طالب دكتوراه يمني يحصل على براءة اختراع لمحول طاقة شمسية هو الأول من نوعه .. | يافع نيوز
أخر تحديث : 04/12/2016 - 09:16 توقيت مكة - 00:16 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
طالب دكتوراه يمني يحصل على براءة اختراع لمحول طاقة شمسية هو الأول من نوعه ..
طالب دكتوراه يمني يحصل على براءة اختراع لمحول طاقة شمسية هو الأول من نوعه ..

كوالالمبور_خاص:

حصل طالب الدكتوراة اليمني صدام النمر في جامعة الملايا الماليزية على براءة الاختراع في الطاقة المتجددة بعد عمل العديد من الأبحاث والتجارب حول هذا الاختراع  ويعتبر الاختراع الأول من نوعه والأقل كلفة مقارنة بما هو متواجد حاليا في الأسواق العالمية ولقي هذا الاختراع ارتياحا في الأوساط الأكاديمية في ماليزيا.

الطالب اكد ان هذا الانجاز جاء بعد عمل وجهد شاق اخذ منه الكثير من الجهد والوقت والمال استمر لفترة مؤكدا ان افتخاره بهذا الانجاز الذي حققه في أهم جامعة في ماليزيا ورفع اسم اليمن عاليا.

ويعد هذا الانجاز الفريد هو الأول من نوعه في مجال  الطاقة البديلة والدير بالذكر أن الطالب صدام النمر اهداء هذا الانجاز لليمن ولكل اليمنيين.

من جانبه اتحاد الطلاب اليمنيين في جامعة الملايا قد تهانيه للطالب صدام النمر ولكل الطلاب اليمنيين كما قدم نبذه تعريفية عن الطالب وجهاز الاختراع الذي اخترعه.

نبذة عن الطالب المخترع:

الطالب صدام شوعي حسين النمر من مواليد 1991 ولد في قرية قدم مديريه نجره محافظه حجه ,أكمل دراسته الثانوية في مدرسه الثورة بمدينه حجه , وقد حصل على منحه تبادل ثقافي إلى دوله ماليزيا , كما أكمل دراسته  البكلاريوس تخصص (هندسةكهربائية ) في جامعه ( (UTHM. وتخرج بمعدل 96.25 % مع مرتبه الشرف وكان الأول في تاريخ الجامعة في الهندسة الكهربائية.
حصل على منحة لمرحلة الدكتوراه من جامعه الملايا (UM) وهي تعتبر الجامعة الاولى على ماليزيا وترتيبها عالميا لعام 2016 (133), وحالياً يكمل دراسة الدكتوراه مستوى ثاني ترم أول , ويعمل على بحث متطور في مجال الطاقة المتجددة

الاختراع :

الاتحاد قال أن الاختراع ليس وليد اللحظة أو محض صدفة , بل بزغ نوره اليوم نتيجة  ليالي من السهر وأيام من الجد الإجتهاد من قبل الطالب .

 مشيرا إلى انه بعد العديد من البحوثات والتبحر العميق في هذا المجال الكهربائي كجزء من مرحلته الدراسية في دكتوراة الهندسة الكهربائية , بدأت فكرة هذا الجهاز تتبلور في مخيلة الطالب بنظريات مدروسة اقام عليها تجارب عديدة حتى جاء اليوم الموعود وتمخض هذا الاختراع من مجرد حلم وطموح الى واقع لمع بريقة في عصر التكنلوجيا ليشكل ثورة في مجال الكهربائيات عامة وفي مجال الطاقة البديلة خصوصاً.

كما أضاف “فهذا الجهاز بكفائتة العالية يشكل أعلى نسبة قياسية في الكفاءة تسطرها التكنلوجيا من تأريخ هذا اليوم ,هو أيضا الأقل تكلفه مقارنة بكل الأجهزة المماثلة والموجودة في سوقنا الحاضر, وله امتيازات أخرى أهمها طول العمر الافتراضي للجهاز أضعاف ما هو متواجد في السوق.

مؤكدا انه “يمكن  استخدام هذا الجهاز في الاستهلاك المنزلي والمصانع وغيرها من تطبيقات  الطاقة المتجددة التي هي محور اهتمام العصر التكنلوجي وتوجه جميع بحوثاتة العلمية

نبذة تفصيلية عن الأختراع :

هذا الجهاز هو عبارة عن محول طاقه (انفرتر) يستخدم في مصادر الطاقة المتجددة وخصوصا الطاقة الشمسية  , يعمل على تحويل التيار المستمر  إلى تيار متردد , ويعمل بكفائه عاليه جدا تصل إلى 98% وقد أثبتت هذه الكفاءة بعدة تجارب وتم التحقق من نتائج .هذا المحول ويتم التحكم فيه باستخدام                                                                                                                              

(Space vector modulation technique )

وهي طريقه في غاية الصعوبة خصوصا للمستويات العليا الأكثر من المستوى الرابع  للقوه الدافعة الكهربائية.                     

مميزة هذا المحول في انه لا يحتوي على أي ملفات حثيه أو مكثفات كونها مشاكل كثيرة في توازن القوه الدافعة الكهربائية , والتي من شـنها تصغير العمر الافتراضيللأجهزة الكهربائية وقد تمت التجارب والبحوثات حول كفاءة هذا الجاهز مقارنة بالمحولات والأجهزة الموجودة حاليا في السوق وفق كلام الطالب المخترع.
يذكر أن خبر هذا الاختراع بين أوساط الطلاب اليمنيين في ماليزيا لقي صدى واسع وقدم الكثير منهم التهاني للطالب لهذا الانجاز مؤكدين أهميتة الكبيرة لاسيما  في ظل الظروف التي يمر فيها اليمن فضلا عن الظروف التي يمر فيها الطلاب اليمنيين بسبب المشاكل المالية وتجاهل الأطراف المتصارعة لوضعهم وأكد الكثير منهم ان هذا الانجاز بارقة امل ومشجع لكل الطلاب

01

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.