غموض يكتنف عملية تجنيد للمئات من شباب الجنوب في مأرب والعبر

c0478t01

يافع نيوز – عدن – خاص:

لا يزال الغموض يكتنف عملية التجنيد التي تقوم بها عناصر وقيادات تابعة لحزب الاصلاح اليمني، لمئات الشباب من ابناء محافظات الجنوب في مأرب والعبر.

وقال مصدر عسكري جنوبي لــ”يافع نيوز ” ان معلومات تفيد باستمرار عملية التجنيد والايفاد لمئات الشباب الجنوبيين، الى محافظة مأرب، ومعسكرات صحراء العبر، بشكل غامض .

واضاف المصدر، ان ما يقارب 2000 مجند، تم رميهم في صحراء العبر، واجزاء من مأرب، وجميعهم من محافظات الجنوب، ويخضعون لتدريبات مكشفة، دون معرفة ما إذا كان هؤلاء المجندين سيتم الحاقهم بالسلك العسكري، او ان هناك نوايا أخرى من قبل قيادات عسكرية شمالية على صلة بالشرعية، لاستخدامهم كوقود لمواجهات مع مليشيات الانقلاب في مأرب والجوف.

واشار الى ان مجندين جنوبيين في مارب والعبر، ندموا على ذهابهم الى المعسكرات هناك بدوعة الاصلاح، وانهم يعيشون  اوضاع مزرية، ولم يتم تسليمهم اي رواتب، غير (صرفة) ــ1000 ريال باليوم، في ظل عدم اهتمام، ولا مبالاه، ويتعرضون لتدريبات على مدى 15 ساعة متواصل، ولا يسمح بعودة اي من المجندين، لاسباب غير معروفة.

 

 

الصورة ارشيف

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: