قيادة العاصمة عدن إستهداف الوزير بن بريك إستهداف لعدن ولمقاومتها الجنوبية الباسلة | يافع نيوز
أخر تحديث : 08/12/2016 - 12:55 توقيت مكة - 03:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
قيادة العاصمة عدن إستهداف الوزير بن بريك إستهداف لعدن ولمقاومتها الجنوبية الباسلة
قيادة العاصمة عدن إستهداف الوزير بن بريك إستهداف لعدن ولمقاومتها الجنوبية الباسلة

يافع نيوز – عدن:

عبر ت السلطة المحلية بمحافظة عدن عن أسفها واستهجانها للحملة الإعلامية غير المسؤولة التي تشنها بعض الأحزاب السياسية ،مستهدفة واحدا من أبرز رموز وقادة المقاومة الجنوبية ، ممن كانت لهم صولات وجولات مشرفة في ساحات الفداء والتضحية والنضال التي كانت ثمرتها تحرير مدينة عدن وتطهيرها من وجود مليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح .

وقالت السلطة المحلية بعدن في بيان لها اليوم الخميس الاول من سبتمبر الجاري ان بعض الاحزاب التي تخاذلت بالأمس عن المشاركة في معارك التصدي والمواجهة لمليشيا الحوثيين وقوات صالح في عدن وعموم المحافظات تسعى اليوم وعبر حملات اعلامية رخيصة ومشبوهة للاساءة الى رموز المقاومة الجنوبية ومنهم القائد الميداني والسياسي الشيخ هاني بن بريك وزير الدولة في محاولة يائسة لاستهداف وتشويه ادوار ومواقف المناضلين والقادة الحقيقين لمعركة تحرير وتأمين وبناء واعمار العاصمة عدن .

وأكدت السلطة المحلية بالعاصمة عدن ان كل الاساءات التي تضمنتها بيانات وحملات بعض الاحزاب الدينية المتطرفة مستهدفة شخص الوزير المناضل هاني بن بريك مردودة على أصحابها وان مغالطاتهم واراجيفهم لن تنطوي على احد ، فعدن وأهلها يدركون من ضحى وناضل في سبيل انتصار هذه المدينة وعزتها وصمد وقاوم في خنادق جبهاتها ومازال صامدا في معركة مكافحة الارهاب والتطرف ، وكذا معركة البناء ، وبين من ولى هاربا رافعا شعار لن ننجر ، ليتخذ من وسائل التواصل الاجتماعي وكذا من ماكينته الاعلامية الضخمة التي بناها من اموال الشعب وسائل وادوات لاستهداف المقاومة الجنوبية ورموزها ورجالها الميامين .

وعبرت السلطة المحلية بعدن عن تضامنها المطلق مع معالي الوزير بن بريك فيما يتعرض له من استهداف مدان ومرفوض ، مؤكدة ان الشيخ بن بريك يعد أحد قادة العاصمة عدن واستهدافه استهداف لعدن ولمقاومتها الجنوبية ولدورها وهي لا تخدم في محصلتها سوى مليشيا الانقلاب ” الحوثيين وصالح ” ومعهما جماعات الارهاب والتطرف التي تفرخها وترعاها هذه الاحزاب .

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.