بحضور د.العبادي و د.الجعدني..كلية اللغات تحتفي بتدشين عامها الدراسي بتوزيع أول بطاقة الكترونية طلابية على مستوى جامعة عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 05/12/2016 - 07:22 توقيت مكة - 22:22 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
بحضور د.العبادي و د.الجعدني..كلية اللغات تحتفي بتدشين عامها الدراسي بتوزيع أول بطاقة الكترونية طلابية على مستوى جامعة عدن
بحضور د.العبادي و د.الجعدني..كلية اللغات تحتفي بتدشين عامها الدراسي بتوزيع أول بطاقة الكترونية طلابية على مستوى جامعة عدن

 

عدن/نصر باغريب:

دشنت كلية اللغات بجامعة عدن اليوم الثلاثاء (5 أكتوبر2016م)، فعاليات بدء العام الدراسي الأول للعام الجامعي (2016م/2017م)، وذلك للطلاب المستجدين بالكلية الذين يصل عددهم لنحو 300 طالبا وطالبة، بمساق البكالوريوس موزعين بقسم اللغة الانجليزية التجارية، وقسم الترجمة.

وقد أقيم بالمناسبة حفلا مهيبا في إحدى قاعات الكلية جسد مشاعر الفرحة للطلاب الذين سيدلفون إلى مرحلة جديدة في حياتهم تستمر لأربع سنوات يتلقون خلالها العلوم والمعارف في مجال تخصصهم على مقاعد الدراسة التي تؤهلهم لمضمار الولوج لحياتهم المليئة بالأمل بغدٍ أجمل والمساهمة في بناء وطنهم ومجتمعهم.

وقد رحب الدكتور/محمد أحمد العبادي نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب في الكلمة التي القاها بالحفل بأبنائه من الطلاب المستجدين بالكلية، بأسم رئاسة جامعة عدن ممثلة بالأستاذ الدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة..، متمنيا لهم التوفيق والنجاح في كل مراحل سنوات الدراسة..، داعياً الطلاب إلى ايلاء اهتمامهم بالدراسة والاستفادة القصوى من الأساتذة بالكلية والمثابرة بالتحصيل العلمي والتفوق وجعل هدفهم الأول هو تلقي العلم.

وأوضح الدكتور/محمد العبادي، ان ترافق بداية الطلاب المستجدين للدراسة في الكلية هذه السنة مع إقامة هذا الحفل للاحتفاء بهم يعد بداية رائعة لاستهلال الطلاب عامهم الجامعي بالكلية وهم يجدون هذه الحفاوة من الكلية ومنتسبيها..، مشيراً ان كلية اللغات هي أول كلية في جامعة عدن تبدأ بتدشين العام الدراسي الجديد في الـ3 أكتوبر الجاري.

وقال الاخ/نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب: ان ماتشاهدونه اليوم من بنية تحتية وقاعات جميلة ومرتبة هو نتاج إرادة صلبة وعمل وجهد كبير بذله عميد الكلية ونوابه والأساتذة والطلاب لمرحلة مابعد الحرب الحوثعفاشية الظالمة على عدن التي دمرت القاعات الدراسية والتجهيزات المختلفة بالكلية..، مضيفاً ان عميد ومنتسبي كلية اللغات تحلوا بإرادة العمل والعطاء وعملوا على ترميم ماتهدم وإعادة بناء ماتخرب من بنيان الكلية بل وبناء قاعتين جديدتين وتجهيز جديد لكل الوسائل التعليمية بالكلية وأعادوا تطبيع الحياة الجامعية وكانوا أول مؤسسة حكومية بمحافظة عدن يتم تطبيق العمل فيها وذلك في شهر أغسطس 2015م.

ونوه إلى ان الكلية ستقدم اليوم وخلال هذا الحفل لطلابها المستجدين ثلاث وثائق جامعية، تشمل كتابا مناهجيا، ودليل الكلية، والبطاقة الجامعية للطلاب المستجدين التي تعني انضمام الطلاب الجدد إلى أسرة الكلية وجامعة عدن..، موضحا ان دليل الجامعة يوضح مهام وواجبات وحقوق الطلاب الجامعي التي تختلف عن مرحلة الثانوية العامة.

من جانبه جدد الدكتور/جمال محمد الجعدني عميد كلية اللغات بجامعة عدن، ترحيبه بأبنائه الطلاب في كليتهم التي لم يتجاوز عمرها السنوات الأربع..، معرباً عن سعادته بانضمام هذه الكوكبة من الطلاب المستجدين الذين تمكنوا من الحصول على مقاعدهم الدراسية بالكلية وسط منافسة شديدة استناداً لمعايير وشروط القبول للطلاب المتفوقين بالثانوية العامة.

