معارك حدودية طاحنة تعصف بالحوثيين | يافع نيوز
أخر تحديث : 03/12/2016 - 10:52 توقيت مكة - 01:52 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
معارك حدودية طاحنة تعصف بالحوثيين
معارك حدودية طاحنة تعصف بالحوثيين

يافع نيوز – البيان

وسّع التحالف العربي نطاق عملياته العسكرية ضد الانقلابيين في محافظة صعدة، وتمكّن من شل خطوط تنقل المتمردين بغارات مكثفة على مواقعهم وخطوط إمدادهم، في واحدة من أعنف حملات القصف الجوي الدقيق، فيما شهدت المناطق الحدودية مع المملكة العربية السعودية معارك برية تدخّل فيها سلاح الجو للتحالف، ما أسفر عن مقتل عشرات المتمردين، في وقت حررت قوات الشرعية التلة البيضاء في نهم شرق صنعاء، كما شهدت تعز مواجهات عنيفة على خطوط الجبهات تزامناً مع استمرار الحملة الأمنية للشرعية ضد الإرهابيين وطردهم من مديرية لودر ومنطقة أحور في أبين.

ومع استمرار الانقلابيين في إطلاق القذائف والتسلل إلى الجانب السعودي من الحدود، ردت قوات التحالف بعنف على تلك المحاولات، وقصفت مواقعهم في الشريط الحدودي لمحافظتي صعدة وحجة. وأعلن مصدر يمني أن القوات السعودية ألحقت خسائر فادحة بالانقلابيين في معركة “أبواب الحديد” المقابلة لمنفذ علب الحدودي، وقدّر عدد خسائر المتمردين بنحو 150 قتيلاً.

غارات على صعدة

وشن طيران التحالف غارات عدة على مواقع في محافظة صعدة، حيث دمر مخازن للوقود يستخدم لأغراض عسكرية في منطقة بركان بمديرية رازح ومنطقة مران بمديرية حيدان ومنطقتي آل مغرم والحماقي بمديرية باقم، ومديرية منبه ومنطقة الحجر في آل سالم ومنطقة الأبقور في مديرية سحار ومعسكر كهلان في ضواحي مدينة صعدة ومديرية ساقين، وجميع هذه المناطق تقع في محافظة صعدة.

وتدخلت مدفعية التحالف ومروحيات الأباتشي في استهداف تجمعات الانقلابيين في هذه المواقع، كما شنّت مقاتلات التحالف غارات عدة على جبل شعير.

تحرير التلة البيضاء

وفي صنعاء، جدّد طيران التحالف غاراته على مواقع ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في مناطق متفرقة من العاصمة ومحيطها، مستهدفاً مخازن للأسلحة في معسكر الفرقة الأولى مدرع، ومعسكرات قوات الحرس الجمهوري التابعة للرئيس المخلوع في فج عطان، وفي منطقة الجميمة في بني حشيش وجبل الريد ووادي الأجبار في مديرية سنحان محافظة صنعاء مسقط رأس الرئيس المخلوع. وفي مديرية نهم شرق العاصمة، حررت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مناطق جديدة، بعد مواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

معارك تعز

في تعز، شنّت مقاتلات التحالف لليوم الثاني على التوالي غارات عدة على إدارة أمن مديرية سامع، ومناطق في مديرية الصلو، وعزلة الأحكوم بمديرية حيفان جنوب تعز.

وأوضحت مصادر محلية لـ«البيان» أن مقاتلات التحالف عاودت قصفها بغارتين جويتين على مواقع الميليشيات في مديرية الصلو. كما استهدفت عربتين عسكريتين للتمرد في عزلة الأحكوم التابعة لمديرية حيفان. وقال شهود عيان لـ«البيان» إن الغارتين أوقعتا قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، كما دمرت عربتين عسكريتين.

طرد «القاعدة»

على جبهة الحرب ضد التنظيمات الإرهابية، لاحقت قوات الجيش الوطني، مدعومة بقوات التحالف العربي، عناصر القاعدة الهاربين من مدينتي زنجبار وجعار. ودخلت قوات الجيش اليمن مركز مديرية لودر، وسط ترحيب الأهالي وهروب عناصر «القاعدة» من المنطقة.

وفي مدينة أحور الساحلية التي كانت تخضع لسيطرة عناصر «القاعدة»، تمكنت قوات الجيش من دخولها ونشر قواتها على طول الطريق الواصل بينها وبين مدينة زنجبار.

تبادل
أوضحت مصادر خاصة لـ«البيان» وجود مفاوضات من قبل ميليشيات الحوثيين لانتشال جثث 20 عنصراً من عناصرهم الذين قُتلوا في المواجهات قبل عشرة أيام في منطقة الأكبوش في تعز، مقابل انتشال جثة رضوان الحكيمي، أحد القادة الميدانيين للمقاومة الشعبية في المنطقة.

شاركـنـا !

أترك تعليق
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.