يافع فوق الجميع | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 12:14 توقيت مكة - 15:14 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
يافع فوق الجميع
يافع فوق الجميع

بقلم : ابو معتز العيسائي
في البدء اتقدم في هذا اليوم الاغر ( يوم عرفه )بالابتهال الى الله ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال وان يحفظ حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة من اي مكروه وان يجعل حجهم مبرور وذنبهم مغفور بأذنه تعالى ثم اتقدم الى الشعب الجنوبي الصامد وفي الطليعة ابناء يافع الابطال بالتهنئة بعيد الاضحى المبارك اعاده الله علينا وعليكم وعلى امة محمد اجمعين بالخير واليمن والبركات .
واسمحوا لي ان اتقدم بهذه الرسائل المختصرة والذي قررت ان من واجبي ارسالها بعد حراك الاسبوعين الماضية بخصوص تعيين مدير عام مديرية يافع (لبعوس ) وهي :
الرسالة الاولى : الى شباب وقادة القوى الحية في يافع ممثلة بالمقاومة والنشطاء ومتصدري العمل السياسي والاجتماعي اولآ احني هامتي لهم واتقدم لهم بجزيل الشكر والعرفان لما ابدوه من تأييد كامل لي من يعرفني اشكره على تثقتة بي ومن لم يعرفني اشكره على حسن ظنه بي واشد على ايديهم واقول لهم ان شعارنا يجب ان يكون دومآ وابدآ ( يافع فوق الجميع ) واود الهمس لهم بان يافع تتعرض لمؤامرة كبرى من اطراف داخليه وربما خارجية وهناك مؤشرات على ذلك لكننا على ثقة بهم انهم سيكونون في طليعة من سيفشل هذه المؤامرة بأذن الله وعندما يكون الوضع كذلك يجب على الجميع التحلي بروح المسئولية والصبر واسقاط رهان المتربصون على تمزيقنا والنيل منا جميعآ واؤكد على مسألة الانفتاح على الآخر والقبول به واستيعابة مهما كانت خطاياه لان المرحلة خطرة وبحاجة الى جهود الكل وان يافع ورجالها الابطال مهما بلغت شدة الخلافات سرعان مايتحدوا عندما يشعروا بالخطر داهم عليهم وعلى منطقتهم وهناء نؤكد على التمسك بالمبادئ التي تربينا عليها وسنضل متمسكين بها حتى نهاية العمر وهي الحفاظ على يافع الابية الموحدة كاخ اكبر في الجنوب العربي الحر الارض والانسان والهوية والسيادة .
واكرر الرجاء من الابطال الحذر والحذر ثم الحذر من الانزلاق بالوضع الى حيث يريد اعداء يافع وانتم اكثر الفاهمين .
الرسالة الثانية : لاخي الاكبر ورفيقي وصديقي ابو علي .
لم اتخيل يومآ هذا الموقف الذي وضعنا به الآخرون بعد ان كنا عينين في راس لاكثر من اربعبين عام فكنت نعم الاخ وكنت انا كذلك نتدوال الراي ونتناصح ونتفق على ماهو صائب لنسير به معآ لكن هكذا حال الدنياء فقد فرقتنا واصبح البعد جفاء احيانا الذي اؤكد عليه انني كماعهدتني لم ابحث عن منصب قط وان الذي عينك ارسل لي قبل اكثر من شهر يترجاني ان اقبل بالذهاب الى يافع وذلك لفض النزاع ومحاولة لملمة الصف وحل الاشكالات الناتجة عن اخطاء الجميع في المرحلة السابقة فرديت علية بامهالي فتره حتى اتواصل مع الاطراف واشوف مدى التوافق الذي سنخلقه والذي سيكون اساس النجاح عند التعيين ولانني على يقين تام انك رفضت هذا المنصب قبل تعيين الاخ قاسم جبران وقبل فترة وجيزه عندما حضر اليك مجموعة من المقاومة يطلبوا منك التقدم لتحمل المسئولية لذلك بدءات بالتواصل مع الاطراف المتصارعة وتفاجأت عندما سمعت بترشيحك وقد خبرتك عندما اتصلت بك ان تقوم باستقصى الراي فان وجدت قبول ولو نسبي فانني منسحب وانت قائدي لكن التردد الذي ابديته جعلني استمر واخشى ان الذي ارسل لي هو من الزمك بالتقدم ولكن هذه علمها عند الله وعندك لا اطيل اتمنى لك من كل قلبي التوفيق والنجاح وسنكون بمساعدتك متى ماطلبت مننا ذلك خدمة ليافع واهلها الابطال وارجوا منك الانفتاح على المقاومة والشباب الابطال بالذات والسماع لهم واحتضانهم وحل مشاكلهم قدر الامكان فهم خير من يعمل في هذه الضروف الصعبة والحذر من المتآمرين على يافع واهلها .
الرسالة الثالثة الى العقول المريضة .
عشت العشرين السنه الماضية ولا زلت احلم بوطن جنوبي حر مزدهر وضحيت بكل مااملك في سبيل ذلك الهدف وكان غيري اكثر تضحية مني وفي الطليعة الشهداء والجرحى ذلك الحلم الجميل لايزال هو الشعور العام السائد عند اصحاب العقول السويه اما العقول المريضه فعليهم ان يعلموا ان هذه الامراض والتي طفت بصوره اكثر بعد احداث يناير 86 م هي من اضعفت الجنوب واوصلته الى باب اليمن لقمة سائقة للاعداء فمن بعقله مرض علية ان يغسله ويتطهر سبع مرات وهو ليس من رجال هذه المرحلة الخطره وعلية ان يحيد نفسة جانبآ من لم يستطع ان يتعامل مع الجنوب كل الجنوب بعقلية جديده منفتحة خالية من رواسب الماضي البليد فليذهب الى الجحيم .
ياابناء يافع الابطال اتقوا شر من احسنتوا الية لانناء في زمن قلت فية المرؤة فاحذروا من غدر القريب قبل الغريب تقاربوا وتنازلوا لبعظكم وحتمآ الانتصار سيكون حليفكم وستجدون السواد الاعظم من الجنوبيون الى جانبكم لتشكلوا معآ مستقبل الجنوب الزاهر المنتصر بأذن الله .
العميد فضل البجيري العيسائي
أبو معتز

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.