حملتي شكراً “مملكة الحزم”، و”شكراً إمارات الخير” تُدين الإرهاب الحوثي على نجران، والإرهاب الداعشي في عدن | يافع نيوز
أخر تحديث : 09/12/2016 - 12:07 توقيت مكة - 03:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
حملتي شكراً “مملكة الحزم”، و”شكراً إمارات الخير” تُدين الإرهاب الحوثي على نجران، والإرهاب الداعشي في عدن
حملتي شكراً

 

يافع نيوز – خاص:

 

أدانت حملتي “شكراً مملكة الحزم”، وحملة “شكراً إمارات الخير” في بيانٍ لها العملية الإرهابية الغادرة في تجمّع طالبي التجنيد في عدن، والتي راح ضحيتها أكثر من ( 50) شهيداً، وعشرات الجرحى.

 

وقالت الحملتين إن مثل هذه العمليات الإرهابية والتي تتخذ من مسمى الجهاد “كذباً وزيفاً” دافعها، ما هي إلا آخر المحاولات التي تبذلها قوى الشر مشتركة “الانقلابية والإرهابية” في سعيها لتحقيق حضور، وإحداث ضوضاء إعلامية، بعد أن شلّت قوى الأمن من قدرتها، وكسرت من شوكتها، فلجأت مسعورة إلى استنفاذ آخر أوراقها.

 

وأكدت الحملتين أن بروز مسمى داعش وإعلان تبنيه لمثل هذه العمليات، ما هو إلا غطاء ظاهري لباطنٍ تقف فيه قوى الإنقلاب أدوات محرّكة ولاعب رئيسي في استخدام ورقة الإرهاب، وذلك للانتقام من أبناء المقاومة الجنوبية الذين تصدوا لهذه الميليشيات ببسالة وحزم في ميادين القتال.

 

كما أدانت حملتي “شكراً مملكة الحزم”، وحملة “شكراً إمارات الخير” الأعمال الإرهابية التي تُمارسها الميلشيات الحوثية، وتعديها السافر على الحدود السعودية، وإطلاق المقذوفات على التجمعات السكنية المحاذية للحدود اليمنية، والتي راح ضحيتها العديد من الأبرياء منهم نساء وأطفال.

 

وأوضحت الحملتين إلى أن مثل هذه العمليات الإرهابية وبحكم أن الطرف الذي يُمارسها هو ميليشيات مسلحة انقلب على النظام والقانون، فإن مثل هذه العمليات الإرهابية تُعتبر اعتداءً على اليمن الذي اغتصبت حكمه، والبلد المجاور الذي لم يسلم من طيشها وإرهابها الإنقلابي.

 

وأكدت الحملتين في بيانها شديد تضامنها مع المملكة العربية السعودية، إزاء هذه الأعمال الإرهابية الجبانة، والتي لا تمت بصلة لأي عمل عسكري، بل هي أعمال إرهابية صرفة، يكون المستهدف فيها الأبرياء الآمنين، وتكون منازلهم، والمدن المأهولة بالسكان هدفاً لها مع سبق الإصرار والترصد.

 

وبيّنت الحملتين أن مثل هذه الجرائم وكونها تستخدم من الأبرياء هدفاً لها، خارج نطاق أي عملٍ عسكري، فإنه يحق لذوي الضحايا فيها الرفع للمحاكم الدولية بجرائم الميليشا، والمطالبة القانونية بمحاكمة المجرمين.

 

وفي ختام بيانها، نقلت حملتي شكرا مملكة الحزم وشكرا امارات الخير عظيم عزائها ومواساتها لأسر الشهداء في عدن والمملكة العربية السعودية، وداعية بالشفاء للجرحى، سائلة المولى عز وجل أن يكفّ شر هذه الميلشيات الشعبين الشقيقين على حدٍ سواء.

 

صادر عن

  حملتي شكرا مملكة الحزم و شكرا إمارات الخير

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.