حقول النفط بالمسيلة .. أكبر مهانة تاريخية يتعرض لها الحضارم | يافع نيوز
أخر تحديث : 02/12/2016 - 11:06 توقيت مكة - 02:06 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
حقول النفط بالمسيلة .. أكبر مهانة تاريخية يتعرض لها الحضارم
حقول النفط بالمسيلة .. أكبر مهانة تاريخية يتعرض لها الحضارم

كتب – محمد بلفقيه

لم أتعود على الكتابة والإطالة على القارئ .. ولكن بخصوص مواضيع الفساد واستبداد شركات النفط فهذه المقالة تعد قصيرة فالموضوع يحتاج إلى كتب كاملة !

أعلنت الحكومة اليمنية قبل أقل من أسبوعين عن استئناف عمل حقول النفط بالمسيلة .. هذه المساحة الغنية من الأرض التي تعتبر أهم مورد اقتصادي للدولة وكبار الفاسدين والهوامير .

لا يخفى عن الكثيرين أنه منذ أن تم اكتشاف حقول النفط في هذه المناطق وبدء التنقيب لاستخراجه عانى أبناء هذه المناطق أيما معاناة وتلقوا كافة أنواع الإهانات والتنكيل والقمع بالإضافة لطرد إعداد كبيرة منهم من مناطقهم من دون أي تعويض.. لم يستفيدوا من هذه الشركات النفطية سوى غازاتها السامة .. وكانت كل الأصوات الرافضة لهذا الظلم يتم سجنها في سجون التعذيب الخاصة بحراسات الشركات .. ومن ضمنهم والدي احمد بلفقيه الذي تعرض للاعدام الوهمي والضرب المبرح والتهديدات بقتل وتشريد أبنائه نتيجة تزعمه لمخيم يطالب بحقوق حضرموت في منطقة غيل بن يمين .

كان يرفض المسؤولين – حتى الحضارم منهم – توظيف أبناء مناطق الامتياز .. تحت حجج واعذار تحمل كمية هائلة من الاستحقار والأزدراء مثل ( الحضارم مش حق شغل ) ( الحضارم ماشي معهم خبرة ) .. الخ … ويجلبون أبناء المحافظات الشمالية ودول السواحل في شرق افريقيا للعمل .

تمر أنابيب النفط التي يمكن لبني آدمي أن يدخل وسطها لكبرها من تحت أقدام أبناء هذه المناطق .. بينما لا توجد في مناطقهم أبسط مقومات الحياة الخدمية والصحية والتعليمية .. الخ , ولم نسمع عن قيام أبناء هذه المناطق المسالمين قيامهم بتفجير أنبوب نفط واحد للاحتجاج على الظلم الذي يحصل لهم كما يحصل في مأرب وشبوة .

اليوم هي فرصة ثمينة وذهبية بيد أبناء حضرموت بعد أن سيطروا على أرضهم لفرض واقع جديد على هذه الشركات الفاسدة والمستبدة ..

في كل عقود النفط بالعالم تكون هذه الشركات ملزمة بواجبات كثيرة تجاه أبناء مناطق الامتياز من توظيف وتنمية للبنية التحتية والمجال التعليمي عبر بناء المدارس وتوفير المنح الدراسية ومراعاة الجانب الصحي وتحملها مسؤولية أي تلوث .. الخ

هناك الآلاف من أبناء المحافظات الشمالية يستلمون رواتب وامتيازات شهرية .. لكن الشركة امتنعت عن استدعائهم كلهم حتى لا تثير الرأي العام .. ولكنهم لا يزالون يشغرون غالبية الوظائف .. ومرتباتهم تأتي من المكتب الرئيسي في صنعاء بالإضافة للمليارات التي يحصلون عليها من قيمة بيعهم للديزل ونسبة الموظفين الحضارم في المكتب لا تتجاوز 3% .

كم هي نسبة حضرموت من قيمة النفط الذي يبيعونه ؟ وإلى أين تورد القيمة ؟ ومن الذي يقوم بالبيع وكم من الديزل يبيعون باليوم ؟ ومن هم المقاولين للشركات وعلى أي أساس تم اختيارهم ؟

وما المانع من نقل المكتب الرئيسي من صنعاء إلى حضرموت ؟

كل هذه الأسئلة لم أرى أي حضرمي يسألها من قبل .. الحضارم مشغولين بالمصايحة فيما بينهم حد يشتي حضرموت تتحرر وحد يشتي الجنوب .. والجماعة يضحكون عليهم ويمارسون صفقات فسادهم .

الظلم الذي تعرض له أبناء حضرموت وعمليات الفساد ليس له حدود .. حتى المنح الدراسية التي تعلن عنها الشركات والتي هي من حقوقهم كانت تذهب لغيرهم .. غير الفوارق في المرتبات والامتيازات بين الموظفين .. الخ

للأسف حلف قبائل حضرموت بعد أن انخرطت قياداته في السلطة المحلية بحضرموت أصبح خطابه السابق شبه معدوم إن لم يكن معدوما .. كان الأخ صالح بن عمرات الناطق الرسمي ينشر بيانين ثلاثة في صفحته للمطالبة بحقوق حضرموت ولكن الآن لم نعد نرى شيئا

صحيح أن عمل الحلف لم يتجاوز الجانب الإعلامي لكن خطابه كان مؤثرا على الرأي العام ..

حضرموت تحتاج إلى حامل حقوقي وسياسي يحمل مطالب وهموم أبنائها.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.