فلسطينيو 48 يحيون ذكرى «هبة الأقصى» | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 08:47 توقيت مكة - 23:47 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
فلسطينيو 48 يحيون ذكرى «هبة الأقصى»
فلسطينيو 48 يحيون ذكرى «هبة الأقصى»

يافع نيوز -الأراضي المحتلة – البيان والوكالات

استشهد شاب فلسطيني فجر أمس برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

وقال جيش الاحتلال إن أحد حراس أمن حاجز قلنديا أصيب بجروح خطرة جراء عملية الطعن، مشيرة إلى أن قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي توجهت إلى الحاجز، وأغلقت قوات الاحتلال الحاجز أمام حركة المارة.

وادعت شرطة الاحتلال إن الفلسطيني طعن حارس أمن إسرائيلياً وأصابه بجروح خطرة عند حاجز قلنديا، الذي يفصل بين رام الله والقدس. ووقع الحادث بعد ساعات من حضور زعماء العالم من بينهم الرئيس الأميركي باراك أوباما جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز في القدس المحتلة حيث استقبل أيضاً رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

عباس وريفلين

إلى ذلك، أفادت الإذاعة الإسرائيلية إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس التقى أول من أمس مع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين على هامش مشاركته في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز في القدس المحتلة.

وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي في بيان إن ريفلين التقى عباس قبل مراسم جنازة بيريز. وأضاف إن ريفلين أكد خلال اللقاء أهمية بناء الثقة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، فيما عبر عباس عن أمله بأن يلتقي ريفلين في ظروف أخرى.

انتفاضة الـ 48

وأحيا الفلسطينيون في الأراضي المحتلة العام 48 الذكرى السادسة عشرة لهبة القدس والأقصى، التي سقط فيها 13 شهيداً من مدن وبلدات الداخل برصاص شرطة الاحتلال.

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة «مع انطلاق فعاليات إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى نؤكد مجدداً أن لا نسيان ولا غفران لهذه السياسة، وهذا النهج الذي يحرمنا من حقنا بالحياة الطبيعية. ونستذكر شهداءنا، شهداء شعبنا عامة، الذين سقطوا على مذبح عقلية الحرب والاحتلال والعنصرية».

وكانت «هبة القدس والأقصى» شهدت اندلاع مظاهرات غاضبة في الجليل والمثلث والنقب، احتجاجاً على اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق اريئيل شارون للمسجد الأقصى في 28 سبتمبر عام 2000.

واستشهد خلال السنة الأخيرة ما لا يقل عن 219 فلسطينياً في أعمال عنف في الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، منهم 148 قالت إسرائيل، إنهم كانوا مهاجمين في حين استشهد الآخرون خلال اشتباكات واحتجاجات.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.