ليفربول يعاني بانتظار عودته إلى “القلعة”

LIVERPOOL, ENGLAND - APRIL 14: during the UEFA Europa League quarter final, second leg match between Liverpool and Borussia Dortmund at Anfield on April 14, 2016 in Liverpool, United Kingdom. (Photo by Clive Brunskill/Getty Images)

يافع نيوز – سكاي نيوز عربية

يواصل ليفربول الإنجليزي، بقيادة يورغن كلوب، اللعب خارج ميدانه، بسبب الأشغال التي يخضع لها ملعبه “الأنفيلد” منذ عام 2015، والمقرر انتهاؤها خلال هذا الموسم.

وتهدف الأشغال إلى توسعة الملعب، من خلال إضافة 8500 مقعد، حيث من المتوقع أن تصل سعته إلى 54 ألف مشجع.

وقالت تقارير إعلامية إن تكلفة عملية التوسعة بلغت 75 مليون جنيه إسترليني، إضافة إلى 40 مليون جنيه مخصصة لتحسين خدمات الملعب الذي يوصف أحيانا بـ”قلعة أنفيلد”.

بداية “الريدز” هذا الموسم، بسبب اللعب بعيدا عن معقله، كانت متذبذبة، إذ فاز على أرسنال وخسر أمام بيرنلي وتعادل مع توتنهام هوتسبير، وبذلك يحتل المركز العاشر بأربع نقاط.

ويخوض ليفربول مباراته الأولى في “بريميرليغ” على ملعبه، بعد إعادة افتتاحه، في الجولة الرابعة بمواجهة ليستر سيتي في العاشر من سبتمبر المقبل.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: