حياتك؟
أضافت ساندي أنَّ هناك حقيقة تقول إنَّ مزاولة الرياضة لمدَّة 40 يوماً متواصلة يجعلها عادة لدى الشخص، كما أنَّ رياضة اليوغا من الرياضات المهمَّة التي تساعد على ليونة الجسم، بالإضافة إلى أنَّ مزاولة الرياضة منذ الصغر يمنع تكون السليولايت في الجسم عند الكبر، فالعديد من السيدات يشتكين من أن بشرتهنَّ مثل قشرة البرتقال، وهذا بالتأكيد ناتج عن عدم مزاولة الرياضة منذ وقت مبكر.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.