القوات السعودية تحبط اكبر هجوم للمليشيات على حدودها ” تفاصيل العملية “ | يافع نيوز
أخر تحديث : 10/12/2016 - 12:33 توقيت مكة - 03:33 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
القوات السعودية تحبط اكبر هجوم للمليشيات على حدودها ” تفاصيل العملية “
القوات السعودية تحبط اكبر هجوم للمليشيات على حدودها

يافع نيوز – خاص

تمكنت القوات السعودية اليوم من احباط اكبر هجوم شنته عناصر مليشيات الحوثي وصالح على حدودها الجنوبية .

وبحسب مصادر عسكرية سعودية رصدها ” يافع نيوز ” ان هجوم مباغت، لعناصر مليشيات الحوثي وصالح على محور الخوبة الحدودية وبأكثر من 250 عنصراً من عناصر الحرس الجمهوري وكتائب الحسين الاشد قتالاً .

وذكرت المصادر ان ان الهجوم كان على محور المنطقة الوسطى بجبهة جازان ” ج 2 ” تجاه قرى حدودية تتبع محافظة الخوبة الحدودية، وهي قرى “القرن” و “الدفينة” و “الكرس” عبر جبل “مدبع” المتاخم للشريط الحدودي بين البلدين ، بحسب المصادر  القرى مهجورة تماما من السكان وتتواجد بها وفق العلامات الحدودية برج رقابي لحرس الحدود تتولى فرق من الحرس مراقبة الوضع على مدار ال24ساعة والتعامل والأشتباك مع المتسللين بحسب ما يقتضيه الموقف بحسب المصدر .

واشار لمصدر الى ان  محاولة تسلل لميليشيات الحوثي مدعومة بوحدات من الحرس الجمهوري الموالي للمخلوع تعدادها اكثر من 250 عنصر بأسلحة خفيفة ومتوسطة وبعض القطع الثقيلة والمركبات .

ووصف المصدر العسكري ان المحاولة كانت الأقوى منذ بدأ عاصفة الحزم وإعادة الأمل على هذا المحور بعد فشله وتكبده الخسائر الفادحة بمختلف الجبهات والمحاور ورمى العدو بثقله.

وضاف ان الاشتباكات بدات عند 11 صباحاً بين المتسللين من جهة وكانت اعدادهم اكثر بكثير من من القوة السعودية المرابطة بالموقع، واضاف انه  مع ذلك تمكن حرس الحدود السعودي من السيطرة على الموقف و قتل واصابة الكثير من الميليشيات التي تحاول التسلل.

وقال المصدر ان تعزيزات اخرى ، من المليشيات وصلت لتنقذ الموقف ومالت كفة تكافؤ القوى لصالح، الحوثيين.

وقال المصدر العسكري السعودي ان الموقف استدعى تدخل قوة التدخل السريع وكانت وحدة من افراد  المظلات  الكتيبه السادسة أول الواصلين لتعزيز صمود الجنود السعوديين  الذين بدؤا شرارة التصدي الأولى للمحاولة الغاشمة .

وأضاف المصدر انه عند الساعة الواحدة ظهرا وصلت كتائب من اللواء مظلي وإسناد من طائرات الأباتشي، ليبدأ هجوم واسع من البر والجو،  واسفر ذلك الهجوم عن تكبيد المليشيات خسائر كبيرة في الارواح، ومن تبقى منهم فر  بعمق الأراضي اليمنية

وقال المصدر ان هذه المعركة نتج عنها مقتل فردين من القوات السعودية، واصابة ثمانية أفراد اصابات مختلفة من خفيفة لمتوسطة .

وتحدث عن  اسر قناصين حوثين بعتادهم و4 اخرين، وقال ان من بين قتلى المليشيات المصور التابع لهم وبحوزته كاميرا التصوير وحاليا والكامبرا بحوزة قائد الكتيبة الرابعة المظلية -بحسب المصدر .

من صفحة : بدر الحازمي على الفيسبوك

 

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.