بريطانيا تقر بالاضطرابات التي ستواجهها عند “الخروج”

British Foreign Secretary Philip Hammond talks on his mobile as he stands on the terrace of the hotel Bean-Rivage Palace during Iran nuclear talks at the hotel in Lausanne, on March 31, 2015. Foreign ministers from major powers kicked off early a final scheduled day of talks aimed at securing the outlines of a potentially historic nuclear deal with Iran by a midnight deadline.  AFP PHOTO / FABRICE COFFRINI        (Photo credit should read FABRICE COFFRINI/AFP/Getty Images)

يافع نيوز – سكاي نيوز عربية

قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند،الاثنين، إن الاقتصاد البريطاني سيواجه اضطرابا في الوقت الذي تتفاوض فيه حكومة تيريزا ماي على الخروج من عضوية الاتحاد الأوروبي.

ونقلت رويترز عن هاموند قوله في تصريحات تلفزيونية:”لابد أن نتوقع بعض الاضطراب في الوقت الذي نمضي فيه في عملية التفاوض هذه، وستكون هناك فترة عامين، أو ربما حتى أكثر ستشهد جوا من الضبابية بين الشركات بشأن الحالة النهائية لعلاقتنا مع الاتحاد الأوروبي ونريد دعم الاقتصاد خلال تلك الفترة.”

وأضاف أن هناك خلافات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشأن الموقف الذي سيتبنونه بشأن علاقات التجارة بين الاتحاد وبريطانيا في المستقبل.

وتابع الوزير البريطاني: “دول كثيرة تقول لنا بشكل خاص إنها تريد علاقات تجارية قوية جدا ومستمرة مع بريطانيا.”

وأعطى هاموند لاقتصاد بلاده درجة “ثمانية من عشرة” بدعم من معدلات التوظيف المرتفعة والنمو القوي، لكنه قال في الوقت ذاته إنها تواجه تحديات طويلة الأجل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock