“ماثيو” أقوى إعصار يضرب ولاية فلوريدا :يحصد 500 قتيل ويحتجز عشرات الآلاف في الملاجئ | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
“ماثيو” أقوى إعصار يضرب ولاية فلوريدا :يحصد 500 قتيل ويحتجز عشرات الآلاف في الملاجئ

يافع نيوز/الشرق الأوسط أونلاين.

أفاد مسؤولون بأنّ عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب الإعصار «ماثيو» في هايتي ارتفع إلى 478 على الأقل، مع ورود معلومات من المناطق النائية التي انقطعت الاتصالات عنها بسبب الإعصار.

 

ومع زيادة الأرقام بشكل سريع اختلفت وكالات ولجان حكومية بشأن العدد الإجمالي للقتلى. وأكد إحصاء لوكالة «رويترز» للأنباء عن عدد القتلى الذين أبلغ عنهم مسؤولو الحماية المدنية على مستوى محلي سقوط 478 قتيلاً.

 

وقالت وكالة الحماية المدنية المركزية في هايتي التي تستغرق وقتًا أطول في حصر الأرقام إن 271 شخصًا لقوا حتفهم بسبب العاصفة، وإنّ نحو 61500 لا يزالون يحتمون في ملاجئ.

 

ووصل الإعصار ماثيو باكرًا صباح اليوم (الجمعة)، إلى الساحل الشرقي لولاية فلوريدا مصحوبًا برياح تزيد سرعتها على 100 كلم في الساعة وأمطار غزيرة، بعدما أوقع ما لا يقل عن 300 قتيل في هايتي تاركًا على طريقه خرابًا كبيرًا.

 

وتراجعت قوة الإعصار ماثيو قليلاً مساء أمس، إذ بات يصنف في الفئة الثالثة على مقياس سافير – سيمسون المؤلف من 5 درجات، لكن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير حذر بأنه «يبقى بالغ الخطورة».

 

ودفع عنف الإعصار السلطات الأميركية إلى التشدد في تطبيق مبدأ الوقاية.

 

وذكر المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير: «هذا أقوى إعصار ينقض على هذه المنطقة (فلوريدا) منذ عقود»، محذرًا من «خطر حصول فيضانات مدمرة» في فلوريدا وجورجيا وكارولاينا الجنوبية. وفي هذه الولايات الثلاث، أعلن الرئيس باراك أوباما خطة طوارئ فيدرالية تتيح رصد مزيد من الموارد.

 

ومن المتوقع أن يخيم الإعصار الذي ينتقل بسرعة 20 كلم في الساعة «قرب أو فوق الساحل الشرقي لشبه جزيرة فلوريدا حتى ليل الجمعة».

 

وخلف الإعصار الموت والدمار في وقت سابق هذا الأسبوع في هايتي، حيث أوقع «أكثر من 300 قتيل» بحسب حصيلة مؤقتة أعلنها السيناتور عن مقاطعة جنوب البلاد هيرفي فوركان لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

وتسبب أيضًا في وقوع أضرار مادية كبيرة في جمهورية الدومينيكان وكوبا والباهاماس.

 

وكانت وسيلة إعلام محلية هي «راديو وتلفزيون الكاريبي» أفادت مساء أمس، بمقتل 264 شخصًا على الأقل.

 

وهذه الأرقام مرشحة للارتفاع على ضوء الخراب الحاصل في جنوب غربي البلاد، وخصوصًا في جيريمي «التي سوي 80 في المائة من منازلها بالأرض»، حسبما ذكرت منظمة «كير» غير الحكومية.

 

وأكد جان – ميشال فيغرو، مدير منظمة «كير» في هايتي على «تويتر»، أنّ المدينة التي يناهز عدد سكانها 30 ألف نسمة «دمرت بالكامل».

 

في كارولاينا الجنوبية التي شهدت في 2015 فيضانات خطيرة، تلقى أكثر من مليوني شخص الأمر بالابتعاد عن الشواطئ. وخلال ساعات، أقفر منتجع ميرتل بيتش البحري الشعبي من رواده.

 

وأمرت جورجيا أيضًا بإجلاء 6 مناطق على الشاطئ. ومن المتوقع أن يضرب الإعصار ماثيو شواطئها السبت.

 

وإلى شرق ماثيو، أصبح منخفض نيكول الجوي إعصارًا أمس. وانتقل إلى الفئة الثانية في المساء ترافقه رياح تبلغ سرعتها 165 كلم في الساعة، لكنه لا يهدد المناطق المأهولة، كما تفيد الحصيلة الأخيرة للمركز الأميركي لمراقبة الأعاصير في الساعة 3:00 ت، غ.

 

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.