وأستعرض الأخ/عميد كلية اللغات ماتعرضت له الكلية من تدمير ابان الحرب الظالمة على المدينة وكيف شمرت السواعد وفي ظل ظروف صعبة وغياب للإمكانيات لتأهيل القاعات من جديد (ومنها قاعة الاحتفال) وإعادة دوران العجلة التعليمية في الكلية.

ولفت إلى ان الكلية ستوزع كتابا منهجيا تعليميا للطلاب المستجدين إضافة لدليل الكلية كما أنها اصدرت بطائق إلكترونية خاصة لكل طلابها وهي بذلك تعد أول كلية في جامعة عدن يحمل طلابها بطائق إلكترونية تحتوي على كل البيانات الضرورية للطالب.

ونوه الدكتور/جمال الجعدني إلى مساندة ودعم رئاسة الجامعة والدكتور/الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة، وكذا مساندة ودعم أساتذة وموظفي وطلاب الكلية للنهوض بها من جديد وعودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة..، سائلاً الله العلي القدير ان يوفق الجميع وأبناءه الطلاب إلى ما يرضاه وإلى المثابرة والاجتهاد في التحصيل العلمي والتفوق والنجاح والتقدم الذي يفيد وطنهم ومجتمعهم وحياتهم الشخصية.

من جهتها ألقت الطالبة/سمية العقربي، كلمة الطلاب بالحفل، عبرت فيها سعادتها وكل الطلاب المستجدين بهذا اليوم الذي يبدأون فيه حياة جديدة مرتبطة بالعلم والتعليم الجامعي التي ستحدد لهم مسار المستقبل المشرق المأمول.

وحيت الطالبة/سمية العقربي في كلمتها رئاسة الجامعة وعمادة الكلية وأساتذة الكلية وزملائها الطلاب الذين تنير اليوم وجوههم بنور المستقبل الوضاء..، مضيفا أنها وزملائها يقبلون اليوم على الدراسة في كلية اللغات بعزيمة وإرادة قوية وبنفوس محبة للعلم والمعرفة وبأمل متجدد بقادم أجمل نرسم فيه طريقا للنجاح.

إلى ذلك جرى توزيع البطائق الجامعية الجديدة على الطلاب من قبل نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب وعميد كلية اللغات، كما جرى توزيع دليل الكلية، وكتاب منهجي لطلاب الكلية في علوم الحاسب الألي.

وكان الحفل قد شهد عرضا لفلم وثائقي عن مسيرة الكلية وبداياتها الأولى وتحولها من مركز علمية، إلى كلية للغات جراء تنامي حاجة سوق العمل إلى تخصصاتها..، وتناول الفلم الوثائقي كذلك لمحة موجزة عن أقسام الكلية ورؤيتها وأهدافها، كما تطرق إلى ماوجهته الكلية من تدمير وتخريب لمبانيها وقاعاتها وأجهزتها وبنيتها التحتية خلال الحرب الحوثعفاشية الظالمة على عدن.

واستعرض الفلم كيف تمكنت الكلية من إعادة البناء لقاعاتها ولبنيتها التحتية وإعادة تجهيز كل قاعاتها بالوسائل التعليمية الحديثة والشاشات الذكية وتجويد برامجها العلمية وإعادة العملية الدراسية في وقت قياسي وذلك بتمويل ذاتي ومن مواردها المتواضعة دون ان تتلقى دعما من أي جهة.

وبَين الفلم الوثائقي ان برامج الكلية التعليمية تضم أيضا برنامجا لـ(توفل)، وتنضم الكلية أيضا دورات للغة الانجليزية والترجمة، كما تصدر الكلية مجلات علمية محكمة دولية،  ناهيك عن إصدارها لكتاب توثيقي سنوي عن نشاطها وكتاب منهجي بالحاسب الألي..، مضيفا ان للكلية نشاطا انسانيا وخيريا حيث تقدم الدعم والمساعدات العينية والنقدية للمؤسسات الانسانية في المحافظة.

حضر فعاليات حفل التدشين الدكتور/فضل ناصر مكوع رئيس نقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة، والدكتورة/رابعة طالب عبادل نائبة العميد للشئون الأكاديمية، والدكتور/محمد علي البدري نائب العميد لشئون الطلاب، والدكتور/عبدالناصر النقيب نائب العميد لشئون الدراسات العليا، والدكتور/جمال محمد ناصر الحسني مسجل عام الجامعة، والدكتور/عادل عبدالخالق رئيس قسم اللغة الانجليزية، والأستاذ/محمد البطاني مدير عام المساكن الطلابية، والأستاذ/كارم محمود الأمين العام لكلية اللغات، والأستاذ/مختار علوي القشبري مدير التسجيل بالكلية، وعدد من مسئولي وأساتذة الجامعة والكلية.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.