ياسين سعيد نعمان ينتقد اقامة فعالية سبتمبر في عدن والدكتور عيدروس يرحب | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 11:10 توقيت مكة - 02:10 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
ياسين سعيد نعمان ينتقد اقامة فعالية سبتمبر في عدن والدكتور عيدروس يرحب
ياسين سعيد نعمان ينتقد اقامة فعالية سبتمبر في عدن والدكتور عيدروس يرحب

يافع نيوز – خاص

انتقد الدكتور ياسين سعيد نعمان في منشورله على صفحته على الفيسبوك، اقامة احتفال بذكرى 26 سبتمبر في العاصمة عدن .

وقال في منشور له مخاطباً حكومة الشرعية : “لا تضعوا سبتمبر في واجهة مع الاختلافات والخلافات التي رتبتها سنوات الاهمال في الجنوب ، فهي تحتاج الى حكمة اكثر مما تحتاج الى فرض إرادات .

واضاف بالقول :” سبق ان وضعت الوحدة في الواجهة واختبأ وراءها الفشل في تحقيق أهدافها وكانت النتيجة هي التضحية بالوحدة والحفاظ على الفشل .

– الحفاظ على المعاني النبيلة لسبتمبر وأكتوبر هو في تحقيق أهدافها وهي الوسيلة الوحيدة لبقائها حاضرة في وجدان الأجيال .

– العلاقة بين الثورة والأجيال المتعاقبة هي ذلك الحاضر الذي تعيشه الأجيال ، والحاضر للأسف لا يعد منصة وفاء لمخاطبة هذه الاجيال من عليها .

– سيبقى سبتمبر وأكتوبر مصدر الهام لبناء اليمن ، على ان من عليهم نشر هذا الإلهام ان يتحلوا بالالتزام المعادل له على الاقل لتعويض المنجز الذي بشرت بِه الثورة ولا زال في الانتظار .

بدوره رحب الدكتور “عيدروس النقيب”  رئيس كتلة الاشتراكي في البرلمان اليمني، باقامة الاحتفال بذكرى سبتمبر في العاصمة عدن، وقال في منشور له ” لست أرى مبررا لرفض الاحتفال بذكرى ثورة سبتمبر في عدن، وكنت أتمنى على المقاومة الجنوبية ومكوناتها السياسية أن تساهم في الاحتفال بذكرى هذه الثورة المجيدة بطريقتها وأن تعبر عن تمسك الشعب الجنوبي بحقوقه المشروعة في نفس الوقت .
وأضاف ” أعرف أن كثيرا من الهائجين سيغضبون من حديثي هذا، لكن ما يجب أن نعرفه أن سبتمبر ثورة عظيمة أخرجت اليمن من القرون الوسطى الى القرن العشرين بغض النظر عما تعرضت له من سطو ومصادرة مثل كثير من الأشياء الجميلة ، كما شكل خلفية لثورة اوكتوبر المجيدة وشارك فيه جنوبيون أبطال سجلوا أروع آيات البطولة والفداء واستشهد منهم الكثيرون مثلما شارك شماليون كثر في ثورة اوكتوبر وقدموا الشهداء والجرحى والقادة الشرفاء.
وقال ” ان احتفالنا بسبتمبر لا يتعارض مع حقنا في التعبير عن تطلعاتنا والمطالبة بحقوقنا كاملة بما فيها وفي مقدمتها حق استعادة دولتنا بحدود 21 مايو 1990ك.
وأردف ان ” خصامنا وعداؤنا ليسا مع سبتمبر وصانعيه الأفذاذ بل مع من سطوا على هذا المضمون الجميل ثم سخروا سطوهم هذا لاجتياح الجنوب ونهب خيراته وتدمير دولته والعبث بمقدراته وتهميش واستبعاد أبنائه.
خصام سبتمبر ومعاداته عمل عبثي نزق لا يمت بصلة لأصحاب القضايا العادلة، بل ويضع أصحابه (بوعي أو بغير وعي) في صف الطرف الانقلابي الذي من بين أجنداته استعادة الحكم الأسري الذي أطاحت به ثورة 26 سبتمبر المجيدة “

يشار الى ان حكومة بن دغر اقامة اليوم حفلاً متواضعاً في احد القاعات، في العاصمة عدن، احتفالاً بذكرى 26 سبتمبر وهو ما اوجد ردة فعل عنيفة في الشارع الجنوبي، حيث انتقد الكثير هذه الخطوة واعتبروها تحايلاً على مطالب ابناء الجنوب .

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.